هل القيامة بالروح والجسد ؟

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

Konan77

New member
إنضم
19 أغسطس 2010
المشاركات
25
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
السلام عليكم

مش بسأل عن قيامة المسيح عليه السلام.

انا بسأل عن قيامتنا احنا يوم الحساب.

هل سنقوم بالروح والجسد ام بالروح فقط وايه الدليل؟

وهل سنكون في الجنة مثل ادم و حواء ؟
 

عبد يسوع المسيح

يارب أعطنى حكمة
مشرف سابق
إنضم
13 أغسطس 2009
المشاركات
2,920
مستوى التفاعل
808
النقاط
113
الإقامة
مصر
أهلا بك ..
فى يوم الدينونة تعود الروح للجسد ولكن فى القيامة الجسد يكون جسدا غير مادى ..
لا يخضع لقوانين الجسد المادى من جوع وعطش وغيره ..
هَكَذَا أَيْضاً قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ: يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ

لأَنَّهُمْ فِي الْقِيَامَةِ لاَ يُزَوِّجُونَ وَلاَ يَتَزَوَّجُونَ بَلْ يَكُونُونَ كَمَلاَئِكَةِ اللَّهِ فِي السَّمَاءِ

بالنسبة للجنة التى كان بها آدم وحواء هى كانت على الأرض ولها وصف جغرافى فى سفر التكوين ممكن تراجعه ..

أما بالنسبة لسؤالك عن مكان المؤمنين والأبرار هو ملكوت السموات فى حضرة الله ..
وهو المكان الذى لم تره عين ولم تسمع به أذن ولم يخطر على قلب بشر الذى أعده الله للذين يحبونه ..​
 
التعديل الأخير:

Konan77

New member
إنضم
19 أغسطس 2010
المشاركات
25
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
الاستاذ عبد يسوع المسيح اهلا بك

انت ليه فاصل يوم الدينونة عن يوم القيامة؟ اعتقد ان يوم الدينونة هو يوم القيامة هو يوم الحساب ولا انا فاهم غلط ؟

بالنسبة لعودة الروح للجسد والقيامة بالروح والجسد معا دي نقطة مفهومة واتفق معك فيها..اما قولك ان يوم القيامة الجسد غير مادي فدي اختلف معاك فيها..ازاي هو جسد وازاي غير مادي..وبعدين الروح تبقي ايه؟

اخر نقطة وهي ان جنة ادم وحواء كانت علي الارض فكيف اختفت والكتاب المقدس يقول
تكوين 3: 24 فطرد الانسان و اقام شرقي جنة عدن الكروبيم و لهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة

فاين الكروبيم واين هي شجرة الحياة

وما المانع ان تكون الجنة في السماء مثل التي كان فيها ادم وحواء علي الارض ؟
 

عبد يسوع المسيح

يارب أعطنى حكمة
مشرف سابق
إنضم
13 أغسطس 2009
المشاركات
2,920
مستوى التفاعل
808
النقاط
113
الإقامة
مصر
أخ كونان ..
تنبيه بس عشان تاخد بالك القسم سؤال وجواب مش للشبهات ولا الجدل ..
- أنا مفصلتش يوم الدينونة عن القيامة ولا حاجة هو يوم ليه أكتر من مسمى و أنا قلت واحد منهم .
-معنى جسد غير مادى أنا موضحه كويس وقولت أنه غير خاضع لظروف الجسد المادى من جوع وعطش ومرض وفساد وموت وذكرتلك الأيات اللى تثبت أما عدم قناعتك أنت حر فيها أحنا بنجاوب فقط مش مجبرين على أقناعك بالأجابة ..
- بالنسبة لموضوع فين مكان الجنة دلوقتى ..!
ممكن تكون أختفت مع الزمن أو أى سبب أخر لأنها ليست أكثر من مكان جميل وخصب وبه الأشجار والماء العذب " بستان " ..
و أى أنسان يعيش فى معية الله وحضوره وفى محبة ومع من حوله تكون هذه جنة عدن ..
- أما موضوع شجرة الحياة مثلها مثل باقى جنة عدن ..
* سؤالك الأخير ما المانع أن تكون الجنة فى السماء مثل جنة الأرض !!
بداية الأرض للأرضى والسماء للسماوى . ؛ نصيب الأنسان المؤمن الذى أحب الله وعاش معه فى شركة حب حقيقى فى حياته الأرضية أن يتحرر من رباطات الجسد " جوع وعطش ومرض وألم وحزن وموت .... ألخ " و أن يكون بطبيعة ممجدة جديدة غير خاضعة للأرض التى أخذ منها بل للسماء التى سيعيش بها ..​
 

حياة بالمسيح

خادمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
13,694
مستوى التفاعل
1,789
النقاط
76
سنقوم بجسد ممجد وسيرى المؤمنون بالرب يسوع المسيح شخص رب المجد يسوع وبما ان الرب يسوع هو روح فارواحنا سترى بام اعينها روح الرب يسوع المسيح في ملكوته الابدي
 

الرب نوري99

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
8 يناير 2013
المشاركات
316
مستوى التفاعل
24
النقاط
0
وما المانع ان تكون الجنة في السماء مثل التي كان فيها ادم وحواء علي الارض ؟

هل هذا ما تطمح له !
ما الشيء الجديد اذن في السماء اذا كانت نفس ما كان موجود عالأرض !!
عالارض انت تشبع رغباتك الجسدية لكن في الملكوت السماوي ستشبع رغباتك الروحية
لن يكون هناك جوع وطعام وشراب وموت!
 

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
السلام عليكم

مش بسأل عن قيامة المسيح عليه السلام.

انا بسأل عن قيامتنا احنا يوم الحساب.

هل سنقوم بالروح والجسد ام بالروح فقط وايه الدليل؟

وهل سنكون في الجنة مثل ادم و حواء ؟
XXXXXXXXXXXXXXXXXXX

بحسب عقيدتنا المسيحية المستمدة من كتابنا المقدس :
سنقوم جميعنا أحياءأً وأمواتاً [ سنبعث أحياء ]فى يوم محدد عينه الله فى علمه السابق .
سنقوم ارواحاً متحدة بأجسادها التى كانت بيها فى هذه الدنيا - ولكن بعد أن تتحور هذه الاجساد وتكتسب صفات لم تكن لها وتتخلى عن ملكات وصفات كانت فيها
وذلك لتناسب طبيعة الحياة والهدف منها.
فإسمها الان الاجساد الممجدة او المتحولة او المتجددة .
هذه القيامة يختص بها الانسان وحده -كتاج الخليقة- مميزاً بذاته - دونه كل الخليقة التى ننظرها فى هذا العالم.
من صميم عدل الله أن تكافأ أو تعاقب الانفس والاجساد . التى إشتركت مع الارواح فى الفكر والعمل والسلوك والعقيدة .
تبعث الاجساد وقد تحورت - وتحولت إلى كيفية تناسب وتتماشى مع - كيفية الحياة فى الدهر الآتى
فهى تكون فى حالة من التجلى النورانى أو الروحانى بما يتوافق مع طبيعة المرحلة والهدف منها ..
وتتخلص من سمات الضعف والهزال والمرض والهرم والشيخوخة
وتزول عنها الرغبة فى - والحاجة الى - الطعام والشراب واللباس والاخراج ونواتج الايض البيولوجى والحيض والتكاثر وبالتالى الجنس.. وغير قابلة للجروح والبثور والبتور.والانتان الميكروبي وما اليه...
فهى فى حالة من الكمال والنضوج والمثالية .

قيامة المسيح : عربون ومقدمة وفاتحة لقيامتنا جميعنا على هذه الكيفية والتبعية
فهو بكر الراقدين ورأس القائمين .


المجال الذى نتكلم عنه : الذى هو القيامة العامة للاموات : إسمه [ القيامة الثانية] لان هناك القيامة الاولى [ هى التوبة والثبات فيها والاكتمال فيها ]..
ونفس المجال يُسّمى [ الموت الثانى ] - بعيد عننا أجمعين- فيما يتعلق بالهالكين المغضوب عليهم من الذين ثبتوا وكملوا فى الضلال والخطيئة والانحراف العقيدى فهؤلاء جلبوا على انفسهم حكم الموت - اى المحاكمة فى الدينونة والخروج مدانين ..ملفوظين الى العقاب الابدى
:
:
0700911

 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
أدلة كتابية
:
[1] قال ربنا يسوع المسيح فى الانجيل بحسب ما دونه الانجيلي يوحنا إصحاح5
[21. لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الآبَ يُقِيمُ الأَمْوَاتَ وَيُحْيِي كَذَلِكَ الاِبْنُ أَيْضاً يُحْيِي مَنْ يَشَاءُ.
22. لأَنَّ الآبَ لاَ يَدِينُ أَحَداً بَلْ قَدْ أَعْطَى كُلَّ الدَّيْنُونَةِ لِلاِبْنِ
23. لِكَيْ يُكْرِمَ الْجَمِيعُ الاِبْنَ كَمَا يُكْرِمُونَ الآبَ. مَنْ لاَ يُكْرِمُ الاِبْنَ لاَ يُكْرِمُ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ.
24. «اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ وَلاَ يَأْتِي إِلَى دَيْنُونَةٍ بَلْ قَدِ انْتَقَلَ مِنَ الْمَوْتِ إِلَى الْحَيَاةِ.
25. اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ وَهِيَ الآنَ حِينَ يَسْمَعُ الأَمْوَاتُ صَوْتَ ابْنِ اللَّهِ وَالسَّامِعُونَ يَحْيَوْنَ.
26. لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الآبَ لَهُ حَيَاةٌ فِي ذَاتِهِ كَذَلِكَ أَعْطَى الاِبْنَ أَيْضاً أَنْ تَكُونَ لَهُ حَيَاةٌ فِي ذَاتِهِ
27. وَأَعْطَاهُ سُلْطَاناً أَنْ يَدِينَ أَيْضاً لأَنَّهُ ابْنُ الإِنْسَانِ.
28. لاَ تَتَعَجَّبُوا مِنْ هَذَا فَإِنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَسْمَعُ جَمِيعُ الَّذِينَ فِي الْقُبُورِ صَوْتَهُ
29. فَيَخْرُجُ الَّذِينَ فَعَلُوا الصَّالِحَاتِ إِلَى قِيَامَةِ الْحَيَاةِ وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَى قِيَامَةِ الدَّيْنُونَةِ.] مجداً لله دائما -انتهى الاقتباس.

فى الايات 25 و26 يتكلم عن القيامة الاولى التى هى التوبة واقتبال الحياة الابدية : قبول العقيدة السليمة المستقيمة وطاعة وصايا الله .
اما ايات 28و29يتكلم عن مجيئ المسيح فى طبقات الجو العليا محفوفا بربوات ملائكته وقديسيه معطيا صوتا - [ حدده الكتاب بكونه قويا كقوة البوق الذى يستعمل فى التحذير من المخاطر الشديدة كالقتال*]- مخرجاً الاموات من القبور إلى قيامة الثواب والدينونة ونلاحظ انه اوضح واقدم نص عقيدى فى الديانات الابراهيمية يتحدث عن البعث والنشور والحساب والخلود - والتقييم بناءاً على الأعمال.


_____________________

[*]تسالونيكى الاولى 16:4

:
:
 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
أدلة كتابية [جزء2-(بقية)]
[2]- إشتراك الروح والنفس والجسد فى السلوك والفكر والعاطفة والقول والفعل فى حياتنا الارضية
وتمتعهم جميعاً فى الانسان الواحد بقدر مسموح من حرية الاختيار - ولو نسبياً- يوجب - إشتراكهم جميعاً فى المسئؤلية
والعواقب الابدية خيراً كان أم شراً.
إذن الانسان مكلف بالسلوك فى فاضل الاعمال وإلا سيحاسب.
:[ متى 19:5 و متى 7 ايات24و26 ومتى 27:16 ومتى31:21 و متى 43:21
متى3:23 و متى 23:23 و مرقس 34:13 لوقا47:6 ولوقا21:8 ولو33:12
يوحنا29:6 يوحنا17:7 يوحنا 34:8 ـ ـ 1كو13:3 -2تيمو17:3 ـــ تيطس1:3 ـــ عب21:13 ــ يع13:2 1يو22:3 __2يو8:1 رؤءيا12:22]
:
رومية الأصحاح 2 العدد 6 الذي سيجازي كل واحد حسب أعماله.
+تيموثاوس الثانية الأصحاح 4 العدد 14 "إسكندر النحاس "أظهر لي شرورا كثيرة. ليجازه الرب حسب أعماله.

المسيح هو الديان المجازى كما فى هذا النص من انجيل متى 16
[24. حِينَئِذٍ قَالَ يَسُوعُ لِتَلاَمِيذِهِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعْنِي
25. فَإِنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يُهْلِكُهَا وَمَنْ يُهْلِكُ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا.
26. لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟ أَوْ مَاذَا يُعْطِي الإِنْسَانُ فِدَاءً عَنْ نَفْسِهِ؟
27. فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ سَوْفَ يَأْتِي فِي مَجْدِ أَبِيهِ مَعَ مَلاَئِكَتِهِ وَحِينَئِذٍ يُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ حَسَبَ عَمَلِهِ.
28. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّ مِنَ الْقِيَامِ هَهُنَا قَوْماً لاَ يَذُوقُونَ الْمَوْتَ حَتَّى يَرَوُا ابْنَ الإِنْسَانِ آتِياً فِي مَلَكُوتِهِ».]
:
:
متى 13
[43. حِينَئِذٍ يُضِيءُ الأَبْرَارُ كَالشَّمْسِ فِي مَلَكُوتِ أَبِيهِمْ. مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ». ]
الاصحاح بأكمله يتكلم بطريقة مباشرة بموضوعنا: عن قيام المسيح الاله - اله الملائكة والناس بعزل الابرار بعيدا عن الاشرار المعاقبين بالعذاب الاليم.
 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens

+ ..رؤيا يوحنا الأصحاح 22 العدد 12 «وها أنا آتي سريعا وأجرتي معي لأجازي كل واحد كما يكون عمله.
+ رؤيا يوحنا الأصحاح 14 العدد 13 وسمعت صوتا من السماء قائلا لي: «اكتب. طوبى للأموات الذين يموتون في الرب منذ الآن - نعم يقول الروح، لكي يستريحوا من أتعابهم، وأعمالهم تتبعهم».
+رؤيا يوحنا الأصحاح 20 العدد 12 ورأيت الأموات صغارا وكبارا واقفين أمام الله، وانفتحت أسفار. وانفتح سفر آخر هو سفر الحياة، ودين الأموات مما هو مكتوب في الأسفار بحسب أعمالهم.
+رؤيا يوحنا الأصحاح 20 العدد 13 وسلم البحر الأموات الذين فيه، وسلم الموت والهاوية الأموات الذين فيهما. ودينوا كل واحد بحسب أعماله.

 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
الجسد المتحول - الممجد - النورانى :
كورنثوس الاولى الاصحاح15
[ 35. لَكِنْ يَقُولُ قَائِلٌ: «كَيْفَ يُقَامُ الأَمْوَاتُ وَبِأَيِّ جِسْمٍ يَأْتُونَ؟»
36. يَا غَبِيُّ! الَّذِي تَزْرَعُهُ لاَ يُحْيَا إِنْ لَمْ يَمُتْ.
37. وَالَّذِي تَزْرَعُهُ لَسْتَ تَزْرَعُ الْجِسْمَ الَّذِي سَوْفَ يَصِيرُ بَلْ حَبَّةً مُجَرَّدَةً رُبَّمَا مِنْ حِنْطَةٍ أَوْ أَحَدِ الْبَوَاقِي.
38. وَلَكِنَّ اللهَ يُعْطِيهَا جِسْماً كَمَا أَرَادَ. وَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنَ الْبُزُورِ جِسْمَهُ.
39. لَيْسَ كُلُّ جَسَدٍ جَسَداً وَاحِداً بَلْ لِلنَّاسِ جَسَدٌ وَاحِدٌ وَلِلْبَهَائِمِ جَسَدٌ آخَرُ وَلِلسَّمَكِ آخَرُ وَلِلطَّيْرِ آخَرُ.
40. وَأَجْسَامٌ سَمَاوِيَّةٌ وَأَجْسَامٌ أَرْضِيَّةٌ. لَكِنَّ مَجْدَ السَّمَاوِيَّاتِ شَيْءٌ وَمَجْدَ الأَرْضِيَّاتِ آخَرُ.
41. مَجْدُ الشَّمْسِ شَيْءٌ وَمَجْدُ الْقَمَرِ آخَرُ وَمَجْدُ النُّجُومِ آخَرُ. لأَنَّ نَجْماً يَمْتَازُ عَنْ نَجْمٍ فِي الْمَجْدِ.
42. هَكَذَا أَيْضاً قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ: يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ.
43. يُزْرَعُ فِي هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضُعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ.
44. يُزْرَعُ جِسْماً حَيَوَانِيّاً وَيُقَامُ جِسْماً رُوحَانِيّاً. يُوجَدُ جِسْمٌ حَيَوَانِيٌّ وَيُوجَدُ جِسْمٌ رُوحَانِيٌّ.
45. هَكَذَا مَكْتُوبٌ أَيْضاً: «صَارَ آدَمُ الإِنْسَانُ الأَوَّلُ نَفْساً حَيَّةً وَآدَمُ الأَخِيرُ رُوحاً مُحْيِياً».
46. لَكِنْ لَيْسَ الرُّوحَانِيُّ أَوَّلاً بَلِ الْحَيَوَانِيُّ وَبَعْدَ ذَلِكَ الرُّوحَانِيُّ.
47. الإِنْسَانُ الأَوَّلُ مِنَ الأَرْضِ تُرَابِيٌّ. الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ.
48. كَمَا هُوَ التُّرَابِيُّ هَكَذَا التُّرَابِيُّونَ أَيْضاً وَكَمَا هُوَ السَّمَاوِيُّ هَكَذَا السَّمَاوِيُّونَ أَيْضاً.
49. وَكَمَا لَبِسْنَا صُورَةَ التُّرَابِيِّ سَنَلْبَسُ أَيْضاً صُورَةَ السَّمَاوِيِّ.
50. فَأَقُولُ هَذَا أَيُّهَا الإِخْوَةُ: إِنَّ لَحْماً وَدَماً لاَ يَقْدِرَانِ أَنْ يَرِثَا مَلَكُوتَ اللهِ وَلاَ يَرِثُ الْفَسَادُ عَدَمَ الْفَسَادِ.
51. هُوَذَا سِرٌّ أَقُولُهُ لَكُمْ: لاَ نَرْقُدُ كُلُّنَا وَلَكِنَّنَا كُلَّنَا نَتَغَيَّرُ
52. فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ عِنْدَ الْبُوقِ الأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ فَيُقَامُ الأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ.
53. لأَنَّ هَذَا الْفَاسِدَ لاَ بُدَّ أَنْ يَلْبَسَ عَدَمَ فَسَادٍ وَهَذَا الْمَائِتَ يَلْبَسُ عَدَمَ مَوْتٍ.
54. وَمَتَى لَبِسَ هَذَا الْفَاسِدُ عَدَمَ فَسَادٍ وَلَبِسَ هَذَا الْمَائِتُ عَدَمَ مَوْتٍ فَحِينَئِذٍ تَصِيرُ الْكَلِمَةُ الْمَكْتُوبَةُ: «ابْتُلِعَ الْمَوْتُ إِلَى غَلَبَةٍ».]
كعادته القديس بولس يسجل مناظراته ومحاوراته - التى كانت دائما نمط حياته ككارز للانجيل
اكتمل رباعى المناظرة- ف"انجيلي مبشر " فى مواجهة "يهودى متعصب " و "وثنى " و "لادينى انسانى "..
-نفس اسلوبه فى رومية 3 الشهير ..
هنا يوضح عقيدة المسيحية فى الجسد الممجد الذى لاجنس فيه
ولا مرض ولا شيخوخة ولا متع هذا العالم الدى يمضي وشهوته معه 1يو17:2-
رؤءيا 1:21
 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
الجسد الممجد المتحول - الجسد النورانى -جسد القيامة :[من النصوص]
[1] المسيح ينفي أى ممارسة للجنس او للزواج كإرتباط من أى نوع جسدانى فى القصة التصييدية التى الفها رؤءساء كهنة اليهود وجماعات الصدوقيون - المنسوبة اليهم فى الانجيل بحسب مارمتى الاصحاح22الايه29
وتتطابق معه شهادة مارمرقس الاصحاح 12 الايه 25 ويتتطابق معهم الانجيل كما دونه لوقا 20ايه34
أ- أنتم لاتعرفون الكتب - ب - ولا قوة الله - ج- يكونون كملائكة فى السموات -كأرواح
إذ هم ابناء القيامة لا يزوجون ولا يزوجون-غير قابلين للموت - د-اذن انتم تضلون كثيراً.

[2] المسيح يقلل من جدوى او خطورة اى اماتات تتم او عذابات من الذين يقتلون الجسد..
طالما لم ينجحوا ان يثنوا الابرار عن ايمانهم وعقيدتهم وبرهم
لان الله [ ] يلقي الجسد والنفس فى جهنم .
أقول لكم لا تخافوا من الذين يقتلون الجسد بل خافوا من الذي يقتل الجسد والنفس كليهما فى جهنم
لوقا 5:12
متى الأصحاح 10 العدد 28 ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون أن يقتلوها بل خافوا بالحري من الذي يقدر أن يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم.
..
[3] رغم ان المعنى الرئيس للعبارات هو معنوى ويقصد به الاحباء والخيلان والمساعدين من بنى البشر ووجوب التخلية والتخلص ممن يعرقل خلاصنا وطاعتنا لله ويعاكس ايماننا
الا انه لو اخذنا المعنى بشكل حرفي لوجدنا تقليلا من شأن اهلاك اعضائنا الجسمية مادامت لنا قيامة نقوم فيها كاملين بلا نقص وبلا عيب
[متى الأصحاح 5 العدد 29 فإن كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك لأنه خير لك أن يهلك أحد أعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم.
متى الأصحاح 5 العدد 30 وإن كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها وألقها عنك لأنه خير لك أن يهلك أحد أعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم.

متى الأصحاح 18 العدد 9 وإن أعثرتك عينك فاقلعها وألقها عنك. خير لك أن تدخل الحياة أعور من أن تلقى في جهنم النار ولك عينان.

مرقس الأصحاح 9 العدد 43 وإن أعثرتك يدك فاقطعها. خير لك أن تدخل الحياة أقطع من أن تكون لك يدان وتمضي إلى جهنم إلى النار التي لا تطفأ
مرقس الأصحاح 9 العدد 45 وإن أعثرتك رجلك فاقطعها. خير لك أن تدخل الحياة أعرج من أن تكون لك رجلان وتطرح في جهنم في النار التي لا تطفأ
مرقس الأصحاح 9 العدد 47 وإن أعثرتك عينك فاقلعها. خير لك أن تدخل ملكوت الله أعور من أن تكون لك عينان وتطرح في جهنم النار]

XXXXXXXXXXXXXXXXXXX
الاستدلال العقلي المنطقي
ان ابداننا هنا تتعرض للفناء بموجب تعرضها للعطش والنيران بعد دقائق معدودة
فكيف وكيف لا تفنى وتتلاشي وهى فى نيران الابدية الموعودة..الا اذا كانت اكتسبت خاصية جديدة وفقدت صفة اصيلة وهى التلاشي البيولوجى والقابلية للعطب والفساد والخضوع للقوانين الطبيعية الكيميائية والفيزياءئية والمعادلات الرياضية وقوانين الطب والصيدلة ههنا فى هذا العالم؟
.
.
 
التعديل الأخير:

Konan77

New member
إنضم
19 أغسطس 2010
المشاركات
25
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
الاستاذ عبد يسوع المسيح اهلا بك
اولا انا لم اقتبس شبهة واتيت لكي القي بها عليكم والا كنت وضعتها في قسم الشبهات .. الموضوع ما هو الا مجرد نقاش واستفسار فلا داعي ان تاخذ الموضوع بكل هذه العصبية
حضرتك قولت ان يوم القيامة الجسد غير مادي .. وده كلام يخالف المنطق اصلا لان الجسد اصلا مادة .. واعتقد ان التعبير خانك وكان عليك ان تعترف بالخطأ ولا تكابر وتكيل لي الاتهامات
بالنسبة لنقطة ان الجنة اختفت كده وخلاص اعتقد انها تحتاج الي موضوع منفصل بدل ما نشتت الموضوع.

الاستاذ الرب نوري
ربنا خلق ادم وحواء في الجنة واعطاهم كل نعيمها المادي مثل ان ياكل من جميع شجر الجنة دون عناء والروحي بان يكون مع الله..ايه المانع ان ااتمني ان تكون الجنة بها نعيم روحي وجسدي مثل جنة ادم وحواء قبل السقوط ؟

الاستاذ اليكتريك شكرا علي مداخلاتك القيمة
وسؤالي لحضرتك .. اذا كان نعيم الجنة روحي فقط فلماذا القيامة بالروح والجسد اصلا؟ .. وما هو مصير الغير مؤمن .. هل العذاب روحي فقط ام روحي وجسدي ؟
 

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
الاستاذ اليكتريك شكرا علي مداخلاتك القيمة
وسؤالي لحضرتك .. اذا كان نعيم الجنة روحي فقط فلماذا القيامة بالروح والجسد اصلا؟ .. وما هو مصير الغير مؤمن .. هل العذاب روحي فقط ام روحي وجسدي ؟

اقتباس
اذا كان نعيم الجنة روحي فقط فلماذا القيامة بالروح والجسد اصلا؟
نعيم ( الجنة ) (...)
نعيم الحياه الابدية هو نعيم روحانى فوقانى آخروى لا يخضع بحال لقوانين الارض والعالم الزائل
وهو نعيم نورانى سماوى
ويسبب الاشباع والاسعاد والتنعم والكرامة لكل من الروح والنفس والجسد الممجد - فقط فى الانسان المؤمن الربانى الروحانى من الابرار المؤمنين ولا يدركه الفاسدين او الضالين اتباع الاديان الغير حقيقية .
ونحن هنا على الارض

نصلى ونسجد ونركع
ونصوم
ونذهب الى الاماكن المقدسة التى شهدت تاريخا وزكرياتا مقدسة لعقائدنا فى اعمال تنسكية وشعائر سامية مقدسة يشتر في ذلك العمل - الجسد والروح معاً
فانت مثلا تذهب متهدجا عابدا منفعلا الى ما تعتقد انه بيت الله وتلبس ملابس خاصة بذلك
وتستعد اعدادا خاصا لذلك
وتصوم شهراً تعتقد في كونه مميزاً عند معبودك
وتقوم الليل وتقرأ ما تعتقد انه كتابا من الله
وتقول اللهم بلغنا شهر كذا
فهل جسدك متمتعاً بزيارة الاماكن المقدسة ام متأففا
هل حينما تشرب من ماء بئر (زمزم ) تكون مستحلياً متنعماً أم متقمقماً.مستاءاً.
هل حينما تصلي فى المسجد النبوى تكون مرتاحا مسرورا ام كئيبا حزينا كسيراً .. يدفعونك دفعاً ويرغمونك ارغاما.
هل حينما تقف فى منناً أو عرفات يكن جسدك او نفسك مشمئزة؟؟!!
ومشتاق إلى المداعبة الجنسية -.. ام تكن عيناك دامعتين متأثرااً منفعلا بالمشاعر المقدسة؟؟

إذن الجسد والنفس يشتركا فى المتعة الروحية العقلية -مع الروح فى الانسان التقي..

ذا كان نعيم الجنة روحي فقط فلماذا القيامة بالروح والجسد اصلا؟
الجسد اشترك مع الروح فى الاحسان او الاساءة
اشترك مع الروح فى القول والفعل -فى الحياة الدنيا
وبالتالى لابد من العدل ان يشترك فى اقتبال الثواب والعقاب- فى الآخرة.

وما هو مصير الغير مؤمن .. هل العذاب روحي فقط ام روحي وجسدي ؟
الاجابة موجودة فى كل مشاركاتى بأعلى وأخشي من التكرار
ارجوا اعادة مطالعة ردودى
خلاصتها :
البشر يبعثون جميعهم احياءا بالجسد والنفس والروح
الجسد متحول متحور بما يتناسب مع طبيعة المرحلة
القيامة تتم فقط بصوت السيد المسيح وبارادته
القائمون ينعمون او يعذبون بارواحهم المتحدة باجساد نورانية
خالدة لا تبلي
القائمون
اما مؤمنون بالمسيح انتقلوا من الموت الى الحياة لا يأتون الى دينونة ..بثباتهم واتحادهم بالمسيح
واما غير ذلك *- فيآتون إلى دينونة- يدينهم المسيح بالعدل ويعطى كل واحد كحسب اعماله
اجرة الخطيئة موت- موت تانى لا فناء فيه - تعذيب الى آبد الابدين [رؤيا 11:14 - رؤ3:19] -نارلاتطفأ ودود لا يموت.
و لامغفرة الا بالمسيح المصلوب الفادى القائم ..
______

[*] التمييز بينهم دقيق جداً جداًو سهل جداً جداً
متى 32:25 - و يوحنا 3:10 ـ و يو 15:10 ـوعبرانين 20:13
 
التعديل الأخير:

عبد يسوع المسيح

يارب أعطنى حكمة
مشرف سابق
إنضم
13 أغسطس 2009
المشاركات
2,920
مستوى التفاعل
808
النقاط
113
الإقامة
مصر
الاستاذ عبد يسوع المسيح اهلا بك
اولا انا لم اقتبس شبهة واتيت لكي القي بها عليكم والا كنت وضعتها في قسم الشبهات .. الموضوع ما هو الا مجرد نقاش واستفسار فلا داعي ان تاخذ الموضوع بكل هذه العصبية
حضرتك قولت ان يوم القيامة الجسد غير مادي .. وده كلام يخالف المنطق اصلا لان الجسد اصلا مادة .. واعتقد ان التعبير خانك وكان عليك ان تعترف بالخطأ ولا تكابر وتكيل لي الاتهامات
بالنسبة لنقطة ان الجنة اختفت كده وخلاص اعتقد انها تحتاج الي موضوع منفصل بدل ما نشتت الموضوع.

هى فين العصبية دى ؟
أنا نبهتك عشان ماتجادلش ومشاركاتك تتحذف ...
وبرضه بتجادل وتقول أن الكلام مش منطقى وأنت اللى مش عاوز تقرا الردود أو تفكر فى الكلام ..
الردود أمامك أقتنع أولا تقتنع هذا يعود أليك...
المنطقى وغير المنطقى يعود على ثقافة المتلقى وليس فى المطلق ..
 

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
وهل سنكون في الجنة مثل ادم و حواء ؟
آدم وحواء
كان مطلوبا منهما ان يثمرا ويكثرا ويملاءا الارض
ويتسلطا على سائر انواع خليقة الله
آدم كان مطلوباً منه ان يعمل الجنة ويحفظها [ صيانة وعمل ][تك15:2]

كل هذا لا لزوم له ولا داعى له فى الحياة الابدية التى يعتقد المسيحيون بها من واقع نصوص الكتاب المقدس.
إذن لن نكون كما كان آدم وحواء إذاك

نصوص
تكوين 1
[26. وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الارْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الارْضِ».
27. فَخَلَقَ اللهُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرا وَانْثَى خَلَقَهُمْ.
28. وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «اثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلاوا الارْضَ وَاخْضِعُوهَا وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الارْضِ».
29. وَقَالَ اللهُ: «انِّي قَدْ اعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْلٍ يُبْزِرُ بِزْرا عَلَى وَجْهِ كُلِّ الارْضِ وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْرا لَكُمْ يَكُونُ طَعَاما.]
وبمطالعة تكوين 1
نرى ان الجنة هى فردوساً أرضياً محضاً يشاركهم فيه الطيور والبهائم والاسماك
وعند العصيان تغييرت الصورة الى شوكاً وحسكاً تنبت لك الارض
اذن الجنة ارضية
والعائدون الى الجنة يسقطون خلفياتهم الارضية على العالم الآخر
تماما كسائر إسقاطاتهم فى شتى نقاط عقائدهم.

 
التعديل الأخير:

Konan77

New member
إنضم
19 أغسطس 2010
المشاركات
25
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
الاستاذ اليكتريك اهلا بحضرتك
اريد منك تفسيرا لهذا النص.لوقا22عدد 30: لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي وتجلسوا على كراسي تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر
النص يتحدث عن اكل وشرب ونعيم مادي في الجنة او الملكوت..وهذا كان اعتقاد بابياس ان الملكوت بها نعيم مادي ايضا فما ردك علي هذا الاعتقاد

تقول ان اجساد الغير مؤمنين والخطاة تكون اجساد نورانية..كيف تكون نورانية وستلقي في الجحيم وتشعر بالعذاب الابدي ؟
 

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
الاستاذ اليكتريك اهلا بحضرتك
اريد منك تفسيرا لهذا النص.لوقا22عدد 30: لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي وتجلسوا على كراسي تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر
النص يتحدث عن اكل وشرب ونعيم مادي في الجنة او الملكوت..وهذا كان اعتقاد بابياس ان الملكوت بها نعيم مادي ايضا فما ردك علي هذا الاعتقاد

تقول ان اجساد الغير مؤمنين والخطاة تكون اجساد نورانية..كيف تكون نورانية وستلقي في الجحيم وتشعر بالعذاب الابدي ؟
ْْْْXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXX
ما عنديش مشكلة تنقل من المواقع دى
بس من واجبي أحذرك : انها ستوردك الى مهالك التهلكة .

1] ليس معنى سنأكل ونشرب اننا سنأكل أكل مادى فول وفلافل وبدنجان
أو حمام محمر محشو فريك ودجاج تكا وكوارع ...

الطعام هو شئ روحى معنوى رمزى ..
قال الرب يسوع فى الانجيل بحسب مادونه يوحنا الانجيلي الاصحاح الرابع
أنا لى طعام لاكل لستم تعرفونه انتم - طعامى ان افعل مشيئة الذى ارسلنى واتمم فعله *
وفى نفس الاصحاح كان قد تكلم عن ماء من نوع آخر وقارن بين ماؤه وماءئنا.**
قال ايضاً
إعملوا لا للطعام البائد -(يقصد طعام الدنيا )- بل للطعام الباقي للحياة الابدية يوحنا 6***
فالاغتذاء على مائدة المسيح فى ملكوت المسيح : هو الشبع الدائم - والنهل المستمر من معين معية الله وتسبيحه والامعان فى طاعته وعبادته والعرفان بجميلة
والدليل أن يوحنا الرائي رأى رؤيا نبوية (سفر الجليان)
لم يكن هناك طعام مادى من فول وفلافل وبادنجان او شاورما فراخ او مكرونة بالبشاميل .
ولا حتى ما يشير الى إحتمال أن تمتد مؤائد الاكلين فى الاجل القريب ولا البعيد.ز وكانت أجدر بالرؤية لو كانت موجوده وضمن خطة الله فى التحفيز على الابدية .
[][][][][][] إستفهامى أين وردت كلمة نعيم مادى فيما نقلته !!!؟؟؟؟؟؟


النص يتحدث عن اكل وشرب ونعيم مادي في الجنة او الملكوت..وهذا كان اعتقاد بابياس ان الملكوت بها نعيم مادي ايضا فما ردك علي هذا الاعتقاد
نأتى لموضوع بابياس

بابياس :
ما هو منسوب اليه فى هذا المضمار : ليس واضحاً بما يكفي .
كما ان كان هناك إلتباس صهيونى فكرى فى بعض مناطق من الكرازة المسيحية حول ملكوت أرضي مادى للمسيح على الارض قبيل القيامة العامة .
وتم تصدى الكنيسة العامة ببسالة و بشراسة لهذة البدعة ونسفها نسفا ودكها دكا بسيوف الحق ..
وتم التعليق من احد كبار رجال الفكر المسيحى عن التعليق المنسوب الى بابياس -ولازلت غير قابلا بصحة نسب القول اليه- انه قول لا يصدر الا عن [ضعاف العقول فى العقيدة ] ..
وهناك مئات من اقوال الاباء التى لا غبار عليها - التى تنفي هذه العقيدة ..
اذن بابياس لم يكن يعتقد ان الملكوت الابدى بعد القيامة الثانية فيه اكل وشرب
لكنه - فى القول الذى نسب اليه- قال بمجيئ المسيح وتملكه هنا على الارض الف سنة قبل القيامة العامة والدهر الاتى ...وتم الرد على هذه العقيدة ارثوزوكسياً.
فلا عصمة لأحد.. هو عالم له قيمته - إجتهد ..لكن ما نُسب إليه..إستلزم المراجعة والرد ..


قول ان اجساد الغير مؤمنين والخطاة تكون اجساد نورانية..كيف تكون نورانية وستلقي في الجحيم وتشعر بالعذاب الابدي ؟

انا قلت انها ستكون اجسادا متغييرة متحولة لتناسب مرحلة جديدة

تتخلص من خصائص مرحلة عتيقة بلا عودة
وايضا ارد ان الله عندما يقضي ويريد بشئ - وهو الحق- فلا تسأل عن كيف.
بل أن السؤءال بحسب المنطق يفرض نفسه :
كيف لاجساد البشر الحالية كيف لجسدك هذا ان يحتمل اى نار من اى درجة ومن اى نوع اكثر من دقائق محدودة ...
_______________________________
(*)31. وَفِي أَثْنَاءِ ذَلِكَ سَأَلَهُ تلاَمِيذُهُ: «يَا مُعَلِّمُ كُلْ»
32. فَقَالَ لَهُمْ: «أَنَا لِي طَعَامٌ لِآكُلَ لَسْتُمْ تَعْرِفُونَهُ أَنْتُمْ».
33. فَقَالَ التّلاَمِيذُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «أَلَعَلَّ أَحَداً أَتَاهُ بِشَيْءٍ لِيَأْكُلَ؟»
34. قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ.
( **)[13. أَجَابَ يَسُوعُ: «كُلُّ مَنْ يَشْرَبُ مِنْ هَذَا الْمَاءِ يَعْطَشُ أَيْضاً.
14. وَلَكِنْ مَنْ يَشْرَبُ مِنَ الْمَاءِ الَّذِي أُعْطِيهِ أَنَا فَلَنْ يَعْطَشَ إِلَى الأَبَدِ بَلِ الْمَاءُ الَّذِي أُعْطِيهِ يَصِيرُ فِيهِ يَنْبُوعَ مَاءٍ يَنْبَعُ إِلَى حَيَاةٍ أَبَدِيَّةٍ».]

(***) يوحنا 6:[ 27. اِعْمَلُوا لاَ لِلطَّعَامِ الْبَائِدِ بَلْ لِلطَّعَامِ الْبَاقِي لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّذِي يُعْطِيكُمُ ابْنُ الإِنْسَانِ لأَنَّ هَذَا اللَّهُ الآبُ قَدْ خَتَمَهُ».
28. فَقَالُوا لَهُ: «مَاذَا نَفْعَلُ حَتَّى نَعْمَلَ أَعْمَالَ اللَّهِ؟»
29. أَجَابَ يَسُوعُ: «هَذَا هُوَ عَمَلُ اللَّهِ: أَنْ تُؤْمِنُوا بِالَّذِي هُوَ أَرْسَلَهُ».
30. فَقَالُوا لَهُ: «فَأَيَّةَ آيَةٍ تَصْنَعُ لِنَرَى وَنُؤْمِنَ بِكَ؟ مَاذَا تَعْمَلُ؟
31. آبَاؤُنَا أَكَلُوا الْمَنَّ فِي الْبَرِّيَّةِ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ أَعْطَاهُمْ خُبْزاً مِنَ السَّمَاءِ لِيَأْكُلُوا».
32. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَيْسَ مُوسَى أَعْطَاكُمُ الْخُبْزَ مِنَ السَّمَاءِ بَلْ أَبِي يُعْطِيكُمُ الْخُبْزَ الْحَقِيقِيَّ مِنَ السَّمَاءِ
33. لأَنَّ خُبْزَ اللَّهِ هُوَ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ الْوَاهِبُ حَيَاةً لِلْعَالَمِ».
34. فَقَالُوا لَهُ: «يَا سَيِّدُ أَعْطِنَا فِي كُلِّ حِينٍ هَذَا الْخُبْزَ».
35. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فلاَ يَجُوعُ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فلاَ يَعْطَشُ أَبَداً. ]

 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,310
مستوى التفاعل
882
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
مرة آخرى اكرر كلامى
أهل ما يعرف ب((الجنة )):
يسقطون خلفياتهم الارضية على العالم الآخر
تماما كسائر إسقاطاتهم فى شتى نقاط عقائدهم.​
 

الرب نوري99

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
8 يناير 2013
المشاركات
316
مستوى التفاعل
24
النقاط
0
الاستاذ الرب نوري
ربنا خلق ادم وحواء في الجنة واعطاهم كل نعيمها المادي مثل ان ياكل من جميع شجر الجنة دون عناء والروحي بان يكون مع الله..ايه المانع ان ااتمني ان تكون الجنة بها نعيم روحي وجسدي مثل جنة ادم وحواء قبل السقوط ؟
/QUOTE]

طب خلينا نشوف الله ليه اصلا خلق أدم!
الله خلق ادم في الجنة ليعملها وييحفظها
وليكون خليفة الله على الارض وخلق كل الكون اصلا لأجل الانسان
"وَأَخَذَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَوَضَعَهُ فِي جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَهَا وَيَحْفَظَهَا" (سفر التكوين 2: 15)

وخلقه ليتناسل ويتكاثر
"أكثرا وأثمرا واملآ الأرض"

لكن في الملكوت ما الفايدة من الاكل والشرب والنعيم الجسدي ونحن لسنا في عالم المادة ولسنا على الارض !!
وما الفايدة من الزواج ! هل تريدي بعد ان تنتهي حياتك على الارض ان تتزوجي مرة اخرى في الملكوت وتنجبي اولاد وتربيهم ... والخ الى الابد فليس هناك موت اذن لا داعي لاي أمر مهم في الحفاظ على الحياة
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى