من هو القديس متى الرسول؟

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,096
مستوى التفاعل
2,691
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه

من هو القديس متى الرسول؟​


6751319520.jpg

الأسم متى بالعربي يأتي من اللغة العبرية " מתי ماتاي" والذي معناه عطية يهوه أي عطية الرب. متى كان إسم شائع عند اليهوم في ذلك الوقت. هو إبن حلفي ومهنته السابقة هي جابي ضرائب في مدينة كفر ناحوم ومبشر بالمسيح بعد إيمانه.

متى نسباً لمكانته يسمى بالقديس متى ونسباً لأنجيله يسمى متى الإنجيلي. متى له إسم آخر كما مذكور أنجيل لوقا ومرقس (مر 2: 14؛ لو 5: 27، 29) وهو لاوي أبن حلفي وله لقب متى العشار كما يذكر الرسول في إنجيله نسبةً لعمله كجابي ضرائب (عشار).
لا نملك وثائق تاريخية او كتابية تسجل فيها تاريح ولادة متى الا انه من الارجح ان عمره مقارب لعمر السيد المسيح ومن نفس الجيل.

متى مذكور في الأناجيل الثلاثة الأولى وفي سفر أعمال الرسل. متى مذكور ايضاً في تاريخ الكنيسة والتقليد الكنيسة من ناحية خدمته وموته الذي سنأتي اليه لاحقاً في هذا الموضوع.


حياته قبل الإيمان بالمسيح

متى كان في الأصل جابيا للضرائب في مدينة كفر ناحوم. هذه الوظيفة كانت مُعينة من خلال الإمبراطورية الرومانية التي كانت تفرض الضربية على البلدان والمدن التي تحت سيطرتها وسلطتها. العادة كانت ان الحاكم الروماني في المنطقة المعينة كان ُيعين أشخاص تابعين للمنطقة يعرفون الناس والأمور لكي يجمعوا الضرائب بأفضل طريقة من الكل وبدون إستثناء. هذه الوظيفة كانت مطلوبة بشدة من ناحية ومكروهة من اليهود من ناحية آخرى.
فمن ناحية الطلب فكانت هذه الوظيفة مطلوبة لانها مفيدة مادية للأشخاص الذين يشتغلون فيها لدرجة ان التاريخ ينقل لنا ان هذه الوظيفة كانت تُعطى بالمزايدة وكان بعض الأشخاص يدفعون المال لكي يتم تنصيبهم كجابي ضرائب. السبب هو الفائدة المادية التي كان يستفيد منها جابي الضرائب إذ كانوا غير امناء في حسابهم للضريبة من الناس والإمبراطوية لكي يحفتظوا بالفارق لانفسهم. فمن المرجح جداً ان متى كان متمكناً من الناحية المادية كما هو مذكور عن زكا الذي كان غني بسبب كونه عشار وكان يغش في الضريبة (لوقا 19).

من ناحية الكره فكان الشعب اليهودي يكرهون جابي الضرائب لسببين، الأول عدم امانتهم في جمع الضرائب وأخذ اكثر من ما يجب والثاني بسبب جمعهم للضرائب للمستعمر الروماني الذي كانوا يريدون التخلص من سيطرتهم.
العشارين كان يُنظر إليهم بأنهم خطاة فالمسيح في لوقا 18 : 10 ـ 14 يذكر لنا كيف الفريسي ينظر الى العشار بأنه خاطئ وبشدة.

نظراً لوظيفته الحسابية كان متى متعلم ويستطيع الكتابة والقراءة والحسابة بطريقة لبقة. هذه الميزة لم تكن متوفرة عند الأغلبية في ذلك الوقت فكانت نسبة الأمية تقارب ال 90 بالمئة من الشعب في تلك المنطقة.



لقائه مع المسيح

4987938647.jpg

الأناجيل الثلاثة الأولى (متى ومرقس ولوقا) تذكر لنا لقاء المسيح بمتى كالتالي:
  • متى 9 : 9: فِيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاكَ رَأَى إِنْسَاناً جَالِساً عِنْدَ مَكَانِ الْجِبَايَةِ اسْمُهُ مَتَّى. فَقَالَ لَهُ: «اتْبَعْنِي». فَقَامَ وَتَبِعَهُ.
  • مرقس 2 : 14: وَفِيمَا هُوَ مُجْتَازٌ رَأَى لاَوِيَ بْنَ حَلْفَى جَالِساً عِنْدَ مَكَانِ الْجِبَايَةِ فَقَالَ لَهُ: «اتْبَعْنِي». فَقَامَ وَتَبِعَهُ.
  • لوقا 5 : 27 و 28: 27. وَبَعْدَ هَذَا خَرَجَ فَنَظَرَ عَشَّاراً اسْمُهُ لاَوِي جَالِساً عِنْدَ مَكَانِ الْجِبَايَةِ فَقَالَ لَهُ: «اتْبَعْنِي». 28. فَتَرَكَ كُلَّ شَيْءٍ وَقَامَ وَتَبِعَهُ.
من الواضح ان الأناجيل تذكر الحدث بإختصار كنوع من التواضع والتركيز على شخصية المسيح، لكن بطبيعة الحال نستطيع ان نقف ونحلل ما حدث في هذه اللحظات لنفهم ما تركه متى من أجل ان يتبع المسيح.
كما ذكرنا ان متى كان يملك الرفاهية المادية بسبب وظيفته وبالتأكيد كان له المال الوفير اذ قام بتقديم ضيافة كبيرة في بيته وكان يجمع المال من وظيفته كما كانت هي العادة في ذلك الوقت. متى كان يملك المال والمكانة الإجتماعية التي أختار ان يتركها كلها في لحظة قرار قبول دعوة المسيح له. هذا القرار ليس بالسهل اذا قارناه بوقتنا الحالي، فمتى أختار ان يترك عمله ووظيفته ومكانته الإجتماعية بدون تساؤل وبدون تشكيك وأتبع المسيح وصار أحد تلاميذه.
من الواضح ان صيت المسيح كان منتشر في ذلك الوقت وان متى كان يعرف شخصية المسيح بصورة جيدة أعطته الإمكانية على إتخذا قرار قوي مثل قراره الذي فيه ترك ماضيه بالكامل وأعطى حياته للمسيح بالكامل.



حياته بعد الإيمان في المسيح

متى صار احد التلاميذ ال 12 المقربين للمسيح الذين كانوا يتبعوه في كل تنقلاته وتعليمه ومعجزاته. متى كان شاهد عيان لتعليم ومعجزات وصلب وقيامة المسيح. متى كان مع بقية التلاميذ الذي كان المسيح يعلمهم ويتلمذهم خلال حياته على الأرض ومن ضمنها إرسال الرسل ال 12 الى التبشير بالأخبار السارة (متى 10 ومرقس 3 ولوقا 10).
موهبة متى الكتابية والحسابية وإمكانيته على الكتابة باللغة العبرية والارامية واليونانية بصورة طلقة ومن المرجح انه كان يسجل بعض الأحداث من حياة المسيح في اقوال كانت متداولة في يد متى ومن حوله خلال حياة المسيح وبعد صلبه وقيامته. متى كان مُقرب من الرسول توما أذ إسم متى وتوما كانا متلاصقان في نصوص الأناجيل.


خدمته وموته

متى كان احد شهود العيان الذين شهدوا صلب وقيامة المسيح وظهورهم لهم بعد القيام والصعود الى السماء امام 500 شاهد عيان.
أعمال الرسل 8 : 4 يخبرنا عن تشتت المؤمنين ومنهم الرسل اذ قاموا بنشر البشارة في كل مكان. أباء الكنيسة مثل أريوناوس وايكلمندس الاسكندري يذكروا لنا ان متى نشر بشارته في اليهودية أولاً ومن ثم الى بلدان آخرى.
أباء الكنيسة والتقليد الكنسي يذكر لنا ان متى كان ينشر البشارة ويبني المؤمنين في أثيوبيا ومكدونيه وبلاد آسيا الصغرى.
موت متى في التاريخ يذكر بين موته شهيداً أوموته موت طبيعي لكن الارجحية هي انه مات شهيداً وهو في اثيوبيا. طريقة موته وأستشهاده اختلفت المصادر فيها بين حرق ورجم وطعن وقطع الرأس لكن الأدلة ترجح انه مات شهيداً بغض النظر عن الطريقة.



الخلاصة

شخصية متى هي شخصية تاريخية حقيقية وليست خيالية. متى أصبح أحد تلاميذ المسيح ونكر ماله وعمله من أجل أن يتبع المسيح ويعيش لأجله. متى كان متعلم ويعرف الكتابة القراءة مما يجعلنا نثق بهويته وشهادته وحياته.
تأكيد ان متى هو من كتب إنجيل متى هو موضوع سنتناوله عن قريب في الحلقات القادمة من سلسلة كتبة العهد الجديد. الحلقة القادمة هي من هو القديس مرقس الرسول.


مصادر للتعمق أكثر في الدراسة

 
التعديل الأخير:

الحقيقة والحق

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
29 مايو 2009
المشاركات
1,478
مستوى التفاعل
11
النقاط
38
الأناجيل الثلاثة الأولى (متى ومرقس ولوقا) تذكر لنا لقاء المسيح بمتى كالتالي:

يؤكد المؤرخ القديم بول ماير: "تستند العديد من الحقائق من العصور القديمة إلى مصدر قديم واحد فقط ، في حين أن هناك مصدرين أو ثلاثة مصادر متفق عليها تجعل الحقيقة بشكل عام لا يرقى إليها الشك."

“Many facts from antiquity rest on just one ancient source, while two or three sources in agreement generally render the fact unimpeachable.”
Paul L. Maier, In the Fullness of Time: A Historian Looks at Christmas, Easter, and the Early Church (San Francisco: Harper Collins, 1991), 197.
 
أعلى