هل CO-VID -19 بإنتشاره الوبائي الكارثي هو عقاب أم تأديب أم انتقام من الله ؟

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,298
مستوى التفاعل
864
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
ارجوا ممن يجيب عن هذا السؤءال ان يكون رده معتمدا بالوثائق وبالادلة
وبطريقة علمية عقلية محترمة

هل الاتشار الوبائي لفايرس Covid-19
هو انتقام الهى
هل هو انذار الهى
هل هو تأديب الهى
هل هو رسالة من السماء
هل هو استدعاء للوباء الحاصل ايام داود وايام موسي ويشوع ؟؟؟؟
هل الله مالهوش دعوة اطلاقا اطلاقا بالمسألة دى ؟؟؟؟؟؟؟

كيف نفهم مسيحيا ؟؟؟؟
كل من منظور كنيسته وعقيدته باحترام شديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نتحاور بمحبة واحترام - بالوثائق والادلة والحجج...
هل ممكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,060
مستوى التفاعل
2,659
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه
لا أعتقد انه عقاب إلهي على البشرية، لانه الفايروس يصيب حتى المؤمن بالمسيح. لو كان عقاب كل سيكون موجهة لفئة مُعينة تعيش فيها الخطيئة لدرجة غير محتملة. لكن الفايروس ينتقل للجميع ويأكل الأخضر والأصفر لا فرق.


لكن لي ثقة ان الرب يستطيع ان يستخدم حتى الوضع الحالي من أجل ان يفكر الناس بأبديتهم و أن يخلصوا من خلال المسيح يسوع.

لي ثقة ان المسيح أوقى من الموت ولا خوف من فايروس الكورونا.
لي يقة في محبة الرب لخليقة ولوجود حل للمرض في المستقبل القريب.


الرب يحمينا ويحميكم.
 

عابد يهوه

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
10 ديسمبر 2008
المشاركات
1,210
مستوى التفاعل
67
النقاط
48
لا اؤمن ان سببه الهي لان لكل سبب مسبب فهذا الفيروس هو نتيجة اكل طعام لا يصلح للاستهلاك البشري يحوي هذا الفيروس وهو ليس فيروس مصنع لان الفيروس المصنع ينتشر عن طريق الهواء ولكان سبب كوارث بمئات الملايين من البشر لسرعه انتشاره في العالم .. فهو لا ينتشر الا بالعدوى من الشخص المصاب فقط ..

فخلاصة كلامي ان لكل سبب مسبب وكل ما يحدث في العالم سواء كان فيروس او طوفان او بركان او حروب او ايا كان يحدث تحت سلطان الله وليس بمشيئه الله ..

ثم الله لا يتركنا فريسة للامراض بل سينقذنا كالعاده ولكن الكتاب يقول لا تجرب الرب الهك ، فالله الذي أصدر المرسوم بالنجاة يحتم علينا أن نحترم تعليمات الأطباء وأن نحترم كل المحاذير وأن نكون كمسيحيين سباقين في احترام العلم الذي أعطاه الله واحترام الحكومات التي أقامها الله، عندما تكون هناك أوامر معينة من السلطات علينا أن نخضع لها، وعندما تكون هناك نصائح من العلم والطب علينا أن نحترمها .. ففي سفر الأعمال 27 كانت العاصفة تحطم السيفنة و الرب أصدر الأمر بالنجاة لكن في نسيج القرار بالنجاة حتم الله أن تكون النجاة من خلال هؤلاء البحارة ..

فالذي قال أنه ينجيك من الوبأ الخطر مز٩١: ٣ هو نفسه الذي قال لا تجرب الرب إلهك متى ٤؛ ٩

ثم لماذا نحن اصلا نمرض ونتعب ونموت لولا الخطيه فالله لم يخلق الانسان ليموت ويمرض ويتعب وحينما خلقه سلطه على كل عمل يديه وحينما سقط الانسان سحب الله منه هذا السلطان فاصبح الطبيعه تؤثر فينا وتضرنا والحيوانات لا تخضع لنا كمان كانت بداية الخليقه لهذا حينما انزلوا المفلوج للمسيح قال له مغفورة لك خطاياك لان مرضه نتيجة الخطية وحينما مات اليعازر بكى المسيح على الانسان وكيف اصبح حاله بعد السقوط لانه لم يخلقه للموت والفساد .
 
التعديل الأخير:

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,608
مستوى التفاعل
945
النقاط
76
صحيح الله ليس سبب الفايروس وليس هو عقاب الهي لان الله لا يعاقب مطلقاً في الحياة فهو يمطر على الاشرار قبل الابرار ولكنه في الدينونة سيعاقب والمسيح الله سيجلس على كرسي العرش وسيكون الديان العادل وما يحصل الان ان الناس قد عبدوا الهة وثنية بدلاً من ان يعبدوه هو وقد ابتعدوا عنه وهم عايشين لانفسهم لا لخالقهم رب المجد يسوع وهم يبعدونه عن حياتهم ويحبذون العيش من دونه وانتشرت ثقافة الالحاد هذه الايام ففايروس كورونا هو صوت محبة وبركة هظيمة من لدن الله نفسه فمن ينظرون الى المسيح استناروا ويستطيع ان يبدل الرماد بجمال والذين يؤمنون به ينجون ولن تقترب نكبةً من منزلهم وهذا كلام الله وليس كلامي في مزمور 91 فهي رسالة للعالم اجمع بأن شرور الناس وصلت لمسامعه فسمح بفايروس كورونا حتى يستفيق العالم اجمع بأن ينتبهوا بأن طريقهم طريق خاطئ وان المسيح وحده هو الطريق والحق والحياة فهو انذار الهي بأن يتوبوا ويعودوا ويعبدون مخلصهم وفاديهم الوحيد رب المجد يسوع المسيح تبارك اسمه القدرس للابد امين
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,608
مستوى التفاعل
945
النقاط
76
ارجوا ممن يجيب عن هذا السؤءال ان يكون رده معتمدا بالوثائق وبالادلة
وبطريقة علمية عقلية محترمة

هل الاتشار الوبائي لفايرس Covid-19
هو انتقام الهى
هل هو انذار الهى
هل هو تأديب الهى
هل هو رسالة من السماء
هل هو استدعاء للوباء الحاصل ايام داود وايام موسي ويشوع ؟؟؟؟
هل الله مالهوش دعوة اطلاقا اطلاقا بالمسألة دى ؟؟؟؟؟؟؟

كيف نفهم مسيحيا ؟؟؟؟
كل من منظور كنيسته وعقيدته باحترام شديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نتحاور بمحبة واحترام - بالوثائق والادلة والحجج...
هل ممكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

3092145216.gif



8569020763.jpg


6052639186.jpg


2916707894.jpg
 

خادم البتول

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
13 أبريل 2012
المشاركات
972
مستوى التفاعل
874
النقاط
0
الإقامة
عابـــر سبيــــل

أما عن ضعفي فأنا لا أفصل ابتداء بين الإلهي والأرضي! نحن فقط "نقـرأ" ما يحدث حسب هذا أو ذاك. على سبيل المثال: هل سبب الأمراض عموما هو الفيروسات كما يقول العلم حاليا، أم هو الشياطين كما كان الناس يعتقدون قديما، حتى في زمن المسيح (الذي كان ينهر "الحمى" وكأنها كيان عاقل)؟

كلاهما معا! هذه ليست حقيقة مقابل خطأ ـ وإنما بالأحرى نموذج للتفسير مقابل نموذج آخر. كل ما لدينا هو فقط "موديل" أو "نموذج" للفهم، يرتبط بالثقافة والتنشئة والوعي إلخ. نعم، يبدو حاليا أن الفيروسات هي حقا ما يسبب الأمراض، ولكن ما سبب الفيروسات؟ إذا كنا نفكر بشكل علمي وموضوعي حقا: لماذا ننفي الاحتمال الذي يقول ـ مثلا ـ إن "قوى روحية" ما، أو حتى "قوى نفسية" ما (كانوا قديما يسمونها "الشياطين") هي ما يصيب الإنسان أولا، ثم بسبب ذلك تظهر لاحقا هذه الفيروسات؟ أو على الأقل: إن هذه "القوى" تؤثر أولا على جهاز المناعة وبالتالي لا يستطيع الجسد مقاومة الفيروسات؟

هذا لا يعني أنها قد تكون حقا هذه "القوى" الشيطانية وراء المرض، أو بالعكس يأتي "الماديون" في المقابل فيصرون على أنها الفيروسات.. لا.. ما أقوله ببساطة هو أننا فقط نتبني "نماذج" مختلفة لتفسير العالم، تتغير من مرحلة لمرحلة ومن مكان لمكان، دون أن يكون أي نموذج منها بعينه هو "الحقيقة المطلقة" حتما لأننا نؤمن به!

(الحقيقة المطلقة الوحيدة التي يمكن للإنسان أن إدراكها لا يمكن التعبير أصلا عنها، لأنها فوق "المادية" و"الروحية" معا، فوق حتى "الخير" و"الشر" كليهما، فوق كل هذه "المفاهيم" الإنسانية المحدودة التي تحكم عقولنا ومنطقنا ولغتنا ولا نستطيع التفكير بالتالي أو حتى التخيل إلا من خلالها)!


بناء عليه: يمكن أن "نقرأ" ما يحدث على أنه من الله مباشرة (رسالة ـ غضب ـ عقوبة ـ إلخ)، كما يمكن أن أيضا "نقرأ" ما يحدث حسب تفسيرات مادية بحته لا دخل لله مطلقا بها. (وفي الحالتين سنجد بالمناسبة ما يدعم نظريتنا ويؤكدها، وهذا من أعاجيب هذا العالم وكيف تجري الأحداث فيه)! في النهاية علينا فقط أن نتذكر أن هذه أو تلك مجرد نظرية، رؤية، أو نموذج للتفسير.

فماذا نفعل إذاً؟

لا شيء ـ سوى أن نثبت في الرب وأن نؤكد التسليم لمشيئته وأن نتشدد وألا نخاف! بذلك يثمر فينا سلامه وفرحه وتفيض نعمته علينا، وعندئذ نكون أقدر على المساعدة حقا والبذل والخدمة في هذه الأيام الصعبة على معظمنا. ذلك أن فاقد الشيء لا يعطيه. من ثم لنمتلئ نحن أولا بسلامه ورحمته ورجائه حتى نستطيع حقا بذل ذلك للأخرين، وذلك نفسه حسب مشيئته أيضا وبقوة روحه وعمله فينا لا حسب أنفسنا أو قدراتنا أو حتى إرادتنا!

فهكذا فقط ـ بغض النظر عن "النموذج" التفسيري السائد، أو النموذج "الأقرب" للواقع، أو النموذج الذي "نختاره" لأي سبب (أي سيان كان غضبا أو عقابا أو رسالة أو لا شيء من ذلك كله) هكذا فقط يمكن أن نخرج من هذه المحنة أخيرا كما دخلناها. بل لا محنة في الحقيقة بالنسبة لنا، لأننا لسنا حتى على هذه الأرض ابتداء بل نحن معه في كل حين! كنا معه، وسنظل معه! كنا في فيض سلامه ورحماته ورأفاته ومحبته، وبقينا في فيض سلامه ورحماته ورأفاته ومحبته! مسرتنا في كل حال هي ما يريد المحبوب أيّا كان، وسعادتنا هي ما يشاء بحكمته!


 

AdmanTios

Ο Ωριγένη&
عضو مبارك
إنضم
22 سبتمبر 2011
المشاركات
2,815
مستوى التفاعل
1,563
النقاط
0
الإقامة
Jesus's Heart
الموضوع مطروح للنقاش لكي يطرح كل منا وجهه النظر
فيما تختلف خلفيه كل منا لإستيعاب ضربة كهذه

أعتقد بأنه ليس عقاب و لا تأديب و لا إنذار
بل تجربة شأنها شأن أي تجربة يُجرب بها رب المجد صنعه يديه
بل و التمعن في مشيئة رب المجد لأنها فرص لعمل الخير علي جميع الأصعدة
و يستحضرني كلمة بسيطة في كلماتها عميقة في المعاني لرئيس لبنان قائلاً
" فيرس لا يُري و لا يُلمس و لا يُسمع .... في أقل من شهر أركع البشرية جمعاء
طال الجميع جبابرة منهم و بُسطاء .... تساوت أمامه الشعوب و الأمم جميعاً
حتي الإنسان الإنسان الذي إعتبر نفسه بلغ ذروة التقدم و التطور
و أنه رأس ما خلق رب المجد علي الأرض !!
وجد نفسه و في لحظة من الزمن ,,,, فريسة لغير المرئي المُميت هذا الفيرس اللعين
ربي ما أرهب هذه التجربة التي نخضع لها ..... و ما أبلغة من درس لعلنا نتعلمه

" وَلكِنَّ اللهَ أَمِينٌ، الَّذِي لاَ يَدَعُكُمْ تُجَرَّبُونَ فَوْقَ مَا تَسْتَطِيعُونَ،
بَلْ سَيَجْعَلُ مَعَ التَّجْرِبَةِ أَيْضًا الْمَنْفَذَ، لِتَسْتَطِيعُوا أَنْ تَحْتَمِلُوا "

 
التعديل الأخير:

karas karas

Member
إنضم
13 مارس 2022
المشاركات
77
مستوى التفاعل
43
النقاط
18
كل شئ هو بسماح من الرب المسيح له كل المجد قال عصفوران يباعان بفلس لا يسقطان بدون اذن ابوكم السماوي والرب ذكر انه عاقب شعب اسرائيل بالوباء عندما زنوا مع بنات مؤاب وفي لعنات التثنية مذكور الضرب بالوبأ من الرب فالبر له اجره والخطيئة لها اجرها على المستوى الروحي والمادي وبل على كينونة الانسان والكون ككل فلننظر لكم الدول التي اباحت المثلية ولوصايا المسيح المهملة من المسيحيين معظمهم فالوباء له شقين عقاب وتأديب عقاب لان الله عادل ويغضب على الخطية وتأديب لأنه محب يؤدب الانسان ليرجع عن طرقه الردية لكي لا يهلك وللابرار الفائقي البر اكليل صبر ونقرأ في سير كثير من القديسين ان امراضهم كانت تحسب لهم استشهاد بدون سفك دم
 
أعلى