الرد على شبهة: الله هل يجوز أن يتجسد؟

apostle.paul

...............
إنضم
8 ديسمبر 2009
المشاركات
16,118
مستوى التفاعل
1,433
النقاط
0
اعتقد الموضوع بقة سخييف وعقيم وممل وكفيانا نعيد الاجابات فى كل مشاركة وكاننا بنكلم حجارة مش عقول بتفكر وبتتدرك وبتفهم
 

ياسر الجندى

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
2 يوليو 2010
المشاركات
1,962
مستوى التفاعل
133
النقاط
0
طيب اصبر اقولهالك بشكل واضح :

( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )
( وأنا إنسااااااااااااااااااااااان قد كلمكم بالحق الذى سمعه من الله )

هذا يكفينى
ودلالته واضحة
ولن أمل أبدا من القول
أن هدف رسالة المسيح
لم تكن اثبات ألوهية
بل رسالة
وشكرا لأولئك الذين حاوروا بأدب وسعة صدر
والسلام
 

Molka Molkan

لستم المتكلمين
مشرف
إنضم
31 أغسطس 2009
المشاركات
25,029
مستوى التفاعل
832
النقاط
113
الإقامة
ويل لي إن كنتُ لا اُبشر
هذا يكفينى

طيب وهو ده اصلا كان موطن حوار ؟
يعني هل انت متخيل ان في مسيحي في الدنيا هايلاقي في كتابه " وانا انسااااااااان قد كلمكم بالحق " ويقول ان المسيح مش انسان ؟؟

يعني هل احنا كل ده بنتناقش في وجود نص واعترافنا بيه !!

لم تكن اثبات ألوهية

طبعا هذا رأي ورأي تقوله لانك تملك امكانية الكتابة في الموضوع فقط ولا علاقة له بدليل ولا بشبه دليل ..
 

apostle.paul

...............
إنضم
8 ديسمبر 2009
المشاركات
16,118
مستوى التفاعل
1,433
النقاط
0
هذا يكفينى
ودلالته واضحة
ولن أمل أبدا من القول
أن هدف رسالة المسيح
لم تكن اثبات ألوهية
وهذا يكفينى ايضا ان يسوع المسيح المولود من العذراء اعلن عن انسانيته
كما اعلن انه اهيه الكائن قبل ابراهيم السرمدى المسيح الرب ابن العلى
وهذا ما يفكينى اننى اعبد الها اعرفه والعالم كله راه واعلن عن بنوته للعلى بجنسه وطبيعته بكونه كلمته الازلى واعلن عن اشتراكه معنا فى اللحم والدم
ومن له اذنان للسمع فليسمع
ومن يرفض فليمكث عليه غضب الله الى الابد
 

سمعان الاخميمى

صحفى المنتدى
إنضم
4 أغسطس 2009
المشاركات
12,695
مستوى التفاعل
1,083
النقاط
0
+شكرااااااااااا للموضوع الكبير للأخ ياسر الجندى اللى حاول خلاله جاهدا إنه يثبتلنا ناسوت المسيح من الكتاب المقدس .. بالرغم من إيماننا الكلى بهذه الحقيقه .
+الأخ ياسر حاول أن يوضح ماهو جلى واضح وضوح الشمس .
+الأخ ياسر يقيم علينا الحجه من خلال شئ نؤمن به يقينا وحقيقة .
+الأخ ياسر يسير على نفس خطى الحلوف وسام الجاهل بالمسيحيه .
+إيماننا قوى وحقيقى ونؤكد لاتوجد عقيده مسيحيه إلا ومؤيدة بالعديد والعديد من الآيات من الكتاب المقدس .
 

adel61

New member
إنضم
20 فبراير 2007
المشاركات
21
مستوى التفاعل
5
النقاط
0
لماذا يرفضون التجسد وهل التجسد يعد انتقاصا فى الذات الالهية ؟

بنعمة الرب نرد بالادلة الكتابية عن هذا الموضوع الهام

بحث متواضع عن لماذ يرفض غير المؤمنين تجسد الرب

بسم الثالوث القدوس الذى به خلقنا وبه نحيا وعلى اسمه ننتقل من دنيا الشقاء والفناء الى عالم الروح عالم السماء حيث رب الكون يسوع المسيح
ينكر المشككون عقيدة التجسد والفداء ( تجسد الله الكلمة ) بزعم انه حاشا لله ان يتجسد وحاشا ان يأخذ الله صفات بشرية من الانسان الذى خلقه وانه حاشا ان يصبح الاله محدود داخل الجسد البشرى ويعتقد ايضا المشككين ان التجسد انتقاصا فى قدر الله

الى من يزعم ان تجسد الله يعد انتقاصا من مكانته وصفاته
يقول الرب اله القوات عن انه هو الوحيد القادر على ان يفدى البشرية من الموت والهلاك الابدى
من يد الهاوية افديهم من الموت اخلصهم اين اوباؤك يا موت اين شوكتك يا هاوية تختفي الندامة عن عيني (هو 13 : 14)
وعن الخلاص يقول الرب :
فنظرت و لم يكن معين و تحيرت اذ لم يكن عاضد فخلصت لي ذراعي و غيظي عضدني (اش 63 : 5)
ويتساءل الرب حول شكوك اتباع ابليس حول الفداء والخلاص
لماذا جئت و ليس انسان ناديت و ليس مجيب هل قصرت يدي عن الفداء و هل ليس في قدرة للانقاذ هوذا بزجرتي انشف البحر اجعل الانهار قفرا ينتن سمكها من عدم الماء و يموت بالعطش (اش 50 : 2)
التجسد ليس انتقاصا لمكانة وقدر الله بل هو دليل على قدرته فى استعادة الطبيعة البشرية من طبيعة الفساد الى طبيعة جديدة من اخلال اتحاد لاهوته بتلك الطبيعة الفاسدة كى يغيرها ويعيدها الى مكانتها التى كانت عليها من قبل فلاهوت الله لم يتأثر ولم ينتقص منه شيئا لان التجسد لا يعنى تحول الطبيعة الالهية الى طبيعة بشرية بل هو اتحاد فقط بين الطبيعتين دون اختلاط او امتزاج او تغيير
فالقوى فقط هو القادر ان يستعيد الطبيعة الفاسدة من حالة الفساد الى حالة القداسة
وليس هناك انسان مهما كانت قداسته يستطيع ان يخلص ويفدى حتى نفسه
فيقول الوحى الالهى عن عجز الانسان ان يفتدى نفسه
الاخ لن يفدي الانسان فداء و لا يعطي الله كفارة عنه (مز 49 : 7)
ويقول داود النبى بروح النبوة عن الفادى والمخلص
انما الله يفدي نفسي من يد الهاوية لانه ياخذني سلاه (مز 49 : 15
الذي يفدي من الحفرة حياتك الذي يكللك بالرحمة و الرافة (مز 103 : 4)
وهنا نسأل المشكك والمعاند الزى ينكر الفداء بحجة ان الله لا يحتاج لان يتجسد كى يفتدى البشرية

يزعم المعاندين والمتكبرين بسؤال لا يصح من الاساس بقولهم : هل الله يحتاج الى ان يتجسد كى يفتدى الانسان ؟

ونرد عليهم بقولنا : ان التجسد عمل الهى من اجل انقاذ الانسان وتحرير طبيعته الانسانية من الفساد بسبب الخطية التى هى موجهة فى حق الرب الاله
هل الله يحتاج للانبياء كى يهدى البشر ؟
ألم يكن قادرا ان يضع الهداية والنور فى قلوبهم بدون ان يرسل انبياء ورسل ؟
ألم يكن الله قادرا ان يخلص بنى اسرائيل من عبودية فرعون ويعبر بهم البحر الاحمر بدون عصا موسى ؟

هل السر فى تحرير بنى اسرائيل فى شخص موسى أم فى العصا أم فى قوة وقدرة الله ؟ فلمازا اصلا استخدم الله موسى وعصاته كى يشق البحر الاخمر ليعبر بنى اسرائيل الى ارض الحرية ؟؟؟
هكذا عبر بنا الرب يسوع كلمة الله الازلى المتجسد فى الطبيعة البشرية من خلال الصليب من عبودية الموت الى حرية اولاد الله واعتقنا من الهلاك الابدى وخلصنا من سطوة الشيطان حيث يقول :

لان ابن الانسان قد جاء لكي يخلص ما قد هلك (مت 18 : 11)
فقلت لكم انكم تموتون في خطاياكم لانكم ان لم تؤمنوا اني انا هو تموتون في خطاياكم (يو 8 : 24)
لانه لم يرسل الله ابنه الى العالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم (يو 3 : 17)
فان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون احرارا (يو 8 : 36)
و ليس باحد غيره الخلاص لان ليس اسم اخر تحت السماء قد اعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص (اع 4 : 12

سؤالى للمشككين هل الله خلق الانسان الاول بصفات وطباع كاملة مقدسة أم معويبة وناقصة ؟؟

بالطبع القدوس الكامل لا يخلق الا الكمال والقداسة والبر ولا يخلق خليقة معيبة او ناقصة او بها فساد

( و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض (تك 1 : 26)

خلق الله الانسان الاول مقدسا وبارا على صورة ابنه الوحيد يسوع المسيح بلا خطية او فساد

ولكن بالخطية ودخول الشر الى العالم من خلال حسد ابليس هو من ادخل الفساد والنقص والموت الى طبيعة الانسان

فالهنا هو اله حى اله احياء وليس اله اموات

انا اله ابراهيم و اله اسحق و اله يعقوب ليس الله اله اموات بل اله احياء (مت 22 : 32)

لكن بحسد ابليس دخل الموت الى العالم (الحكمة 2 : 24)

ولقد وعد الرب من خلال الوحى الالهى ان يزيل الموت ( ينزع عار الموت الابدى ) عن كل من يؤمن به بقوله :

يبلع الموت الى الابد و يمسح السيد الرب الدموع عن كل الوجوه و ينزع عار شعبه عن كل الارض لان الرب قد تكلم (اش 25 : 8)

فالانسان الخاطى لا يقدر ان يتصور ان الاله غير المحدود الذى لا يراه بعينه اصبح قريبا منه فيريد الابتعاد عنه ويكتفى بعبادته من بعيد

وهنا لنعلم انه بعصيان آدم لوصية الرب واكله من الشجرة المحرمة دخل الفساد الى طبيعته ودب التمرد والخوف والانانية والحقد والحسد الى جسد بشريته والذى أورثه الى اولاده والى كل ذريته
استهل كلامى عن سبب انكار المشككين للتجسد الالهى بقول الرب على فم أرميا النبى بان الرب اله قريب من عباده وانه بروح النبوة يتنبأ عن مجيئه للبشرية ويقترب منها

العلي اله من قريب يقول الرب و لست الها من بعيد (ار 23 : 23)
بينما يصف الوحى الالهى على فم داود النبى بان المتكبرين والمعاندين لا يريدون معرفة الرب عن قرب بل عن بعد فقط
لان الرب عال و يرى المتواضع اما المتكبر فيعرفه من بعيد (مز 138 : 6)
ويعلن الوحى الالهى عن خلاص البشرية اقتراب مجىء الرب من السماء بالتجسد كى يقترب من البشرية من اجل خلاصها ( ارسل الرب كلمته متجسدا من عذراء )
و لكن لما جاء ملء الزمان ارسل الله ابنه مولودا من امراة مولودا تحت الناموس (غل 4 : 4)
يرسل من السماء و يخلصني عير الذي يتهممني سلاه يرسل الله رحمته و حقه (مز 57 : 3)
اما انت يا عبدي يعقوب فلا تخف يقول الرب و لا ترتعب يا اسرائيل لاني هانذا اخلصك من بعيد و نسلك من ارض سبيه فيرجع يعقوب و يطمئن و يستريح و لا مزعج (ار 30 : 10)
أولا : بسبب دخول الخطية العالم وفساد الطبيعة البشرية
و فسدت الارض امام الله و امتلات الارض ظلما (تك 6 : 11)
و راى الله الارض فاذا هي قد فسدت اذ كان كل بشر قد افسد طريقه على الارض (تك 6 : 12)
دب الفساد والشر فى الطبيعة البشرية لكل ذرية آدم ويصف الوحى الالهى مدى فساد طبيعة البشر بسبب الخطية
ففى أشعيا النبى الاصحاح الاول يقول الرب :
5- على م تضربون بعد تزدادون زيغانا كل الراس مريض و كل القلب سقيم.
6- من اسفل القدم الى الراس ليس فيه صحة بل جرح و احباط و ضربة طرية لم تعصر و لم تعصب و لم تلين بالزيت.
ويصف الوحى الالهى حال البشرية
زاغ الاشرار من الرحم ضلوا من البطن متكلمين كذبا (مز 58 : 3)
الكل قد زاغوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد (مز 14 : 3)
قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا رجاسة ليس من يعمل صلاحا (مز 53 : 1)
كلهم قد ارتدوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد (مز 53 : 3)
ثانيا: عناد الانسان بعدم اعترافه انه يحتاج الى الخلاص كالمريض الذى لا يريد الاعتراف بمرضه لظنه ان المرض ضعف يخجل من الاعتراف به امام نفسه اومام الناس وامام الله
ولان الخطية أدت الى فساد طبيعتة البشرية اصبح الانسان يخشى ان يرى فى قداسة الله فساد طبيعته الشخصية ونستدل على ما اقوله من خلال كلام ابونا ابراهيم ابو الآباء والانبياء عندما شرع ان يشفع فى بنى سادوم وعامورة كى يرحمهم الرب ولا يفنيهم
(فاجاب ابراهيم و قال اني قد شرعت اكلم المولى و انا تراب و رماد (تك 18 : 27)
فرغم ان ابراهيم خليل الله والذى اقسم له الرب بانه فى نسله تتبارك كل الارض ( حيث جاء المسيح من نسل ابراهيم ) الا ان ابراهيم رأى فى قداسة الله حالته الفاسدة بسبب الخطية التى شوهت حالتة
فعقب عصيان آدم للرب نتيجة اكله من ثمر الشجرة التى حرم الرب من اكلها صار خائفا وجبنت طبيعته وحاول الاختباء عن وجه الرب وكأنه يظن انه يقدر ان يختفى عن وجه خالقه كى لايقر بخطئه و يتفادى عقابه
فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبات (تك 3 : 10) فالخوف والجبن هو ثمرة للطبيعة التى فسدت وظهرت الانانية والغيرة والحسد حيث حنق قايين على اخيه هابيل بدون سبب سوى ان الرب قبل ذبيحة هابيل التى كانت من ابكار غنمه بينما قدم قايين من اثمار الارض
ففى سفر التكوين الاصحاح الرابع
- و حدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب.
4- و قدم هابيل ايضا من ابكار غنمه و من سمانها فنظر الرب الى هابيل و قربانه.
5- و لكن الى قايين و قربانه لم ينظر فاغتاظ قايين جدا و سقط وجهه.
وهنا ندرك لماذا رفض الرب قربان هابيل ورفضه من قايين
لأنه قدم من ثمار الأرض الملعونة، فالثمار تقدم للناس أما الذبيحة فتقدم لله كما كان قد أوصى آدم من قبل. وفيه أيضا كنايه عن عدم إقراره بخطيئة أدم التي بسببها حكم علية بالموت ولا خلاص إلا بسفك دم .

ثالثا : التمرد والعناد : رفض الانسان الخاطىء ان يبنى علاقة مع الرب عن قرب علاقة حقيقية غير مبنيه منافع أرضية
فيكتفى بان تكون علاقته مع الرب من خلال تنفيذ مجرد فرائض ( كالصلاه والصوم والذبائح الكفارية ) على انها اوامر يقوم بتنفيذها دون الالتزام بان تكون حياته نفسها تعبر عن روح تلك الوصايا
لذا نرى غير المؤمنين يظنون مخدوعين بان الصلوات والاصوام والزكاه التى يقدمونها لله لارضائه كأنها رشوة له كى يرضى عنهم غير ملتزمين بان تكون حياتهم نفسها مثالا حيا للتقوى بحيث تكون صلواتهم واصوامهم ثمرة لحياة التقوى التى يحيونها بحب وصدق وامانة مع الله
لذا يعبر الرب عن العبادة الصادقة والصلاح الحقيقى الذى يريده من الانسان بقوله :
فى هوشع النبى
6- اني اريد رحمة لا ذبيحة و معرفة الله اكثر من محرقات.
7- و لكنهم كآدم تعدوا العهد هناك غدروا بي.
فيعبر الوحى الالهى عن هذا بقوله :
بل اثامكم صارت فاصلة بينكم و بين الهكم و خطاياكم سترت وجهه عنكم حتى لا يسمع (اش 59 : 2)
ولم تعد الذبيحة والتقدمة التى يقدمها الخطاه عن ذنوبهم تنفعهم وتكفر عن ذنوبهم فيقول الرب انه يرفض ذبائح الخطاه المرائين والعصاه المعاندين وانه لا يستجيب لصلواتهم
ففى اشعيا الاصحاح الاول :
شروط الله لقبول الاعمال الصالحة من الانسان :
10- اسمعوا كلام الرب يا قضاة سدوم اصغوا الى شريعة الهنا يا شعب عمورة.
11- لماذا لي كثرة ذبائحكم يقول الرب اتخمت من محرقات كباش و شحم مسمنات و بدم عجول و خرفان و تيوس ما اسر.
12- حينما تاتون لتظهروا امامي من طلب هذا من ايديكم ان تدوسوا دوري.
13- لا تعودوا تاتون بتقدمة باطلة البخور هو مكرهة لي راس الشهر و السبت و نداء المحفل لست اطيق الاثم و الاعتكاف.
14- رؤوس شهوركم و اعيادكم بغضتها نفسي صارت علي ثقلا مللت حملها.
15- فحين تبسطون ايديكم استر عيني عنكم و ان كثرتم الصلاة لا اسمع ايديكم ملانة دما.
16- اغتسلوا تنقوا اعزلوا شر افعالكم من امام عيني كفوا عن فعل الشر.
17- تعلموا فعل الخير اطلبوا الحق انصفوا المظلوم اقضوا لليتيم حاموا عن الارملة.
18- هلم نتحاجج يقول الرب ان كانت خطاياكم كالقرمز تبيض كالثلج ان كانت حمراء كالدودي تصير كالصوف.
19- ان شئتم و سمعتم تاكلون خير الارض.
20- و ان ابيتم و تمردتم تؤكلون بالسيف لان فم الرب تكلم.
رابعا : ابتعاد الانسان عن طلب الرب ذاته والاكتفاء بطلب المنافع الارضية والدنيوية منه فأصبح الانسان يبحث عن عطايا الله المادية وينسى او يتناسى واهب العطايا ذاته ويعبر بدقة الوحى الالهى بقول الرب
لان شعبي عمل شرين تركوني انا ينبوع المياه الحية لينقروا لانفسهم ابارا ابارا مشققة لا تضبط ماء (ار 2 : 13)
لذا يقول الوحى الالهى عن طلب الرب كغاية وهدف لكل انسان يريد ان يحيا حياة حقيقية مع الرب
اطلبوا الرب و قدرته التمسوا وجهه دائما (مز 105 : 4)
اطلبوا الرب ما دام يوجد ادعوه و هو قريب (اش 55 : 6)
اطلبوا الرب يا جميع بائسي الارض الذين فعلوا حكمه اطلبوا البر اطلبوا التواضع لعلكم تسترون في يوم سخط الرب (صف 2 : 3)
ويأتى الرب يسوع كلمة الله الازلى متجسدا ليكرر اعلانه الذى سبق واعلنه فى العهد القديم على فم هوشع النبى
فاذهبوا و تعلموا ما هو اني اريد رحمة لا ذبيحة لاني لم ات لادعوا ابرارا بل خطاة الى التوبة (مت 9 : 13)
فالانسان لا يقدر ان يرضى قلب الله مهما عمل من اعمال صالحة الا من خلال اتحاده بالمسيح ابن الله الحى
لذا يقول الرب يسوع داعيا لنا بالاتحاد به فى يوحنا الاصحاح الخامس عشر
- انا الكرمة الحقيقية و ابي الكرام.
2- كل غصن في لا ياتي بثمر ينزعه و كل ما ياتي بثمر ينقيه لياتي بثمر اكثر.
3- انتم الان انقياء لسبب الكلام الذي كلمتكم به.
4- اثبتوا في و انا فيكم كما ان الغصن لا يقدر ان ياتي بثمر من ذاته ان لم يثبت في الكرمة كذلك انتم ايضا ان لم تثبتوا في.

فبدون الايمان بالمسيح والثبات فيه لا تصلح اعمالنا فى ارضاء الرب
انا الكرمة و انتم الاغصان الذي يثبت في و انا فيه هذا ياتي بثمر كثير لانكم بدوني لا تقدرون ان تفعلوا شيئا (يو 15 : 5)
وصية المسيح ـ أثبتوا في محبتي
7- ان ثبتم في و ثبت كلامي فيكم تطلبون ما تريدون فيكون لكم.
8- بهذا يتمجد ابي ان تاتوا بثمر كثير فتكونون تلاميذي.
9- كما احبني الاب كذلك احببتكم انا اثبتوا في محبتي.
10- ان حفظتم وصاياي تثبتون في محبتي كما اني انا قد حفظت وصايا ابي و اثبت في محبته.
11- كلمتكم بهذا لكي يثبت فرحي فيكم و يكمل فرحكم.

فعندما يرجع الانسان الى رشده ويتعقل ويعلم جيدا
انه انسان خاطى ويحتاج الى الخلاص ( المسيح ) كى يستطيع ان تكون اعماله مقبولة بالايمان بالمسيح ويرفض الخطية من داخل قلبه حتى وان اخطأ فانه يقوم سريعا ويتمسك بالمسيح مرة اخرى
وعندما يريد من كل قلبه ان يرتبط بالمسيح بعلاقة حية وحقيقية سيقبل فكر التجسد الالهى
فبدون الخلاص لا تتجدد طبيعة الانسان الخاطى مهما قدم من اعمال صالحة لذا قال الرب يسوع صراحة :
انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد و الخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم (يو 6 : 51)
اجاب يسوع و قال لهم هذا هو عمل الله ان تؤمنوا بالذي هو ارسله (يو 6 : 29)
فلابد من الايمان بعمل الخلاص الذى اتمه المسيح
فقلت لكم انكم تموتون في خطاياكم لانكم ان لم تؤمنوا اني انا هو تموتون في خطاياكم (يو 8 : 24)

لذا يقول الوحى الالهى
ياابني اعطني قلبك و لتلاحظ عيناك طرقي (ام 23 : 26)
طوبى للانقياء القلب لانهم يعاينون الله (مت 5 : 8)
لانه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك ايضا (مت 6 : 21)
فان احببت الله من كل قلبك ومن كل فكرك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ستعرف كم ان الله يحبك وانه اتى على الارض ليفديك
و محبته من كل القلب و من كل الفهم و من كل النفس و من كل القدرة و محبة القريب كالنفس هي افضل من جميع المحرقات و الذبائح (مر 12 : 33)
اخيرا اردد مع البشير يوحنا
و اما هذه فقد كتبت لتؤمنوا ان يسوع هو المسيح ابن الله و لكي تكون لكم اذا امنتم حياة باسمه (يو 20 : 31)
فهل ترفض الحياة الجديدة التى يقدمها لك الأب من خلال عمل ابنه ؟
امين +++
 
إنضم
28 أبريل 2007
المشاركات
8
مستوى التفاعل
6
النقاط
3
ما علاقة هذة الاسئلة ب أن الله تعالى منزه على أن يتجسد في إنسان , ويضرب على قفاه ويُبصق على وجهه ثم يصلب ويموت لكي يغفر ذنب .
مع ان موظوعك خارج عن الموضوع, فنا احب ان اسألك على انك مسملم, كيف امكن لله في القرأن ان يتجسد في سورة القصص فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (30) ؟​
 
أعلى