سـ : هل يوجد هدف لوجودنا ولا مجرد نتيجة .. ؟

+KiMO+

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
17 يوليو 2013
المشاركات
9,056
مستوى التفاعل
783
النقاط
0
سلام المسيح


سؤال بسيط .. هل وجودنا علي الارض دلوقتي مجرد نتيجة لخطية ادم و حواء و الطرد من الجنة ولا في هدف عند الله لذلك ؟


بصيغة تانية .. هل ربنا عايز مننا حاجة لوجودنا دلوقتي و ليه هدف معلوم ولا مجرد ده تتابع لتصرف ادم فقط او نتيجة ليه ؟
ولا الاتنين ؟ و ليه ؟



و هل فعلاً احنا مخلوقين لعبادته فقط ؟ ولو اه فهو عايز عبادتنا ليه ؟
( سمعتها قبل كدة بس مش فاكر المصدر فعايز اعرف صحة الجملة ديه , و ليه )



* ملحوظة *
انا بسأل عشان افهم لنفسي فقط مش بشكك في حاجة او بدافع عن حاجة
 
التعديل الأخير:

aymonded

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
16,054
مستوى التفاعل
5,342
النقاط
0
شوف يا غالي هناك ظن خاطئ وهو مفسد حقيقي على كل وجه وهو يعتبر بدعة وفكر غير مسيحي من الأساس، وهو أن بعض الناس تظن أن بسبب السقوط تناسل البشر وتوالدوا، وهذا ضد عمل الله منذ البدء لأنه قبل السقوط خلق رجل وإمرأة و باركهم الله وقال أثمروا واكثروا واملئوا الأورض، فمنذ البدء وقصد الله أن الأرض تمتلئ بالبشر، وهذا ليس حدث عرضي بل هو أمر منذ البدء وهو قصد الله.

ثانياً لو الله خلقنا لأجل عبادته، فلن يكون هناك معنى لوجودنا سوى ان نصير مجرد عبيد، والله لا يحتاج لعبادة أحد لأنه لا يحتاج لشيء على الإطلاق، فهو كامل بذاته، لكن منذ البدء وهو بيوضح الغرض في الخلق، إذ وضع صورة ذاته في الإنسان لأنه خلقه على صورته ومثاله، ليجعله مكللاً على عمل يديه إذ جعله تاج الخليقة ورئيسها، وهدفه أن يكون إنسان حر ويدخل في شركة معه، لأن الغرض والهدف أن يكون لنا شركة مع الله، اي أن نكون عائلته الخاصة، لذلك يقول الرسول:
+ فلستم إذاً بعد غُرباء ونُزلاً، بل رعية مع القديسين وأهل بيت الله (أفسس 2: 19)؛ أمين هو الله الذي به دعيتم إلى شركة ابنه يسوع المسيح ربنا (1كورنثوس 1: 9)؛ الذي رأيناه، وسمعناه، نُخبركم به، لكي يكون لكم أيضاً شركة معنا، وأما شركتنا نحن فهي مع الآب و مع ابنه يسوع المسيح (1يوحنا 1: 3)؛ من التصق بالرب فهو روح واحد (1كورنثوس 6: 17)
 

+KiMO+

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
17 يوليو 2013
المشاركات
9,056
مستوى التفاعل
783
النقاط
0


، فمنذ البدء وقصد الله أن الأرض تمتلئ بالبشر، وهذا ليس حدث عرضي بل هو أمر منذ البدء وهو قصد الله.


تمام فهمت انه مش حدث عرضي لكنه امر
بس ايه الهدف منه ؟ ليه ربنا عايز الارض تمتلئ بالبشر ؟



، ليجعله مكللاً على عمل يديه إذ جعله تاج الخليقة ورئيسها


مش فاهم الجملة ديه .. ؟


، وهدفه أن يكون إنسان حر ويدخل في شركة معه، لأن الغرض والهدف أن يكون لنا شركة مع الله، اي أن نكون عائلته الخاصة،


يعني ايه يكون لنا شركة مع الله ؟



 

aymonded

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
16,054
مستوى التفاعل
5,342
النقاط
0
الهدف واضح في أن الله عايز يكون الإنسان ابناً لهُ يحيا في مجده الخاص ويشاركه ويحيا في حضرته بسرور وفرح وسلام دائم، لذلك كان تركيز العهد الجديد كله على التبني في المسيح، لأن الله اختارنا في المسيح منذ البدء، لأن تدبيره اننا نكون له أبناء مش عبيد، وعلشان نفهم ده وهبنا الأبوة والأمومة علشان نفهم يعني إيه عائلة الله، فلو تأملت في الأبوة والبنوة هاتعرف القصد الإلهي من توالد البشر وزرع فيهم غريزة اسمها الأبوة والأمومة والبنوة، فالهدف الشركة والحياة في المجد الإلهي براحة لا تزول.

جعله مكللاً على عمل يديه، من جهة أن الإنسان يرعى الخليقة ويضبطها كرأساً لها، يعني جعل العالم جنه الإنسان ليرعاها ويكون لها كإله يتحكم فيها ويتسلط عليها ويحكمها، لكن بسبب السقوط الخليقة نفسها تمردت وسقطت مع الإنسان ولم يعد له سلطان عليها كما كان، لذلك كل شيء صار عكس التدبير المعين منذ البدء وقبل السقوط.

اما لنا شركة مع الله، هي أن يعطينا الله من طبع المسيح ويكسينا بره، ويجعلنا متواجدين في حضرته، مثل الشركة في العيلة الواحدة، كما تُشارك اخوتك ووالدك ووالدتك، تأكلوا سوا وتشربوا سوا وكل شيء بينكم مشترك، حتى الفرح وكل أسراركم معروفة لبعض، وهي دية شركة العيلة الواحدة، فالله لا يشرح ويقدم كلام للإنسان بل جعل الخليقة وكل ما حوله يُظهر قصد الله، فمن الخليقة وما يحدث طبيعياً معنا نفهم القصد الإلهي.

 

+KiMO+

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
17 يوليو 2013
المشاركات
9,056
مستوى التفاعل
783
النقاط
0
الهدف واضح في أن الله عايز يكون الإنسان ابناً لهُ يحيا في مجده الخاص ويشاركه ويحيا في حضرته بسرور وفرح وسلام دائم، لذلك كان تركيز العهد الجديد كله على التبني في المسيح، لأن الله اختارنا في المسيح منذ البدء، لأن تدبيره اننا نكون له أبناء مش عبيد، وعلشان نفهم ده وهبنا الأبوة والأمومة علشان نفهم يعني إيه عائلة الله، فلو تأملت في الأبوة والبنوة هاتعرف القصد الإلهي من توالد البشر وزرع فيهم غريزة اسمها الأبوة والأمومة والبنوة، فالهدف الشركة والحياة في المجد الإلهي براحة لا تزول.

جعله مكللاً على عمل يديه، من جهة أن الإنسان يرعى الخليقة ويضبطها كرأساً لها، يعني جعل العالم جنه الإنسان ليرعاها ويكون لها كإله يتحكم فيها ويتسلط عليها ويحكمها، لكن بسبب السقوط الخليقة نفسها تمردت وسقطت مع الإنسان ولم يعد له سلطان عليها كما كان، لذلك كل شيء صار عكس التدبير المعين منذ البدء وقبل السقوط.

اما لنا شركة مع الله، هي أن يعطينا الله من طبع المسيح ويكسينا بره، ويجعلنا متواجدين في حضرته، مثل الشركة في العيلة الواحدة، كما تُشارك اخوتك ووالدك ووالدتك، تأكلوا سوا وتشربوا سوا وكل شيء بينكم مشترك، حتى الفرح وكل أسراركم معروفة لبعض، وهي دية شركة العيلة الواحدة، فالله لا يشرح ويقدم كلام للإنسان بل جعل الخليقة وكل ما حوله يُظهر قصد الله، فمن الخليقة وما يحدث طبيعياً معنا نفهم القصد الإلهي.


تمام شكراً جداً للتوضيح :Red_Heart:
 

الحقيقة والحق

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
29 مايو 2009
المشاركات
1,464
مستوى التفاعل
11
النقاط
38
قبل الطرد من الجنه قال لهم تكاثروا واملؤا الارض ولكن بعد الطرد من الجنه يقول فعرف ادم زوجتة حواء فحملت وولدت قايين ..

يعني لولا الطرد من الجنه لم يكن يعرف ادم وحواء العلاقه والانجاب ؟
 

مصلوب لاجلي

New member
عضو
إنضم
28 أغسطس 2008
المشاركات
195
مستوى التفاعل
21
النقاط
0
الإقامة
أسكن تحت ظل جناحيه
سلام للجميع,
قبل الطرد من الجنه قال لهم تكاثروا واملؤا الارض ولكن بعد الطرد من الجنه يقول فعرف ادم زوجتة حواء فحملت وولدت قايين ..

يعني لولا الطرد من الجنه لم يكن يعرف ادم وحواء العلاقه والانجاب ؟

ادم لم يتحمل" غلوة"( على قول اخوتنا المصريين) في يد الشيطان.. اي ان العصيان حدث سريعا بعد الخلق و بالتالي لم يعرف ادم امراته في الوقت القصير جدا الذي كان عنده قبل السقوط..

...
 

aymonded

مشرف سابق
مشرف سابق
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
16,054
مستوى التفاعل
5,342
النقاط
0
قبل الطرد من الجنه قال لهم تكاثروا واملؤا الارض ولكن بعد الطرد من الجنه يقول فعرف ادم زوجتة حواء فحملت وولدت قايين ..

يعني لولا الطرد من الجنه لم يكن يعرف ادم وحواء العلاقه والانجاب ؟

التفسير ده مش مظبوط هو بالطبع من جه الترتيب الحادث أتى بهذا الشكل، لكن الإنجاب لا علاقة له بالسقوط نهائياً، وهذا الشرح أتى من بعض النساك ورافضي الزواج منذ عصور قديمة، لكنه تفسير وشرح غير دقيق على الإطلاق، لأن لا علاقة بالإنجاب بالسقوط، لأن بهذا التفسير يبقى كلمة اكثروا واملئوا الأرض ليس لها أي معنى من الأساس قبل السقوط، لأن لو الإنجاب مش مقصود أنه يحصل منذ البداية فلماذا خلقوا ذكراً وأُنثى وونالوا بركة من الله من جهة التكاثر.
 

حبو اعدائكم

حبو...
عضو مبارك
إنضم
9 أكتوبر 2011
المشاركات
14,167
مستوى التفاعل
4,733
النقاط
113
الإقامة
مصر
تسلم اخى الجميل الملاك ايموندد على الاجابه الجميله
مفتقداك جدا … :(
 
أعلى