الرد على شبهة: الله هل يجوز أن يتجسد؟

kivan

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
30 نوفمبر 2007
المشاركات
267
مستوى التفاعل
9
النقاط
0
الله هل يجوز أن يتجسد؟

هذا السؤال يقودنا إلى سؤال آخر يسبقه وهو هل التجسد هو صفة كمال أم صفة نقصان؟

إن كان التجسد صفة كمال وهذا ما يصرخ به النصارى فالله كان ناقصاً حاشا لله قبل أن يتجسد فبإجماع النصارى الله لم يتجسد قبل المسيح أبداً، وأول تجسده كان في المسيح، ولم يكن متجسداً أزلاً، فبغض النظر أن هذا يعتبر جديد جَدَّ على الله، فإن كان الله أول ما تجسد تجسد في المسيح والتجسد هو صفة كمال فسبحانه وتعالى كان ناقصاً حتى إكتمل بتجسده في المسيح فأصبح متصفاً بالتجسد الذي هو صفة كمال كما تقولون وقبلها لم تكن فيه هذه الصفة فبدونها كان ناقصاً. وهذا كفر صريح لا شك في ذلك فالله لا يوصف بالنقصان أبداً فسبحانه وتعالى علواً كبيراً عن هذا.

وإن كان التجسد هو صفة نقصان فهذا كلام جيد ولكن هو كفر أيضاً إن نسبنا لله انه تجسد فمن الكفر وصف الله بأنه متصف بصفة نقصان حاشاه سبحانه

والسؤال مرة أخرى هل يجوز التجسد لله أم لا يجوز؟ ننتظر إجابة مقنعة؟



الإجابة

سؤالك يقول: هل يجوز التجسد لله أم لا يجوز؟ ننتظر إجابة مقنعة

وأنا أسألك سؤالاً لا تريد أن تجيب عنه

هل يقدر الله أن يتجسد؟.. الله القادر على كل شيء هل يقدر أن يتجسد؟

فإذا كانت إجابتك نعم الله قادر على أن يتجسد فأقول لك إنه إذا كان قادراً على هذا, فإذا رأى الله أنه يجوز له أن يتجسد فسوف يتجسد. والله في إعلانه لنا قال إنه رأى أنه ينبغي أن يتجسد, وأرسل لنا يسوع المسيح, فإذا لم تصدق فكثيرون غيرك لم يصدقوا, وابتعدوا عن المسيح؛ فهذه مشكلتك أنت ومن معك الذين لم يصدقوا.

أما نحن, فإلى من نذهب والحياة الأبدية بين يدي ذاك، الكلمة المتجسد, نحن نرمي أثقالنا عليه ونضع ثقتنا فيه. إنه بالحقيقة الله الظاهر في الجسد, له كل المجد.

أراك تحاول أن تضع الله في صندوق محكوم بحسب تفكيرك وذهنيتك الناقصة. وهذا لا يجوز. فمن أنت أمام الله الذي لا يمكن أن تستوعبه كل العقول البشرية مجتمعة، فتأتي لتضعه في قالب صغير وتحاول أن تحد من أعماله وقدراته. فإن كان الله قد أعلن في كلمته المقدسة أنه تجسّدَ كما جاء في بشارة الرسول يوحنا 1: 1، 14، ما عليك إلاّ أن تصدقه. أما تساؤلك كيف يمكن لهذا الأمر أن يتم، سواء كان بالنقص أو بالزيادة، فهذا ليس من شأنك، بل يقع في علم الله. وعندما يُعْلِن الله لنا شيئاً من دون أن يقدم لنا كيفية ذلك، ما علينا إلاّ أن نقول: نحن نصدق إعلانك يا ألله لأن لك يا ألله وحدك كل العلم والمعرفة وكل القدرة، فأنت بكل شيءٍ عليم وعلى كل شيء قدير.

يرد في رسالة بولس الرسول إلى رومية 8: 3 "فَاللهُ إِذْ أرْسَلَ ابْنَهُ فِي شِبْهِ جَسَدِ الْخَطِيَّةِ، وَلأَجْلِ الْخَطِيَّةِ، دَانَ الْخَطِيَّةَ فِي الْجَسَدِ." فهنا نرى أن التجسد في الواقع هو عبارة عن إرسالية الله لابنه إلى العالم في شبه جسد الخطية لكي يدين الخطية في هذا الجسد. وهنا عبارة "شبه جسد الخطية" لا يُقصَد بها أن المسيح لم يكن بشراً صحيحاً وكاملاً، ولكن من جهة الخطية، كان جسده بلا خطية. فجاء وهو الكامل الذي بلا عيب ولا نقص ليحمل عارنا في جسده، وبهذا يحقق مطالب عدالة الله في الوصية التي أوصى بها آدم "يوم تأكل منها موتاً تموت." لذلك يقول الرسول بولس في غلاطية 4: 4 "وَلكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُوداً مِنِ امْرَأَةٍ، مَوْلُوداً تَحْتَ النَّامُوسِ." وهنا يؤكد بولس مرة ثانية بأن التجسد هو في الواقع إرسالية الابن إلى عالمنا.

كما أننا ينبغي ألا ننسى بأن عملية التجسد لا تؤثر على جوهر الله. فليس هناك زيادة على الجوهر الإلهي، والكمال الذي يُسبَغ على تجسد الكلمة لا يُقصَد به أن الله كان ناقصاً وجاء التجسد ليكمل الله، حاشا. لأننا عندما نعود إلى دراسة دقيقة لما ورد في بشارة يوحنا الرسول 1: 14 "وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَداً وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْداً كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءاً نِعْمَةً وَحَقّاً." نكتشف أن الجسد الذي اتخذه الكلمة، الأقنوم الثاني في الثالوث، كان عبارة عن لباس يستر به مجده. فكلمة "حلَّ" في عبارة "وحل بيننا" هي في الواقع من الفعل "خيَّمَ"! فما يريد أن يقوله البشير يوحنا، هو أن الله كما كان في العهد القديم مع موسى عندما كان ينزل على شكل سحابة ويخيم على خيمة الاجتماع، هكذا هو الآن، ولكن بطريقة مرئية أكثر للعين البشرية. فالأقنوم الثاني، قد أخذ جسداً ليتواصل مع الجنس البشري الذي خلقه، فستر مجده بهذا الجسد، لنتمكن نحن من رؤية هذا المجد المستور.

نقرأ في سفر الخروج 3: 2 وما يتبع من أعداد، أن الله يستخدم الملاك ليتكلم من خلاله مع موسى (قارن خروج 3: 2 مع 4). لكنا نرى أيضاً بأن هذا الملاك يتجسد في العليقة (العوسج) المشتعلة من دون أن تحترق. أعتقد أنك لا تستطيع أن تُنكِر قصة موسى والشجرة المشتعلة لأنها ذُكرت في كتابك في موقعين، سورة طه: 10-12 وسورة القصص: 30. فإن كان الله يستخدم الملاك والعوسج كواسطة للتواصل مع الجنس البشري، أفليس الإنسان أكرم من الملائكة والنباتات، فيختار هذه المرة أن يغطي مجده باللباس البشري؟!

هذا الكلام صعب عليك، لأنك لا تستطيع أن تفهمه وأنت قد وضعت عصابة على عينيك. لذلك أصلي أن يرفع الروح القدس هذه العصابة عن عينيك فتبصر نور المسيح الذي يقودك في النهار وفي الليل. فقد قال بفمه الطاهر، أنا هو نور العالم، من يتبعني لا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة. فهل تُقبِل إليه؟
 

bopp

New member
عضو
إنضم
31 مايو 2007
المشاركات
78
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الله سبحانة وتعالى قادر على كل شئ
وهو الذى اذا اراد شيئا ان يقول لة كن فيكون
ولكننا نقول أن الله تعالى منزه على أن يتجسد في إنسان , ويضرب على قفاه ويُبصق على وجهه ثم يصلب ويموت لكي يغفر ذنب , الله قادر على كل شيء ولكنه منزه عن كل نقص وعيب .

هل الله تعالى ممكن يتجسد في صرصار يتمشى في التواليت ؟
فموضوع التجسد في بشر أو في مخلوق لا يليق بالله تعالى لأنه منزه عن ذلك وأعظم من ذلك وإن أراد أن يغفر فيغفر بكل سهولة فهو العزيز الذي له الحكم والقوة .

ولو قلتِ إن الله تعالى ممكن أن يتجسد إلى هذة الصورة المهينة , فسأقول إياك أن تقتل صرصار أو ذبابة عسى أن تكون ربك .
 

The light of JC

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
22 يوليو 2011
المشاركات
1,121
مستوى التفاعل
28
النقاط
0
الإقامة
قلب يسوع
الله سبحانة وتعالى قادر على كل شئ
وهو الذى اذا اراد شيئا ان يقول لة كن فيكون
ولكننا نقول أن الله تعالى منزه على أن يتجسد في إنسان , ويضرب على قفاه ويُبصق على وجهه ثم يصلب ويموت لكي يغفر ذنب , الله قادر على كل شيء ولكنه منزه عن كل نقص وعيب .

هل الله تعالى ممكن يتجسد في صرصار يتمشى في التواليت ؟
فموضوع التجسد في بشر أو في مخلوق لا يليق بالله تعالى لأنه منزه عن ذلك وأعظم من ذلك وإن أراد أن يغفر فيغفر بكل سهولة فهو العزيز الذي له الحكم والقوة .

ولو قلتِ إن الله تعالى ممكن أن يتجسد إلى هذة الصورة المهينة , فسأقول إياك أن تقتل صرصار أو ذبابة عسى أن تكون ربك .

اليس الله سخر كل شيء للانسان ؟ فكيف الله يتجسد في غمم السحاب ؟

من اكرم السحاب و السماء ام الانسان ؟
 

bopp

New member
عضو
إنضم
31 مايو 2007
المشاركات
78
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اليس الله سخر كل شيء للانسان ؟ فكيف الله يتجسد في غمم السحاب ؟

من اكرم السحاب و السماء ام الانسان ؟
ما علاقة هذة الاسئلة ب أن الله تعالى منزه على أن يتجسد في إنسان , ويضرب على قفاه ويُبصق على وجهه ثم يصلب ويموت لكي يغفر ذنب .
 

kivan

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
30 نوفمبر 2007
المشاركات
267
مستوى التفاعل
9
النقاط
0
الله سبحانة وتعالى قادر على كل شئ
وهو الذى اذا اراد شيئا ان يقول لة كن فيكون
ولكننا نقول أن الله تعالى منزه على أن يتجسد في إنسان , ويضرب على قفاه ويُبصق على وجهه ثم يصلب ويموت لكي يغفر ذنب , الله قادر على كل شيء ولكنه منزه عن كل نقص وعيب .

هل الله تعالى ممكن يتجسد في صرصار يتمشى في التواليت ؟
فموضوع التجسد في بشر أو في مخلوق لا يليق بالله تعالى لأنه منزه عن ذلك وأعظم من ذلك وإن أراد أن يغفر فيغفر بكل سهولة فهو العزيز الذي له الحكم والقوة .

ولو قلتِ إن الله تعالى ممكن أن يتجسد إلى هذة الصورة المهينة , فسأقول إياك أن تقتل صرصار أو ذبابة عسى أن تكون ربك .
هل هناك استحالة على الله

لماذا تنكر على الله ان يتعامل مع البشر بطريقة بشرية
و توافق على تجلى الله للشجرة و الحجارة و النار
اليس الاولى ان يتجسد فى جسد عاقل متكلم افضل من
الحجارة و الجماد
 

kivan

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
30 نوفمبر 2007
المشاركات
267
مستوى التفاعل
9
النقاط
0
اتركوا لي هذا الشخص ،،، فكلامه ينم عن عمق عدم العلم ، انتظرني فلي عودة معك ..
الرب يبارك حياتك
اخى الغالى و يحفظك دائما لمجد اسمة القدوس
 

ابن الكلمة

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
28 أغسطس 2008
المشاركات
194
مستوى التفاعل
51
النقاط
28
هل الله يمكن أن يتجسد فى الإنسان ؟

الله قادر على كل شئ ، ولكن قدرة الله لا تصنع شئ مضاد لطبيعة الله ، ففعلاً الله لا يمكن أن يتجسد فى صرصار أو أى حيوان ليس لأنه غير قادر وإنما لأنه لا يريد ذلك ، وهناك فرق كبير بين الإنسان والحيوان بل لا يمكن حتى أن نقارن الإنسان بأى كائن آخر بما فيهم الملائكة ، فالإنسان حين خُلق كان أسمى من الملائكة والإنسان المؤمن أسمى من الملائكة ... لماذا ؟
لأن الله خلق الإنسان على صورته أى صورة الله ، فإن كان تجسد الله فى تلك الصورة التى خلقها لا تلائم طبيعته كان من المفروض ألا يخلق الله الإنسان على صورته (أى صورة الله) من الأساس ، ولكن فى الحقيقة الله خلق الإنسان على صورة الله ، فلماذا لا يتجسد الله فى صورته (التى تشابهه) ؟؟؟ سؤال منطقى
[وَقَالَ اللهُ: "نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا"] (تك 1 : 26 )
[فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ.] (تك 1 : 27 )
يقول العلامة أوريجانوس [ [FONT=&quot]لاحظ كيف يوجد في خلق الإنسان أمر سام جدًا لا نجده في خلق آخر، فخلق الله الإنسان على صورته ومثاله، الأمر الذي لا نجده في خلق السماء أو الأرض أو الشمس أو القمر ][/FONT] [FONT=&quot][1][/FONT][FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot] يُتبع
[/FONT]

[FONT=&quot][1][/FONT][FONT=&quot] [/FONT] In Gen. hom 1: 13​


 

bopp

New member
عضو
إنضم
31 مايو 2007
المشاركات
78
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
لماذا تنكر على الله ان يتعامل مع البشر بطريقة بشرية
و توافق على تجلى الله للشجرة و الحجارة و النار
اليس الاولى ان يتجسد فى جسد عاقل متكلم افضل من
الحجارة و الجماد
هل تعلم ما هو الفرق بين التجلى والتجسد؟؟؟
وهل الله تجسد فى حجارة او جماد او حتى انسان ؟؟؟ّ!!!!!!!
 

Molka Molkan

لستم المتكلمين
مشرف
إنضم
31 أغسطس 2009
المشاركات
25,029
مستوى التفاعل
832
النقاط
113
الإقامة
ويل لي إن كنتُ لا اُبشر
الله سبحانة وتعالى قادر على كل شئ
وهو الذى اذا اراد شيئا ان يقول لة كن فيكون

عليك نور ..
ولكننا نقول
طظ في قولك ، احنا مالنا بقولك ؟ احنا عايزيين قول القرآن او الاحاديث !
والاحاديث والقرآن صورت الله متجسدا بأوصاف بشرية تماما ، فهل انت كافر بالإسلام ؟

ويضرب على قفاه
اين ذُكر هذا في الكتاب المقدس ؟

الله قادر على كل شيء ولكنه منزه عن كل نقص وعيب
والتجسد ليس نقص وليس عيب ، لان الله لا يعيبه شيء ولا يزيده شيء ، هو الكمال المطلق في كل شيء وهو لا يتأثر بل يؤثر في كل شيء ، فمبدأت فاسد .


هل الله تعالى ممكن يتجسد في صرصار يتمشى في التواليت ؟
كل هذه القصص الحمضانة غير صحيحة لماذا ؟ لانه في الإسلام وفي المسيحيية الإنسان مخلوق على صورة الله ، ولم يقل الهك ولا الهي ان الصرصار مخلوق على صورة الله فالقياس ايضا فاسد ..
وإن أراد أن يغفر فيغفر بكل سهولة فهو العزيز الذي له الحكم والقوة
من اعترض ؟
 

يا هادى

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
13 ديسمبر 2006
المشاركات
1,169
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
والتجسد ليس نقص وليس عيب ، لان الله لا يعيبه شيء ولا يزيده شيء ، هو الكمال المطلق في كل شيء وهو لا يتأثر بل يؤثر في كل شيء ، فمبدأت فاسد

ليه الله يلجا الى التجسد اصلا؟​
 

يا هادى

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
13 ديسمبر 2006
المشاركات
1,169
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
وليه مايلجأش !!
هو حر


التجسد ليه ؟​
 

ابن الكلمة

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
28 أغسطس 2008
المشاركات
194
مستوى التفاعل
51
النقاط
28
الانسان مخلوق على صورة الله ، هذا بنص التوراة التى يؤمن بها اليهود والمسيحيون وأيضاً بنص الأحاديث التى يؤمن بها المسلمون ، وهنا نطرح سؤال أطلب من أخى bopp أن يجيب عليه ، ما هو السبب المنطقى الذى يجعلنا أن نقول أن الله لا يمكن أن يتجسد فى الإنسان الذى هو صورته ؟؟؟ والسؤال الثانى : هل يوجد نص قرآنى أو حديث يقول أن الله لا يمكن أن يتجسد (إن كانت الإجابة بنعم أرجو ذكر النص أو الحديث) ؟؟؟؟

 

ابن الكلمة

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
28 أغسطس 2008
المشاركات
194
مستوى التفاعل
51
النقاط
28
أولاً : نعيد المشاركة الأخيرة
الانسان مخلوق على صورة الله ، هذا بنص التوراة التى يؤمن بها اليهود والمسيحيون وأيضاً بنص الأحاديث التى يؤمن بها المسلمون ، وهنا نطرح سؤال أطلب من أخى bopp أن يجيب عليه ، ما هو السبب المنطقى الذى يجعلنا أن نقول أن الله لا يمكن أن يتجسد فى الإنسان الذى هو صورته ؟؟؟ والسؤال الثانى : هل يوجد نص قرآنى أو حديث يقول أن الله لا يمكن أن يتجسد (إن كانت الإجابة بنعم أرجو ذكر النص أو الحديث) ؟؟؟؟
أرجو الإجابة على السؤالين .....
ثانياً : الله فى لاهوته لا يمكن لأحد أن يراه [لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ] (خر 33 : 20) إذاً إذا أراد الله أن يرينا ذاته ، فما الذى سيفعله ؟؟؟ وسألخص السؤال ، هناك مشكلة أن الله إذا أظهر لنا ذاته سنموت ، فما الحل ؟؟
المسيح قدم لنا الحل ألا وهو أن يتجسد الله [ اَللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلابْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ ] (يو 1 : 18) [ الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً ِللهِ. لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ.وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ. ] (فى 2 : 6 - 8) لكى نرى الله لا يمكن أن يكون الحل بشرى بل لا بد أن يكون الحل إلهى ، فالله فى تجسده حجب نفسه بنفسه لكى يسمح لنا أن نراه ونعرفه ....
لماذا يرفض المسلمون تجسد الله ؟
لن أجد إجابة على هذا السؤال أجمل من قول القديس باسيليوس الكبير [ بسبب فرط عطاياه صرنا لا نصدق إحسانه ] Homily on Christmas

 
أعلى