أقوال لقداسة البابا شنودة الثالث

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
في الألم وفى حمل الصليب لا يترك الله أولاده فإنه قال فى المزمور
"كثيرة هي بلايا الصديق"
إنما يقول بعدها"
(ومن جميعها ينجيه الرب" (مز34: 19"
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
الشكر يرتبط بالإيمان... فالإنسان المؤمن يثق أن الله حافظ ومعين ومحب.. وأنه يحول كل شئ إلى خير.. لذلك يشكر على كل شئ.
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
إن كلمة الرب قد تصل إلى النفس، وربما يبدو أنها لم تحدث أثرًا ولم تأت بنتيجة. ولكن عمل الروح القدس الدائم فى النفس، سيظهر هذه النتيجة فيما بعد، لأن كلمة الرب لا ترجع فارغة. إنها كالخبز على وجه المياه، بعدأيام كثيرة تجده...
 

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
62,690
مستوى التفاعل
4,676
النقاط
113
امين اقوال جميلة لقداسة البابا شنودة
مشاركة رااائعة حبيبتي هيلانة 🌹🌹
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
الإنسان المُر النفس يحتاج إلى كلمة تعزيه، وليس إلى كلمة توبيخ ونصائح وإدانه! فإن وجدت إنسانًا مُر النفس، مهما كان مخطئاً، لا تسمح لنفسك أن توبخه، لئلا يبدو توبيخك لونًا من الشماته، قل له كلمه طيبه، كلمة تعزيه.
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
لا تقس صلاتك بطولها، وانما بعمقها وطهارتها. لقد كانت صلاة الفريسى أطول بكثير من صلاة العشار، ولكن الله لم يقبله لعدم نقاوة القلب . لا تركز اهتمامك بالبخور الخارجى، إنما نقِ القلب فتصعد صلاتك كرائحه بخور (مز141: 20).
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
اللــه إلــه الكــل...
إن عدل الله يقتضى مبدأ تكافؤ الفرص في معاملاته.
فكل إنسان لابد كانت له فرصته مع النعمة، لأن الله فى عدله لا يحرم أحدًا من نعمته وفي محبته أيضًا، يحب الجميع. لذلك قيل عن عمل الفداء "هكذا أحب الله العالم(وليس مجموعة معينة) حتى بذل ابنه الوحيد (يو3:16).
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
أذكر باستمرار أنك غريب على الأرض، وأنك راجع إلى وطنك السماوى: حتى لا تركز آمالك كلها فى هذه الدنيا، وفيما تقدمه لك من وسائل للاستقرار فيها.
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
أطلب من الرب أن يملك قلبك إنما لا تغلقه أنت.. قل له.. مستعد قلبى يارب مستعد قلبى "ثابت قلبى يا الله، ثابت قلبى" (مز56 (57): 7).. وأفتح قلبك لكل تأثير روحى وأقبل عمل الله فيك. ولا تطفيء الروح وتتجاهل صوت الله فى داخلك.
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
الله يعطى دون أن نطلب وفوق ما نطلب...
هكذا كان الله يفعل منذ البدء. لقد خلقنا دون أن نطلب. ومهد كل شئ لنا قبل وجودنا وأيضًا دون أن نطلب. وظل يرعانا ولم يدعنا معوزين شيئًا من اعمال كرامته، دون أن نطلب.
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
+ الإنسان الذي يصل الى محبه الله، لا تقوى عليه الخطيه، يحاربه الشياطين من الخارج، وتتحطم كل سهامهم على صخرة محبته.
+ إن الله لا تهمه أعمال الخير التي يفعلها الناس، إنما يهمه ما يوجد في تلك الأعمال من حب للخير ومن حب لله.
+ ينبغي أن نعالج كل أمر بالحب، يكون الحب دافعنا، ويكون الحب وسيلتنا، ويكون الحب غايتنا. ونضع أمامنا قول الكتاب "لتصر كل أموركم فى محبه" (1كو16: 14
).
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
+ الإنسان الذي يصل الى محبه الله، لا تقوى عليه الخطيه، يحاربه الشياطين من الخارج، وتتحطم كل سهامهم على صخرة محبته
.

+ إن الله لا تهمه أعمال الخير التي يفعلها الناس، إنما يهمه ما يوجد في تلك الأعمال من للخير
ومن حب لله.


+ ينبغي أن نعالج كل أمر بالحب، يكون الحب دافعنا، ويكون الحب وسيلتنا، ويكون الحب غايتنا. ونضع أمامنا قول الكتاب "لتصر كل أموركم فى محبه" (1كو16: 14).
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
اقرأوا الكتاب المقدس وثقوا أنكم فى كل مرة تقرأونه ستجدون شيئًا جديدًا. فكلمات الله دسمة، وهى ينبوع للتأملات لا ينضب
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
لماذا ننسى القليل الذى معنا ونمتد بآمالنا إلى الكثير الذى لا نملكه؟!!! هذا الكثير الذى نطلبه، سيعطيه لنا الرب فى حينه، فإن كان الوقت قد حان سنأخذه حتماً من يد الله المملوءه حنواً، وإن لم يكن قد حان الوقت ،فلنفرح بما معنا فإنه كثير جدا وأكثر مما نستحق، وفى إيمان فلننتظر الوقت، ناظرين إلى غير الموجود كأنه موجود.
 

AL MALEKA HELANA

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
20 يوليو 2011
المشاركات
3,814
مستوى التفاعل
1,430
النقاط
113
الإقامة
ســفـر الحــيـاة
العطاء فضيلة جميلة، بسببها قال الرب لكثيرين “تَعَالَوْا يَا مُبَارَكِي أَبِي، رِثُوا الْمَلَكُوتَ الْمُعَدَّ لَكُمْ
لأَنِّي جُعْتُ فَأَطْعَمْتُمُونِي. عَطِشْتُ فَسَقَيْتُمُونِي.. عُرْيَانًا فَكَسَوْتُمُونِي
مت25: 34- 36


ومع ذلك فالعطاء وحده لا يكفي. لماذا ؟ لابد أن يمتزج العطاء بالفرح، ولا يكون بتذمر.

كقول الكتاب:
الْمُعْطِيَ الْمَسْرُورَ يُحِبُّهُ اللهُ”
2كو 9: 7
 
أعلى