سؤال حول رد البابا شنودة على شبهة أين قال المسيح انا الله اعبدوني؟

فؤاد الحزقي

Member
عضو
إنضم
3 أبريل 2010
المشاركات
203
مستوى التفاعل
6
النقاط
18
نعلم من الانجيل ان المسيح قال بانه يهوه /الرب كمثال في انجيل لوقا :

28 ولما قال هذا تقدم صاعدا الى اورشليم. 29 واذ قرب من بيت فاجي وبيت عنيا عند الجبل الذي يدعى جبل الزيتون ارسل اثنين من تلاميذه 30 قائلا: «اذهبا الى القرية التي امامكما وحين تدخلانها تجدان جحشا مربوطا لم يجلس عليه احد من الناس قط. فحلاه واتيا به. 31 وان سالكما احد: لماذا تحلانه؟ فقولا له: ان الرب محتاج اليه».

وقال المسيح اعبدوني :

  • يو 5: 23لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الاب. من لا يكرم الابن لا يكرم الاب الذي ارسله.
وتكريم الاب يكون بالعباده والسجود.

ولكن في رد للبابا شنوده ينفي قول المسيح انه الله/يهوه وانه قال اعبدوني :

727777672.jpg


 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,140
مستوى التفاعل
2,826
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
أهلا بك و بسؤالك يا فؤاد .
تم تغيير صيغة عنوان موضوعك من: "هل يعرف البابا شنودة ان المسيح قال انا الله اعبدوني؟" الى العنوان الظاهر ليكون أكثر دقة في المعنى.

ولكن في رد للبابا شنوده ينفي قول المسيح انه الله/يهوه وانه قال اعبدوني :

الشبهة واضحة. الشبهة تريد قولاً حرفيا من الكتاب المقدس أن المسيح قال "أنا الله اعبدوني". البابا شنودة رد على حرفية الشبهة. قول الرب يسوع للتلميذين :قولا له: ان الرب محتاج اليه" ليست كافية للرد على الشبهة "أي قال أنا الله اعبدوني"، كذلك موضوع الإكرام الذي ذكرته في يوجنا 5 : 23. كلا الشهادين غير كافية للمشكك.
لا يوجد خطأ في جواب البابا شنودة على الشبهة.

أسأل من فضلك لو عندك استفسار على ردي.
 

فؤاد الحزقي

Member
عضو
إنضم
3 أبريل 2010
المشاركات
203
مستوى التفاعل
6
النقاط
18
كلام المسلم المشكك اصلا مرفوض لانه يصيغ عبارات قرانية ويريدها بذات الصيغه القرانية في الانجيل .. الكتاب المقدس له مصطلحاته الخاصه به التي يعرفها اليهود ويتعاملون معها .. واي مطالبه من الكتاب المقدس يجب ان تتوافق مع مصطلحاته وتعبيراتة والا تعتبر مرفوضه ولا قيمة لها ..

هل قال المسيح انه الله ! الصحيح هل قال المسيح انه يهوه .. فتعبير الله لا وجود له في العبري واليوناني ..
نعم قال المسيح انه يهوه / كيريوس باليوناني التي ترجمها اليهود في السبعينيه لتحل محل الاسم العبري يهوه لعدم سماح كتابه هذا الاسم بغير العبرية واصبحت هذه الكلمة عند اليهود في اليوناني على الدوام للاشاره لاسم الرب يهوه .. وكانوا التلاميذ يشيرون للمسيح بهذا الاسم :

  • لو 7: 13فلما راها الرب تحنن عليها وقال لها: «لا تبكي».
بل حتى الملاك قال للرعاه ان المولود
هو يهوه/كيريوس :

  • لو 2: 11انه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب.
وقال المسيح انه يهوه مستخدما المصطلح اللاهوتي اليهودي ابن الله الذي يعرفه اليهود من سفر الامثال .

هل قال المسيح اعبدوني ؟ نعم قالها بمصطلحات الكتاب المقدس وليس بمصطلحات القران .
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,140
مستوى التفاعل
2,826
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
تمام يا فؤاد. لقد أصبت بما يتعلق بفهم المسلم للإنجيل. أما أن تقول أن تشكيكه مرفوض فأنا لا أتفق معك. كل إنسان له الحق أن يشك، لأن بعد الشك يأتي اليقي.
علينا أن نرد على الشبهات و عليهم الحرية في قبول ردودنا أو رفضها. في النهاية كل إنسان يتحمل نتيجة اختياره.
الرب يباركك.
 
التعديل الأخير:
أعلى