لنا بركة روحية في المسيح

sam_msm

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
18 مايو 2007
المشاركات
1,530
مستوى التفاعل
353
النقاط
83
انتبهوا لنا بركة روحية في المسيح!!!
€>€>€>€>€>€>€>€>€>€>€>
مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح، الذي باركنا بكل بركة روحية في السماويات في المسيح،اف ١ : ٣
وباركهم الله وقال لهم: «اثمروا واكثروا واملاوا الارض، واخضعوها، وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدب على الارض» تك ١ : ٢٨
صورتين متقابلتين لابد التأمل فيهم في بدء خلق البشرية بارك الله البشرية في ادم الاول ولكن كانت البركة للاثمار علي الارض !
وحدثت قصة الانسان حول السقوط والخلاص وانتهت البشرية في ادام الاول بالموت ودخول الخطية وتحولت البركة الي لعنة للارض
ملعونة الارض بسببك. بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك. تم ٣ : ١٧
ودخلت البشرية في عصور اللعنة والتعب والشقاء ولكن بظهور المسيح ابن الله المتجسد انتقل اصل البشرية من ادام الي المسيح واصلح جميع ما صنعة ادام وخلص البشرية من كل ما جلبه ادام الاول عليها وانتقلت البشرية من عبوية الخطية والموت الي عبودية النعمة والحياة!
لانه ان كان بخطية واحد مات الكثيرون، فبالاولى كثيرا نعمة الله، والعطية بالنعمة التي بالانسان الواحد يسوع المسيح، قد ازدادت للكثيرين
رو ٥. : ١٥
لانه ان كان بخطية الواحد قد ملك الموت بالواحد، فبالاولى كثيرا الذين ينالون فيض النعمة وعطية البر، سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح! فاذا كما بخطية واحدة صار الحكم الى جميع الناس للدينونة، هكذا ببر واحد صارت الهبة الى جميع الناس، لتبرير الحياة. لانه كما بمعصية الانسان الواحد جعل الكثيرون خطاة، هكذا ايضا باطاعة الواحد سيجعل الكثيرون ابرارا.
رو ٥. ١٧ - ١٩
حتى كما ملكت الخطية في الموت، هكذا تملك النعمة بالبر، للحياة الابدية، بيسوع المسيح ربنا.
رو ٥ : ٢١
اذا كانت البركة التى اخذتها البشرية في ادم الاول رغم ما حدث من سقوط ولعنة للارض استمر فعلها في البشرية وتكاثرت جدا وحفظت هذه البركة بفعل ضابط الكل الرب الهنا حفظت البشرية من الزوال والفساد مع التكاثر والتقدم حتي مجيئ ملء الزمان وظهور ابن الله في الجسد واصبح بكر كل البشرية الجديدة واصلها عوض ادم
الذي هو صورة الله غير المنظور، بكر كل خليقة
كو ١ : ١٥
الذين سبق فعرفهم سبق فعينهم ليكونوا مشابهين صورة ابنه، ليكون هو بكرا بين اخوة كثيرين
.رو ٨ : ٢٩
وهنا عاد الله ليبارك البشرية بكل بركة روحية ولكن هذه المرة في المسيح يسوع وفي السماويات لان المسيح بعد ان اكمل كل مفاعيل الخلاص صعد بالبشرية التى فيه ليدخل وهي فيه لحضن ابيه حينئذ باركها الله في المسيح بكل بركة روحية
انظروا اذا كانت البركة التى تباركت بها البشرية في ادم الاول وعلي الرغم من السقوط ودخول الخطية والموت للانسان استمرت هذه البركة وتسببت في اكثار البشرية علي الارض الي هذا الحد !
كم وكم تكون البركة الروحية وفعلها للبشرية وهي محروسة في المسيح في السماويات؟؟!
انه فعل جبار يجب ان ننتبه له لانه معزي جدا لنا من الله بركة روحيةً في المسيح تستطيع ان تتحدي الموت وكل ما يؤدي الي الموت و يمكن ان تتفوق عليه نسأل ونطلب من روح الله القدوس الرب المحي ان يفتح اذهاننا لندرك هذه البركة في حياتنا التى اخذنها في المسيح في السماويات امين
 

المرفقات

  • IMG_9959.jpeg
    IMG_9959.jpeg
    80.2 KB · المشاهدات: 12

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
64,210
مستوى التفاعل
5,512
النقاط
113
تامل روحي راائع
ربنا يبارك ويزيد في خدمتك ومجهودك
 
أعلى