رؤية الابن تسبق الايمان

sam_msm

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
18 مايو 2007
المشاركات
1,510
مستوى التفاعل
333
النقاط
83
رؤية الابن قبل الايمان ••!!
><+><+><+><+><+><+><+><+><+><
نعم! إن مشيئة أبي هي أن كل من يرى الابن ويؤمن به تكون له الحياة الأبدية، وسأقيمه أنا في اليوم الأخير». يو ٦ : ٤٠
ابن الله دخل الي العالم بالجسد والكلمة صار جسدا وحل بيننا يو ١ : ١٤
انسان بسيط قصد التدبير الالهي ان يأخذ عجينة البشرية من عذراء بسيطة في حماية رجل مسن هو القديس يوسف النجار وظهر بين الناس علي انه انسان عادي حتي من لم يراه كما قال ظن انه ابن ليوسف !!
. وقالوا: «أليس هذا يسوع ابن يوسف، الذي نعرف نحن أباه وأمه، فكيف يقول: إني نزلت من السماء؟»يو ٦ :٤٢
هذه معضلة لا يمكن ان يحلها غير الايمان الذي لا يرضا المسيح الا به لانه بدون ايمان لا يمكن ارضاؤه،عب ١١ : ٦
ولكن قد اوضح المسيح ان رؤيته تسبق الايمان ليس رؤية المسيح في الجسد لان هذه ليست بالاهم اطلاقا وان كنا قد عرفنا المسيح حسب الجسد لكن الان لا نعرفه بعد(حسب الجسد)
٢ كو ٥ : ١٦
وقد كشف المسيح ان الرؤية تسبق الايمان ولكن رؤية الابن !!
ابن الله الذي هو في الاب والاب فيه قبل الدهور ولكن مشيئة الاب في المحبة ارسلت ابنه ليتجسد ليجمع فيه كل النفوس الصارخة للاب تطلب منه الرحمة والخلاص ولهذا ارسل ابنه وتجسد وظهر في الجسد بالتدبير العجيب ولكن لابد من رؤية الابن في الجسد ولكن ليس بعين الجسد لان عين الجسد مستحيل ابدا ان تراه كما هو !!
كيف اري الابن لكي اؤمن به فتكون لي الحياة ؟
*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•
رؤية الابن وهو الله تتوقف علي امرين هامين جدا
الامر الاول :- هو احتياج الانسان لله وهذا اخطر شيئ هل نفسي تعاني وتشعر بالاحتياج لله ام اني مكتفي بذاتي وتعجبني ذاتي ولا احتاج لله ؟
الامر الثاني وهو ياتي معتمد علي الاول ان يخلق الله في داخلي عين روحية تري ما هو فوق الجسد والامور الحسيةً وهذا خاص بالله ومستعد جدا ان يعطي الانسان هذه الهبة ولكن اذا تحقق الشرط الاول فالله واقف ومترقب جدا ان يجد انسان في احتياج له علي الفور يتقدم ليخلق فيه عين روحية تبصر الابن فورا ثم وضع يديه ايضا على عينيه وجعله يتطلع. فعاد صحيحا وابصر كل انسان جليا
مر ٨ : ٢٥
والحقيقة اذا كان الانسان يصرخ من شدة الاحتياج لله وهذا طبيعي لاننا مخلوقين من أجل الابن الكل به وله قد خلق.كو ١ : ١٦
ولهذا داخلنا احتياج شديد جدا للابن لاننا صورته والصورة المخلوقه حسب الابن مستحيل تشعر بالارتياح والسلام الكيانى الا اذا انطبقت علي الاصل ولهذا بمجرد ان تنفتح فينا العين الروحية وتبصر الابن علي الفور يري الانسان روعة وجمال وجه ابن الله انه امر فائق علي الوصف لا يمكن معرفته الا اذا اختبره الانسان بنفسه لانه لو وصف كل البشر ما يشعرون به عند رؤية الابن لايمكن ان يعبر عن لحظة واحدة نظر بها الانسان الابن حقا روعة ما بعدها روعة حتي ان ابائنا عندما انفتحت اعيونهم الروحية ونظروا الابن بالفعل تركوا العالم وكل ما فيه وذهبوا الي الحبال ومغاير الارض لكي لا ينفصلوا ابدا عن هذه الرؤية وبرؤية الابن تتشبث. النفس به وتلتصق به وتصرخ الليل مع النهار لا تتركني لا تتركني لانك اصل وجودي وكل احتياج نفسي كنت اظن اني احتاج هذا وذلك ولكن برؤية الابن سقطت جميع الاحتياجات المزيفة وعرفت باليقين اني لا احتاج غيرك يا ابن الله من لي في السماء.ومعك لا اريد شيئا في الارض.مز ٧٣ : ٢٥
وهكذا من يري الابن قد دخل فورا في الايمان به وهذا يكون قد دخل في الحياة الابدية منذ الان ويكون المسيح هو محامي نفسه وملكها والمسئول الكامل عن جميع ما يخص النفس والطبيعي جدا عندما يموت هذا الجسد القابل للموت سوف يقيمه المسيح بجسد غير قابل للموت يتناسب مع الحياة الابدية
 

المرفقات

  • IMG_9750.jpeg
    IMG_9750.jpeg
    70.6 KB · المشاهدات: 13

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
64,120
مستوى التفاعل
5,470
النقاط
113
امين يارب
شكرااا للتامل الروحي
ربنا يبارك خدمتك الجميلة
 
أعلى