نزل الي الجحيم

sam_msm

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
18 مايو 2007
المشاركات
1,510
مستوى التفاعل
333
النقاط
83
نزل الي الجحيم من قبل الصليب:-
+~+~+~+~+~+~+~+~+~+~+~+~+~+
واما انه «صعد»، فما هو الا انه نزل ايضا اولا الى اقسام الارض السفلى.اف ٤ - ٩
مبارك اسمك يا ربي يسوع المنقذ عبيده ما اعجب اسرارك ربما مر يوم الصليب مثل اي يوم رغم ان الانجيل يذكر في عجاله تلفت نظر المتابعين لاسرار عمل الله بنور الروح القدس حيث يقول: وكل الجموع الذين كانوا مجتمعين لهذا المنظر لما ابصروا ما كان رجعوا وهم يقرعون صدورهم.لو ٢٣ - ٤٨ لان الاحداث لم تكن عادية واما قائد المئة والذين معه يحرسون يسوع فلما راوا الزلزلة وما كان خافوا جدا وقالوا: «حقا كان هذا ابن الله».مت ٢٧ : ٥٤ وكان نحو الساعة السادسة فكانت ظلمة على الارض كلها الى الساعة التاسعة.لو ٢٣ : ٢٤ والقبور تفتحت وقام كثير من اجساد القديسين الراقدين مت ٢٧ : ٥٢ الا يكفي كل هذا لهؤلاء القوم ليصبحوا اعظم مبشرين لظهور ابن الله في الجسد وهو كان مستعد ليعطيهم مفاعيل موته عنهم رغم انهم الذين قتلوه بايدهم ! ولكن اكتفا من تحرك قلبه بقرع الصدور وتجاهل الكتيرين كل ما حدث بينما عادو الي بيوتهم واغلقوا افهامهم بينما كان المسيح بعد ان اسلم الروح في مهمة عظيمة وسرية يعجز الكلام ان يصفها ولا يستطيع الذهن ان يلاحق ابعادها وخاصا انها خارج حدود الزمن اذا نزل المسيح بنفسه البشرية والتي لم تفارق لاهوته لحظة واحدة كما لم يفارق لاهوته جسده ولكنه صنع خلال الثلاث ايام في رماننا هذا قبل قيامته ما كان ينتظره اسري الرجاء من الالاف السنين حيث نزل الجحيم فذاب علي الفور كل أبواب الجحيم وسقطت القيود الروحية عن كل الانبياء وادام وجميع اسري الرجاء الذين ماتوا علي رجاء مجيئ المسيح ها هو جاء بعد طول انتظار داخل الجحيم وكان لكل شخص قصة مع المسيح داخل الجحيم حيث امسك بيد ادام وحواء واخرجهم دفعة واحدة واعادهم الي رتبتهم الاولي ونطقت حواء اخير نسل المرآة سحق رأس الحية لقد تعذبنا بما فيه الكفاية من هذه الحية اللعينة وايضا احتضن المسيح نوح واعطاه السلام والذي كلمه قائلا حقا انت الفك الحقيقي الذي انقذنا من طوفان الجحيم ثم اقبل اليه جده وفي نفس الوقت هو الهه ابينا ابراهيم وقلبه يفرح وهو يقول له لقد تحقق الوعد الحقيقي وعرفت الذبيحة الحقيقة والذي جعل اسحاق يبكي من الفرح ويسجد للمسيح ويقبل يده التي ربطت كمثال ما ربطه ابيه ابراهيم وجاء يعقوب مسرعا وروحه تتهلل واثار فخده المخلوع مازل عليه علامة حب ابدي وفخر لانه هو الذي صارع المسيح وقبل ان يتجسد واذا اشعياء النبي يطفر فرحا ويقول لقد رأيت كل ما جاء عليك ياربي يسوع كله وبالتفصيل قبل ان يكون ونطق بلحن سماوي ليس له مثيل قائلا : من ذا الاتي من ادوم بثياب حمر من بصرة هذا البهي بملابسه المتعظم بكثرة قوته.انا المتكلم بالبر العظيم للخلاص. اشع ١ : ٦٣ ولمح يسوع ارميا النبي يبكي فتقدم له ومسح كل دمعه من عينه وقال له لقد انقضي زمن البكاء اما داود البسه المسيح تاج فاخر جدا كملك سماوي فسجد له معترفا بجلال لهوته علي الرغم انه حسب النسل ابنه! الم يقل الكتاب انه من نسل داود، ومن بيت لحم ،القرية التي كان داود فيها، ياتي المسيح؟»يو ٧ : ٤٢
ونادي التبي حزقيال ببهجة وفرح موجها كلامه للمسيح بلغت سن الحب، فبسطت عليك أطراف ثوبي، وسترت عورتك وحلفت لك وأبرمت معك عهدا، فصرت لي،حز ١٦ : ٨ فاحتضنه المسيح بحب عجيب وسمع صوت عذب من نبي جليل هو نحميا يقول : إله السماء يكلل عملنا بالنجاح، ونحن عبيده نقوم ونبني.نح ٢٠ : ٢
اذا صوت مرتفع يصرخ قائلا تعالوا نرجع إلى الرب. هو الذي مزقنا إربا إربا، وهو وحده يبرئنا. هو الذي ضربنا، وهو وحده الذي يجبرنا.
2. بعد يومين يحيينا، وفي اليوم الثالث يقيمنا، لنحيا امامه هو ٦ : ١ - ٢ انه النبي هوشع الذي مد يسوع يده وجذبه بقوة وجاء اخر وكان نظام وترتيب في غاية العجب يقول ؛ لا تخافي أيتها الأرض، ابتهجي وافرحي لأن الرب قد صنع عظائم يؤ ٢ : ٢١ انه يوئيل النبي الذي عندما انعكس نور المسيح عليه بدي وجهه في جمال وروعة لا يمكن وصفهم وعندما نظر النبي ميخا حراس الجحيم تفر مرتعبه بعد ان كانت متسلطه عليهم صرخ قائلا : لكنهم لم يعرفوا نوايا الرب، ولم يفهموا مقاصده، فإنه قد جمعهم كأكداس إلى البيدر ليعاقبهم. ميخا ٤ : ١٢ وهنا جاء النبي المحبوب ملاخي يقول : ولكن من يحتمل يوم مجيئه؟ ومن يثبت عند ظهوره؟ فإنه مثل نار الممحص أو أشنان القصارين.ملا ٣ : ٢ واشرق وجه النبي زكريا بالنور الصادر عن وجه المسيح وصرخ قائلا :ارجعوا الى الحصن يا اسرى الرجاء.اليوم ايضا اصرح اني ارد عليك ضعفين زك ٩ : ١٢ وجاء مسرعاووجهة مشع بالنور وبغير برقع النبي موسي ومعه يشوع وسجدوا امام المسيح وهم يعترفون لقد نظرناك من بعيد ونحن نعبر البحر الاحمر يا حبيب نفوسنا يسوع ففرح بهم واخذهم الي حضنه وهذا ما الا القليل مما حدث وتظل مفردات اللغة عاجزة عن وصف ما حدث في نزول المسيح الي الجحيم والذي كان بحسابات الارض ثلاثة ايام ولكن بحسابات الجحيم ليس كذلك ويكفي ان نذكر فقط انه حدث امر يعثر جدا علي العقل استيعابه. حيث بهذا الروح نفسه، ذهب قديما وبشر الناس الذين أصبحت أرواحهم الآن في السجن ١ بط ٣ :١
٩
 

المرفقات

  • IMG_9793.jpeg
    IMG_9793.jpeg
    85.4 KB · المشاهدات: 13

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
64,120
مستوى التفاعل
5,470
النقاط
113
شكرااا لمجهودك ربنا يبارك خدمتك
 
أعلى