لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى عي&#15

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

Messias

غالى عليك
عضو مبارك
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
541
مستوى التفاعل
12
النقاط
0
الإقامة
غريب انا فى الأرض لا تخفى عنى وصياك
لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى عي&#15

بسم الله القوى


اسم يسوع في اللغة اليونانية هو "عيسوس"، (اللغة اليونانية هي اللغة الأصلية للإنجيل). وقد اشتقّ ..... اسم عيسى من اللغة اليونانية دون ترجمة. أما الترجمة العربية للاسم فهي: "يسوع"، ومعناها: "الله مخلّص". وقد سُميّ بهذا الاسم حسب قول الملاك ليوسف، قبل ولادته من مريم: "لأن الذي هي حبلى به إنما هو من الروح القدس. فستلد ابنا، وأنت تسميه يسوع، لأنه هو الذي يُخلّص شعبه من خطاياهم" (متى 20:1،21).

لقد كان يسوع، اسما ومعنى، هو المخلص الوحيد للعالم من الخطيئة لأنه هو الذبح العظيم. وقد سُميّ بالمسيح لأنه مُسح من الله لمهمة خاصة، لا يستطيع أحد أن يقوم بها، وهي مهُمّة الفداء. فأصبح لقبه هو: "يسوع المسيح". أي الممسوح من الله لخلاص العالم. لقد ولد يسوع المسيح من عذراء بدون أي تدخل بشري، بل بقوة روح الله القدّوس، وعاش حياة مُقدّسة بلا خطيئة لكي يُقدّم نفسه فدية عن كثيرين.

يولد كل إنسان لكي يعيش لنفسه. أمّا يسوع فقد ولد من أجلنا. "فقد ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلّص هو المسيح الرب" (لوقا 20:1،11). وأيضا يقول عنه الإنجيل: "الذي أُسلم من أجل معاصينا، ثم أقيم من أجل تبريرنا" (رومية 25:4). أي أن المسيح مات وقام من أجلنا، لكي نكون أبرارا. بعد ذلك رفع إلى السماء من أجلنا، لكي يشفع فينا، حتى يجعلنا بلا عيب، وسوف يأتي مرّة ثانية، لكي ينقذ المؤمنين من هذه الدنيا، ويأخذهم معا إلى الفردوس، وأيضا ليدين جميع من لم يؤمنوا به.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
7 نوفمبر 2006
المشاركات
1
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اشكرك messias على هذه المعلومات القيمه الموفيده
وباركك الرب لخدمته
تحياتي
 

Fadie

مسيحى
مشرف سابق
إنضم
15 أغسطس 2006
المشاركات
3,598
مستوى التفاعل
43
النقاط
0
عمانوئيل ليس اسما انما تعبير expression و يعنى الله معنا فاسم السيد المسيح سيدعى عمانوئيل اى ان اسم السيد المسيح (يسوع) سيدعى الله معنا و هذا صحيح لأن اسم يسوع معناه يهوة يخلص و هذا يؤكد لاهوت المسيح بأنطباق التعبير عمانوئيل على يسوع فيكون الله معنا
 

دانى

مدفوع فى الدم الغالى
عضو مبارك
إنضم
4 سبتمبر 2006
المشاركات
1,153
مستوى التفاعل
5
النقاط
0
عيسى المسيح ؟؟؟

من هو عيسى ؟؟؟

من هو المسيح ؟؟؟

لماذا اخطاء ........ فى اسم المسيح ؟؟؟

اسئله شائكه لكل متعمق فى ........ لكى يعلنها للجميع وتظهر مشكله ........

المسلم العادى يطلق على المسيحين " ***** " لانه مكتوب انه يدعى ناصريا " ولكن لايعرفون لماذا يطلق المسيحيون اسم يسوع على السيد المسيح ولا يعرفون ايضا لماذا ........ اطلق على يسوع المسيح اسم عيسى ..

تعالى معى لنتعرف على الحقائق والمكتوب عنه :

لماذا تسال عن اسمى وهو عجيب هكذا قال رب الجنود .
اسم يسوع معناه المخلص ولهذا باللغه القبطيه اسمه فى الكتب ينطق " ايسوس ".. وهكذا ايضا فى اللغه اليونانيه التى كانت لغه الحضاره فى ذلك الوقت
مخلصا عجيبا مشيرا ابا ابديا رئيس السلام هكذا قال الكتاب عن يسوع ... ولهذا معنى اسم يسوع انه المخلص (الذى يخلص العالم من خطاهم ) .. ولهذا جاء وتجسد فى شكل ابن الانسان ليصنع الخلاص والفداء ..

ولكن عندما نقل التجار الاخبار وقصص السيد المسيح ومعجزاته ظل اسمه ايسوس وتحور الى عيسى بالعربيه .. وربما سمعها محمد من جاريته ماريا القبطيه ..

فمعنى عيسى لايمكن ان يكون ا لمخلص .. وهذا الخطاء الذى وقع فيه محمد ( جبريل) .

السيد المسيح حذر من شئ هام وقال " ويل لمن يعثر فى "

التعليق القادم سيكون على ( من هو المسيح ) ..

من هو المسيح .... وماذا يعنى

فى العهد القديم كان يتم تنصيب الملك بسكب دهن مقدس فوق راسه ويتم مسحه ملكا متوجا على الشعب . وبهذه المسحه المقدسه يكون مكرسا لخدمه شعبه ورعايتهم .. ومن امثله الملوك الذين مسحوا " شاول الملك " ... وكان يطلق عليه مسيح الرب ...

والسيد المسيح حذر من المسحاء الكذبه الى جانب الانبياء الكذبه ايضا .. واوصى بان يحترس لجميع من هؤلاء .

السيد المسيح هو المسيا المنتظر لانه ممسوح من الاب منذ الدهور ملكا على من يقبله ويقبل خلاصه على الصليب ..
هكذا يقول الكتاب " الذى فى حضن ابيه هو خبر ( اخبرنا)" ..
لهذا سأله تلاميذ يوحنا المعمدان " أأنت هو الاتى ام ننتظر اخر ؟"
فقال لهم انظروا هوذا الموتى يقومون والعمى يبصرون و..... "

"المسيح " الالف و اللام للتعريف لان التوراه وجميع اسفار العهد القديم تشير الى شخص واحد وهو المخلص
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

آريوس

New member
عضو
إنضم
7 سبتمبر 2006
المشاركات
38
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
ما هذا ؟

أما الترجمة العربية للاسم فهي: "يسوع"، ومعناها: "الله مخلّص"

ازاي يعني؟

كيف الترجمة العربية هي يسوع؟!

اولا
: كلمة يسوع كلمة مختلقة من كلمة "يشوع" العبرية

ثانيا: وهو الاهم ان الاسماء لا تترجم بل تنقل كما هي يا جميل


ربنا يهدي الجميع
 

the truth

New member
عضو
إنضم
7 سبتمبر 2006
المشاركات
34
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
ماذا كان اسم المسيح بالارامية اللغة التي تكلمها؟ و هل الاسماء تترجم مثل ترجمة Jesus الي يسوع؟
 

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,061
مستوى التفاعل
2,659
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه
ما هذا ؟



ازاي يعني؟

كيف الترجمة العربية هي يسوع؟!

اولا : كلمة يسوع كلمة مختلقة من كلمة "يشوع" العبرية

ثانيا: وهو الاهم ان الاسماء لا تترجم بل تنقل كما هي يا جميل


ربنا يهدي الجميع

معلش, الامر مش محتاج انك تشغل مخك كثير
لفظة يسوع معناها الله مخلص
حتى هذه فيها اعتراض؟
ياه!
 

آريوس

New member
عضو
إنضم
7 سبتمبر 2006
المشاركات
38
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
معلش, الامر مش محتاج انك تشغل مخك كثير
لفظة يسوع معناها الله مخلص
حتى هذه فيها اعتراض؟
ياه!


من اي قاموس جئت بهذا الكلام يا روك؟!:dntknw:

اولا:يسوع ما هي الا كلمة من محرفة او معربة من كلمة "يشوع" العبرية

اما السيد المسيح كان اسمه عيسى باللغة الارامية

ونطق باليونانية " عيسوس" لان اللغة اليونانية يضيف الى الاسماء "وس"

فمثلا "مارك" تنطق باليونانية "ماركوس"

ثانيا: الاسماء لا تترجم ولكن تنقل كما هي

 

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,061
مستوى التفاعل
2,659
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه


من اي قاموس جئت بهذا الكلام يا روك؟!:dntknw:

اولا:يسوع ما هي الا كلمة من محرفة او معربة من كلمة "يشوع" العبرية

اما السيد المسيح كان اسمه عيسى باللغة الارامية

ونطق باليونانية " عيسوس" لان اللغة اليونانية يضيف الى الاسماء "وس"

فمثلا "مارك" تنطق باليونانية "ماركوس"

ثانيا: الاسماء لا تترجم ولكن تنقل كما هي



اولا و قبل كل شئ حاول تراجع الفاظك فأنت في مكان محترم لم يسئ احد ليك
ثانية اصل كلمة يسوع او Jesus هو نابع عن الاتي:

Yehoshua او يشوع التي معناها الله يخلص نقلت الى الانجليزي بلفظة (Joshua) الي هي اختصار للكلمة الاولى
يعني Yeshua هي اختصار ل Yehoshua , و Yeshua معناها ان الله سيخلص
اما كيف وصلت ل Jesus او يسوع فهو لان الترجمة اليونانية للكلمة هي
Iesous او بأكثر دقة Iēsous
و من ثم ترجمت Iēsous الى اللاتينية على هيئة Jesu و التي اصبحت للانجليزية ب Jesus

و لقصر اللغة العربية وجب استعمال المصطلح الثالي لوصف كلمة يسوع او Jesus فهي ليست بترجمة بل transliteration لكلمة Iēsous بمعنى انه تحويل لحرف بحرف من لغة لاخرى

اما قولك بأن السيد المسيح بالارامية اسمه عيسى فهو كلام انشائي لا دليل عليه فأحتفظ لمثل هذه التراهات لنفسك يا عزيزي

سلام و نعمة
 

mahy

شىءبيجذبنى اليك
عضو مبارك
إنضم
21 ديسمبر 2006
المشاركات
384
مستوى التفاعل
5
النقاط
0
الإقامة
وسط بحر ذنوبى
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

My Rock
ميرسى على ردك الرائع ومعلوماتك الجميلة تقبل خالص احترامى
 

ناجى عدلى زكى

New member
عضو
إنضم
11 مايو 2007
المشاركات
354
مستوى التفاعل
6
النقاط
0
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى عي&#15

تخطئون لانكم لاتعرفون الكتب معلوماتهم اخذت ممن لايعرفون فكيف يعرفون الحق اذا كان روءساء الكهنه اليهود لم يعرفوه رغم النبوات فكيف بغيرهم وللعلم المسيحيون ليسو هم ناصريين ولا نصارى النصارى هم الذين من الناصره والنصرانيين هم اصحاب بدعه الابونيين ونحن لسنا منهم ومنهم ماريا التى ليست قبطيه ولكنها من سكان مصر ايام الرومان واريوس والبقيه معروفه
:kap:
 

ناجى عدلى زكى

New member
عضو
إنضم
11 مايو 2007
المشاركات
354
مستوى التفاعل
6
النقاط
0
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

عموما مسيحنا حلو وينجب مكانه جو العين والفلب قرب منه لاتشبع منه بس انت قرب هو قريب
 

anass_357

مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
إنضم
31 مايو 2007
المشاركات
61
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

يسوع في العربية هي الرب المخلص ؟؟؟؟؟
أممم سأبحث في كتاب غير لسان العرب
شكراً لاعترافكم يا مسيحيين
 

HABIB YAS03

†يسوع رب عظيم†
إنضم
27 مارس 2007
المشاركات
2,598
مستوى التفاعل
16
النقاط
0
الإقامة
تحت ظل حبيبي
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

يسوع (اسم)



تهدف هذه النبذة إلى إبراز ما يوحي به استعمال اسم يسوع، وما يميّزه بالنسبة لسائر الأسماء الأخرى.
أولاً: يسوع هذا
يعني هذا الإسم أولاً ما يدل عليه عادة الإسم في أسلوب الكلام البشري، خاصة في فكر الكتاب المقدس، أي الكائن نفسه في ذاتيته وفرديته الواقعية والشخصية، أي بنفسه وليس آخر غيره ، بكل ما يحتويه من كيان، يسوع هذا، مثلما تسميه نصوص كثيرة ( أعمال 1: 11، 2: 36، 5: 30، 9: 17). إن اسم الإشارة "هذا"، ظاهراً كان أم مستتراً، يعبّر في أغلب الأحيان عن التأكيد المسيحي الأساسي، عن الصلة المستمرّة بين الشخص الذي ظهر في الجسد والكائن الإلهي الذي يعترف به الإيمان: "إن الله قد جعل يسوع هذا الذي صلبتموه رباً ومسيحاً" (2: 36). "هذا الذي رفع عنكم سيعود كما رأيتموه..." (1: 11). "ذاك الذي حطّ حيناً دون الملائكة، أعني يسوع، نراه مكللاً بالمجد والكرامة" (عبرانيين 2: 9). وإن الرؤية التي اهتدى بها شاول على طريق دمشق هي من هذا النوع عينه: "أنا يسوع الذي أنت تضطهده" (أعمال 9: 5، 22: 8، 26: 15). فليس هذا الإعلان هو لكشف من يتولّى اضطهاد حضور الرب فقط الذي لا ينفصل عن ذويه، وإنما يجعل المضطهد يتحقّق من وحدة الذات القائمة بين الكائن السماوي الذي يفرض ذاته أمامه بقدرته اللامتناهية، وبين ذلك المجدّف الجليلي الذي كان بولس يطارده بحقده. يشعر بولس بأن "يسوع المسيح قد استولى عليه" بلا رجعة (فيلبي 3: 12) وهو يضحّي بجميع مزاياه ليدخل في "معرفة الرب يسوع المسيح" الذي صار "ربّه" (3: 8). "إن المسيح المتسامي في العظمة الذي يملأ الكون بالكمال الإلهي" (كولسي 1 : 15- 20) يظل "الرب يسوع المسيح كما تقبلتموه" (2: 6).
ثانياً: يسوع الناصري
إن يسوع الكائن البشري، "المولود من امرأة، مولوداً في حكم الشريعة" (غلاطية 4: 4)، ظهر في العالم في زمن معيّن، "إذ كان كيرينيوس حاكماً على سورية" ( لوقا 2: 2)، في أسرة بشريّة معيّنة، أسرة يوسف "من بيت داود" (1: 27)، التي تسكن في "مدينة معيّنة، في الجليل، تدعى الناصرة" (1: 26). والإسم الذي أطلقوه عليه منذ ختانه مثل كل أطفال اليهود لوقا1: 31، 2: 21، متى 1: 21، 25) ليس غريباً في إسرائيل (راجع سيراخ 51: 30). ولكنّ الله، إذ يتجلّى، في هذا الطفل، يصير عمانوئيل أي "الله معنا" (متى 1: 23)، وفيه ينجز الوعد الذي وعد به يسوع الأول، أي يشوع، وهو أن يكون معه وأن يعلن ذاته بصفته "الرب المخلص" (تثنية 31: 7- 8). وأصل هذا الطفل عاديّ جدّاً حتى إنه لم يضف إلى اسمه لتعيينه اسم والده وأجداده، كما هو الحال في أفراد الأسر الشهيرة. (راجع سيراخ 51: 30)، وإنما أضيف إلى اسمه اسم موطنه الصغير، الناصرة. وفيما بعد، سيذكر متى ولوقا في معرض الأنساب، سلالة يسوع الملكيّة. إلا أن تصريحات الإيمان الأولى تركّز بالأحرى على اللقب العادي الذي يعرفه به مواطنوه، وعلى الذكرى التي تركها مرور " يسوع الناصري" (يوحنا 19: 19، أعمال 2: 22، 4: 10، 6: 14، 22: 8 ).
ثالثاً: يسوع في الأناجيل
إن يسوع هو الاسم الذي يورده عادة أصحاب الأناجيل ليشيروا إلى المسيح ويرووا ما عمله. ولكن يبدو أنه جرت أحداث دفعت إلى تسميته: "ربي " أي معلم (مرقس 4: 38، 5: 35، 10: 17). ولم يذكر باسم " الرب " إلا بعد موته ودخوله في المجيد. وفيما عدا بعض الاستثناءات (راجع متى 21: 3، ولاسيما النصوص الصادرة عن لوقا نفسه ( لوقا 7: 13، 10: 1 الخ) ، لا تتحدث الأناجيل إلا عن يسوع فقط. وليس في ذلك محاولة مفتعلة لاسترداد الأسلوب المستعمل في تسميته قبل القيامة، عندما لم يعلن بعد يسوع عن ذاته إعلان1 كامل1، وحيث لم ير معظم الناس فيه إلا إنساناً عادياً. ولكن بلون أي افتعال، تسير الأناجيل في خط الإيمان نفسه، الذي يطلق على " يسوع هذا "، أي على هذا الشخص الواقعي، الألقاب المرتبطة بالخلاص وبالألوهية، أي تسميات الرب (أعمال 1: 21، 2: 36، 9: 17 الخ) والمسيح (2: 36، 9: 22، 18: 28، الخ) والمخلّص (5: 31، 13: 23)، وابن الله (9: 20، 13: 33) وعبد الرب (4: 27، 30). وإذ تذكر الأناجيل باستمرار اسم يسوع، تسير بالضبط على الخط الذي ينبغي أن تكون عليه، فالإنجيل هو البشارة بيسوع (8: 35)، والبشارة بالمسيح يسوع (5: 42، 8: 12)، بالرب يسوع (11: 20، راجع 15: 35). إنجيل يوحنا، وهو أكثر الأناجيل حرصص1 على إبراز الطابع الإلهي في المسيح، وعلى إظهار مجد" الابن الواحد (يوحنا1: 14) في كل من حركاته، والسيادة التي أوليت لابن الإنسان (1: 51، 3: 14)، لا يترك فرصة إلا ويصرّح باسم يسوع، مكرّر1 إيّاه، حتى إنه لم يدع المجال إلى ذلك في أبسط اللقاءات (يوحنا 4: 6، 21، 11: 32- 41) . من خلال الرغبة في " الاعتراف بيسوع المسيح المتجسّد " (1 يوحنا 4: 2)، 2)، نكتشف اقتناع الرسول الثابت بأنه، بمجرد ذكر هذا الإسم، يلمس عمق " كلمة الحياة " ويعلنه (1:1).
رابعاً: الاسم الذي يفوق كل اسم
وإن كان الإيمان المسيحي لا يمكنه أن يحوّل أنظاره عن يسوع وعن كل ما ينطوي عليه هذا الإسم من اتّضاع وبشريّة واقعية، فلأن هذا الإسم قد أصبح اسم الرب وأنه لا يمكن فصله بعد الآن عن " الاسم الذي يفوق جميع الأماء"، بحيث " تجثو لاسم يسوع كل ركبة في السماء وفي الأرض وفي لجحيم " (فيلبي 9:2-11). ويسوع، إذ يصبح الرب، لا يفقد اسمه، كما أنه لا يفقد إنسانيته، ولكنّ اسمه يتحوّل ويتسامى، كأنه محاط ومغمور بعظمة الاسم الذي لا يوصف وبقدرته السامية. فلا خلاص للبشرية إلا باسم يسوع (أعمال 4: 12) وفيه تجد الكنيسة كنزها الأوحد (3: 6) والقدرة الوحيدة التي في متناول يديها: إن "المسيح يسوع يعافيك " (9: 34). وإن رسالة الكنيسة كلها، إنما تقوم على " التعليم باسم يسوع " (5: 40). وهذا هو بولس الرسول، في مجامع دمشق، وفي غداة اهتدائه " يكرز بيسوع " (9: 20)، وفي ساحة مدينة أثينا، " يبشّر بيسوع وبالقيامة " (17: 18)، وفي كورنتس ينادي "بيسوع المسيح المصلوب " (1 كورنتس 2: 2). إن كل جوهر المسيحية يكمن في تكريس الحياة المسيحية " لاسم ربنا يسوع المسيح، (أعمال 15: 26). وأعظم فرح يشعر به المسيحي هو أن يُعدَّ " أهل1 لأن يلقى الهوان" (5: 41) وأن " يموت لاسم الرب يسوع " (21: 13).
 

abou_anass

New member
إنضم
25 يونيو 2007
المشاركات
30
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

في الترجمة الفرنسية la bible de jérusalem :
nommé Bar-Jésus

وفي الترجمة الإنجليزية :King James Version
a Jew, whose name was Bar-jesus:


وفي الترجمة العربية Smith & Van Dyke:

‎ولما اجتازا الجزيرة الى بافوس وجدا رجلا ساحرا نبيا كذابا يهوديا اسمه باريشوع‎.
انظروا إلى تضارب المعاني .
لماذا لم تقل ترجمة الفاندايك بار يسوع ؟و إذ استخدمت يشوع فلماذا لم تطلقه على يسوع في طول الأناجيل و الرسائل وعرضها .
 

Tabitha

العَدْرا أُمي
مشرف سابق
إنضم
23 أبريل 2007
المشاركات
1,911
مستوى التفاعل
8
النقاط
0
الإقامة
InTheos
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

abou anass

ياريت لو نتعب سيادتك شوية ،، وتجيب لينا الشواهد من الكتاب المقدس ،،

على الايات اللي انت جايبها ،،
 
التعديل الأخير:

ابن الشرق

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
2 فبراير 2007
المشاركات
905
مستوى التفاعل
2
النقاط
0
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع&#1

اسم يسوع مشتق من يشوع في العبرية

لكن الترجمة آثرت الفصل بين اللفظين حتى لا يحصل التباس



و هذا الشخص معنى اسمه ابن يشوع
 

Tabitha

العَدْرا أُمي
مشرف سابق
إنضم
23 أبريل 2007
المشاركات
1,911
مستوى التفاعل
8
النقاط
0
الإقامة
InTheos
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى ع

اشكرك جزيل الشكر ،، على النصوص كاملة والشواهد ،،

[Q-BIBLE]وَلَمَّا اجْتَازَا الْجَزِيرَةَ إِلَى بَافُوسَ وَجَدَا رَجُلاً سَاحِراً نَبِيّاً كَذَّاباً يَهُودِيّاً اسْمُهُ بَارْيَشُوعُ7 [/Q-BIBLE]
أعمال الرسل 13.


يعني هذا الاسم "باريشوع" لم يلقب به ربنا يسوع ،، زي ما انت اوهمتنا في مشاركتك اللي قبل دي ،،
ولكنه اسم لاحد السحرة بذلك العصر
أين التضارب إذاً اللي بتقول عليه ؟؟؟؟؟
 

Bola_Fady

New member
إنضم
19 يوليو 2007
المشاركات
3
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد على: لماذا سميّ المسيح يسوع، بدلا من أن يسمى عي

شكراً على هذه المعلومة
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى