خواطري وكلماتي- موضوع متجدد

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
اعطي مما تشتهي وترغب وكلما اعطيت اكثر كلما كبرت شخصيتك فالزهرة التي لا تعطي رائحة تذبل قيمتها اما الزهرة التي رائحتها عطرة تصبح مرغوبة من قبل الجميع والغصن الغير مثمر يقطع اما الغصن المثمر فالله يقلمه ليعطي ثمراً اكثر ونحن كالزهور المغلقة ان لم نعطي من احتياجاتنا وليس من الفائض عنا فيباركه الرب يسوع اضعاف اضعاف فان اعطيته 10 دولار يعطيك 1000 دولار وان اعطيته 100 دولار يعطيك 10000 دولار وهكذا اعطي من حاجتك فيباركه الرب يسوع المسيح وهو لا يبقي نفسه مديوناً لاحد حاشاه ويبارك الذي بعطي بسخاء الاف الاضعاف مما يعطي
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
انت تذهب لمن تحبه وتتكلم عما تحبه بمعنى اخر انت تذهب لقريبك الذي تحبه كنفسك وتتملم معه عن الله الذي تحبه والذي ارسل ابنه الوحيد لكي يخلصك وينقذك بذبيحته الكفارية على عود الصليب وينقذك من الهلاك الابدي ويؤمن لك الحياة الابدية ان آمنت بشخص الرب يسوع المسيح وأحببته كما يستحق ان يـُحب وان لم تحب الرب يسوع محبة كاملة لن تستطيع ان تحب الله محبة كاملة وان لم تحب قريبك كنفسك لن تستطيع محبة المسيح ويجب لن تحب المسيح من كل قلبك ونفسك وفكرك وبشغف وان يسود حياتك بقوة وبطريقة عملية هي ان يعيش المسيح فيك من خلال محبتك العظمى له ولله وللقريب
فالله اختزل 613 وصية في الناموس والشريعة الى عشرة وصايا الهية والمسيح اختزل العسرة وصايا الى وصيتين وهي احبب الرب الهك من كل قلبك وفكرك ونفسك واحبب قريبك كنفسك بمعنى اخر اختزلها الى وصية واحدة وهي المحبة فان احببت المسيح بقوة وبشغف وبطريقة عملية فانت تحفظ الوصايا الاربعة الاولى وان احببت القريب كنفسك فانت تحفظ الوصايا الستة الاخيرة ففي انجيل متى والاصحاح 22
35 وَسَأَلَهُ وَاحِدٌ مِنْهُمْ، وَهُوَ نَامُوسِيٌّ، لِيُجَرِّبَهُ قِائِلاً: 36 «يَا مُعَلِّمُ، أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟» 37 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ. 38 هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى. 39 وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. 40 بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ».

 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
المؤمن المليان بحب المسيح بينتقل من معرفة ربنا السطحية كما يعرفه الاخرون كاله ومن كونه وارث بالكلام الى العيشة الهنية معه لانه اختبر الرب يسوع ومحبته العظيمة لكل واحد منا من خلال العشرة معاه وذاق سندته وحلاوته وتعزياته وستره العلي والاحتماء تحت جناحيه والتعلق بمحبته وبأسمه القدوس العظيم واختبار إبوته وربوبيته من خلال تسبيحه والترنيم له والعقده معاه بمختلف الطرق نقلته للعيش في السماء وهو هنا على الارض يعيش ملكوته الابدي وحبه يملي قلبه وبيفيض حباً وحناناً ورحمةً وغفراناً وخدمةً لامحدودتين حباً بالمسيح تبارك اسمه القدوس للابد امين
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
بدون ايمان بالمسيح الذي يزعزع السما ويجعلها تتدخل فالايمان القوي بالمسيح والذي لا يتأثر ولا يتغير ولا ينهار خلال الازمات والضيقات فعندما امنت المرأة النازفة الدم التي قالت في نفسها يكفي ان ألمس هدب ثوب الرب يسوع المسيح فابرأ وشعر المسيح بقوة خرجت منه عندما لمست هدب ثوبه وصاح ( من لمسني فلقد شعرت بقوة خرت مني) فيجب ان تكون صلاة مجتهدة مسبحين الرب يسوع مزلزلين السما والرب عايز نفوس تصلي صلوات مزلزلة وبلجاجة وبدون ملل او كلل وفي كل حين ويجب ان نرفع قلوبنا للسما وبإيمان لا بالعيان بإننا سنحصل على ما نطلبه من الله بإسم الرب يسوع فسننال ما نريده اذا كانت طلباتنا موافقة لارادة الله في حياتنا
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
لا تتذمر ولا تتشكى من الضيقات والالام والامراض فحياتنا المسيحية إكليلها هذه الصلبان واحلى واروع اوقات حياتك هي اوقات الضيق والالام والامراض حيث تشعر وتختبر تدخل الله العجائبي وتلمس محبة الله اللامحدودة المتفانية لك وهي افضل الاوقات التي تقّربك من الله وتجعلك تشعر بأنك لست وحدك في إتونك فالله وسطيه هو معك يرافقك ويحرص على عدم انهيارك ويعطيك الصبر والاحتمال والحب كل الحب الالهي ولست تتخيل بل يدي الرب يسوع بتطبطب على ظهرك ويشاطرك سريرك فتكلم معه مثل ( صباح الخير بابا يسوع اشكرك لانك اعطيتني ان ارى هذا النهار الحاضر اجعلني استثمره لمجد اسمك القدوس) وفضفضله بمشاعرك فهو ابوك السماوي يسمع ويشعر بيك ويسجل ويجري
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
عندما يمتلئ قلبك بمحبة المسيح سيكون كلامك ايجابياً مـصلحاً بملح اي ان تضفي صفة الحلاوة التي يعطيها الملح عند اضافته للطعام اي تعرف متى تقول ما تريده والوقت المناسب وكيف تقوله فالكلام القاسي يجرح ويؤذي وكلمة محبة تشفي وتبارك ففي الرسالة الى كولوسي "لِيَكُنْ كَلاَمُكُمْ كُلَّ حِينٍ بِنِعْمَةٍ، مُصْلَحًا بِمِلْحٍ، لِتَعْلَمُوا كَيْفَ يَجِبُ أَنْ تُجَاوِبُوا كُلَّ وَاحِدٍ." (كو 4: 6)
فليكن كلامنا ايجابياً وصالحاً للبنيان ومصلحاً بملح مع الكل فنحرص على عدم ايذاء وجرح احدهم بلجم لساننا وجعله اداة للبركة والنعمة والخير
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
عندما يمتلئ قلبك بمحبة المسيح سيكون كلامك ايجابياً مـصلحاً بملح اي ان تضفي صفة الحلاوة التي يعطيها الملح عند اضافته للطعام اي تعرف متى تقول ما تريده والوقت المناسب وكيف تقوله فالكلام القاسي يجرح ويؤذي وكلمة محبة تشفي وتبارك ففي الرسالة الى كولوسي "لِيَكُنْ كَلاَمُكُمْ كُلَّ حِينٍ بِنِعْمَةٍ، مُصْلَحًا بِمِلْحٍ، لِتَعْلَمُوا كَيْفَ يَجِبُ أَنْ تُجَاوِبُوا كُلَّ وَاحِدٍ." (كو 4: 6)
فليكن كلامنا ايجابياً وصالحاً للبنيان ومصلحاً بملح مع الكل فنحرص على عدم ايذاء وجرح احدهم بلجم لساننا وجعله اداة للبركة والنعمة والخير
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
كلماتي وخواطري عن عيد القيامة المجيد
ونحن في ايام صوم الخمسين المقدسة يجب التأمل في كيف ان الرب يسوع المسيح الذي اصبح الذبيحة البديلة الكاملة الكفارية على عود الصليب لاجل خلاصنا جميعاً نحن جنس البشر حيث بين الله محبته لنا اي للعالم اجمع اذ بعد ونحن خطاة مات المسيح من اجلنا نحن سكان المعمورة كلها منذ بداية الخليقة وحتى انقضاء هذا الدهر وهكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد من اجل لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية
فالله يعلم باننا لا نستطيع ان نذهب اليه لاننا خطاة فأتى هو الينا وتجسد بصورة انسان بلا خطية الذي هو رب المجد يسوع المسيح من اجل خلاص جنس بني البشر وأطاع وبذل نفسه حتى موت الصليب وذلك من فرط محبته لنا كلنا من دون استثناء ولا تمييز حيث لا توجد بالحقيقة ديانات اخرى في هذا العالم والمسيحية هي ليست ديانة بل هي علاقة حقيقية وشراكة حميمية وعشرة مع الله المحب والحنان والكثير الرحمة والطويل الاناة والغفور والمسيح هو اله البشرية جمعاء وهو الخالق الازلي والابدي السرمدي الكلي الوجود والقدرة والقوة والسلطان وملكه ملك ابدي وأمانته تبقى ثابتة من دور الى دور وصلاحه واسع ويشملنا كلنا نحن وحطايانا ولقد جاء المسيح لعالمنا لخلاص وفداء جنس بني البشر وهو الاله القدوس البار الذي لم يرتكب خطية او ذنب جُعل خطية وملعوناً لاجل خلاصنا وتبريرنا وحمل في جسده ثقل خطايانا والامنا واسقامنا ودفع ثمن تبريرنا وديوننا بموته وقيامته ودفعه كاملاً
ويجب ان نجتهد لكي نحيا حياة مرضية مقدسة امام الله اذ نحصل على التقديس حينما نتبرر بخلاص المسيح وفدائه ثم نتبع وصاياه وكلامه ونحبه ونعبده ويكون محور حياتنا وهدفها الرئيسي فنطلب من الرب يسوع ان يقدسنا وهو الذي يمنحنا التقديس كهبة الهية وليس كأستحقاقنا مثل التبرير فهما نعمتان وعطيتان الهيتان يمنحنا اياها الله عندما نطلبها منه تبارك اسمه القدوس للابد امين
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
الذي يذهب للمسيح لا يرجع خائباً او فارغاً فهو عارف مشاعرك واحاسيسك والمؤمن بيه بيخبيه في قلبه وسامع أناته وشايف دموع عنيه بيرجع بفيض حبه وبملئ نعمته الرائعة وبسلامه الذي هو غير منطقي للعالم ولا يعرفه العالم سلام وفرح داخليين وبيشبع من احساناته ورأفته اللذان ليس لهما مثيل في هذا العالم والعيش بدون يسوع كالعايش وهو ميت بيتحرك وهو ميت روحياً اما اللي قبلوه فبه يتحركون ويوجدون ويحييون فبيسوع وحده ملئ الشبع والفرح والسلام والامان والاطمئنان
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
المسيح رب الارباب وملك الملوك وسيد الاسياد خالق الاكوان ومثبت كل شئ ثابت في مكانه وكل شئ بيدور في مداره بكلمة قدرته وخالق كل ما فيه نحن البشر اخلى نفسه اخذاً صورة عبد وهذا درساً لنا لكل من متمسك بحب الذات وال( انا) واللي عايش في عالمه بعيد عن المسيح وكأنه اله نفسه او كأن عالمه هو الهه بإن الله الكلي القدرة والقوة والسلطان رب المجد يسوع المسيح قد اتى لعالمنا البشري بصورة عبد ليخلصنا وليفدينا فكم بالحري نحن خلائقه جنس بني البشر ان نتواضع وان نتذلل وان نتخلى عن تيجاننا ونطرحها عند قدميه وان نصبح عبيداً له متعففين وعابدين له لانه المخلص والفادي الوحيد لحياتنا الماضية والحاضرة والمستقبلية اي الابدية
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
مفتاح نقلتك انسانك الروحي اللي هو برا عندما يمتلئ قلبك بحب بجود وبصلاح المسيح فانت تشهد للمسيح بصلاحه وجوده وبحبه العظيم لك ولي ولاجلنا كلنا فالمسيح شكر الله الاب قبل ان يبارك الخمسة الارغفة فأطعم الخمسة الاف من الجياع وبولس وسيلا شكروا وسبحوا الله قبل ان تتفك القيود ومفاتيح النقلة الروحية الاخرى هي الصوم وشكر الله والصلاة والتواضع والتعفف فنحن نشهد لصلاح وجود ونعمة ورحمة واحسان وحنان ورأفة ومحبته لنا اللامحدودين اللامشروطين قبل ان تحدث معجزة او نقلة روحية لمستوى روحي اعمق وانضج
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
اللامبالاة بخصوص خلاصنا وأبديتنا هي ثقافة شائعة في هذه الايام فالناس قد ذاقت حلاوة المسيح ورأت معجزاته معها اذ الرب يسوع موجود معنا لانه عمانوئيل وكلنا لدينا اختبار معه وكم مرة انقذنا وستر خطايانا وسمع بمعجزاته في العهد القديم ويعرفها بالتفاصيل والله هو هو امساً واليوم والى الابد ولكن معظمنا لا يبالي ويعيش يومه لنفسه ويجمع ويكنز من كنوز هذا العالم التي ينقبها ويسرقها اللصوص بدلاً من ان يمنز كنوز روحية في ابسماء وهي محفوظة لنا ويقلل من خطورة الخطية وبيقولوا دي كذبة بيضاء فالكذب هو كذب هو خطية وبيحللوا مصادقة الجنس الاخر وبيستمتعوا بحياتهم وهذا زنى والله امرنا في الوصايا العشرة بإن لا نزني وبيفعلوا الكثير من الخطايا وبيحللوها مضللين انفسهم وتاركين الطريق والحق والحياة وبعضهم يقول لك لا اريد الجنة التي تتحدث عنها التي هي حلمنا كلنا والتي هي غاية حياتنا على الارض وهدفها المحوري
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
في انتظارك يا ربي يسوع الحبيب سأغني وإرنم لحن اشواق اللقاء حتى مجيئك سأحيا معلناً حب السماء واهلل واهتف لمخلصي وامجد ذا الفداء يا حبيبي يسوع حياتي تشهد لاسمك وتمجد شخصك وتعلن حبك المعطاء اجعلني ربي الحبيب يسوعي سفيراً ورسولاً عنك كل يوم باحياه تحيا انت فيٌ وسلامي وفرحي فيك وحدك العزاء استمد منك الرجاء في ملكوتك الابدي من هنا على الارض وكذا في السماء
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
حين تختبر حلاوة ولذة طعم ربنا رب المجد يسوع وتتنعم بأبويته وربوبيته سيصغر كل العالم في عينيك وستكتشف ما احقر العالم وما ابهى واعظم واسمى السماء وملكوت المسيح الابدي وستعمل جاهداً ان لا تخطئ للمسيح لان كل خطية بترتكبها هي موجهة لشخص المسيح وبتصلبه وبتؤلمه ثانيةً وثالثة و—- والعبرة في انك ان اخطأت رغماً او سهواً منك ستقوم وستعترف لابوك السماوي وتعود لاحضانه الدافئة المريحة المشبعة الابدية وسيملاك روحه القدوس وستسمع نفسك ترنم له وروحك سابحة في اعلى سماه بتسبحه وبتشكره وبتباركه على الدوام وتشعر نفسك عايش ليه وبتغني بين الناس بتعلن ان الدم اللي فداك غالي وثمين هو سر خلاصك وفيه تقديسك ورسم دخول المفديين وبانه اي المسيح هو هدف اهداف عمرك اللي عايش ليه وعلشان ترضيه وتكرمه وتمجد اسمه القدوس وتخدمه وهو حبيب احباب قلبك اللي بينبض بحبك ليه ومسبي ومفتون بيه وبتحسب عاره وصليبه هو مجدك وغناك وتاجك وكنزك وربحك السماوي اللي فيه وحده مضمون ومتلهف ومتشوق للحظة لقائة في مجده العظيم وملكوته الابدي ويكون في سراجك الزيت الكافي لعريسك السماوي رب المجد يسوع المسيح تبارك اسمه القدوس للابد امين
 
التعديل الأخير:

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
الله بيحبك وعنده خطة عظيمة لحياتك وقادر ان يحول الفشل في حياتك الى نجاحات ويحول حزنك واكتئابك ومرارك الى افراح ومسرات فينسج من كل هذه المشاعر السلبية التي تمر بها صورة عظيمة وينصرك على جبالك واسوارك ويعديك على مرتفعاتك وبحارك ويصنع وسط انهارك طريقاً ابدياً يسمو بك الى ملكوته الابدي وبره فاصبر وتشجع وتشدد على ما تمر به فهو معك دوماً وابداً لازق بيك كظلك فأعبده ولتصعد صلواتك له بخوراً وسكيباً عند قدميه ولترفع ترنيماتك وتسبيحاتك باعذب الالحان لسيد الاكوان الى عمق حجاله فتسبى من جماله وحلاوته وتشاهد مجد جلاله واكرمه ومجده واخدمه في حياتك فهو لا يبقي نفسه مديوناً لاحد
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
أعد طريق الرب المسيح فهو اله حي وعاوز يغير حياة المليارات من الناس البعيدين عنه وعاوز ينقذهم من هلاكهم الابدي وينقلهم لملكوته الابدي فان لن يسمعوا به فكيف يؤمنون به فهذه مهمتنا كمسيحيين رسل وسفراء للمسيح بزرع الرجاء والامل والبسمة حيث الاكتئاب واليأس والاحباط المالي العالم كله المشغول بالنزاعات والخلافات البعيد كل البعد عن شخص المسيح فان لم يهتدي هؤلاء المليارات من الناس لشخص المسيح وخلاصه وفداؤه لهم سيهلكون هلاكاً ابدياً والمسيح لا يريدهم ان يهلكوا بل يريد ان يضمهم جميعاً اليه الى ملكوته الابدي وهذا واجبنا وارساليتنا في غربتنا واعتبر هذا الموضوع تنبيه لك فاكرز باسم المسيح بفديته بصليبه وازرع سلام المسيح حيث الخصام وفرحه حيث الحزن واحبب واخدم الاخرين حباً بشخص المسيخ ولمجد اسمه القدوس واغفر للمسيئين اليك كلما اساؤا اليك ليس ضعفاً منك اطلاقاً بل اقتداءاً بشخص المسيح الذي غفر لصالبيه وهم بيصلبوه ليروا اعمالك الصالحة فينجذبوا لسر سلامك وفرحك وسط الامك وضيقاتك ويمجدوا ابانا الذي في السموات فتحصد انفس ضالة لملكوت المسيح وتنقذوها من هلاكها الابدي
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
يا ربي يسوع الحبيب اذا اعطيتني الصحة والعافية فهبني معهما القوة والتحمل
واذا اعطيتني التواضع فهبني معه الوداعة
واذا اعطيتني سلامك فهبني معه امانك وطمإنينتك
واذا اعطيتني فرحك فهبني معه الابتهاج بك حتى في اوقات الامي
واذا وهبتني صلبانك اليومية فهبني معها الصبر
واذا وهبتني رجاؤك فهبني معه الامل الكلي بك والاتكال الماي عليك
واذا وهبتني حبك فاجعله يتملك ويسود حياتي زي الهواء اللي باتنفسه ويجري في عروقي ويمتد حتى اعماق اعماقي
واذا وهبتني خدمتك فاجعلها للابد مرضية مقبولة امامك محرقة وذبيحة وسكيب وطيب عند قدميك
واذا وهبتني المحبة فاجعلها لامحدودة لا مشروطة وللكل
واذا وهبتني الغفران فاجعله لامحدود لامشروط وللكل
واذا وهبتني العطاء فاجعلني اعطيك كل ما امتلكه وليس العشور بل حياتي وقلبي وروحي
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
يا ربي يسوع الحبيب هاانذا انتظر تحقيقك لطلباتي التي هي ليس لي بل لافراد اسرتي منذ عدة سنوات وانت سمعتها قبل ان ارفعها لك ولكن لتكن مشيئتك لا كمشيئتي ولتكن ارادتك وليس كارادتي وانت تعلم بحاجتهم الماسة لهذه الطلبات وانت تستجيبها في وقتك وحسب حكمتك وانا عالمة بانك تريد خيرنا وصالحنا اجمعين من دون استثناء فانت تحبنا كلنا ونحن ليس بمفردنا ولا يتسلط علينا احد حتى وان بدا المشهد من حولنا كذلك فانت الاله الوحيد المتسلط والمتسيد على كل الامور من حولنا ونحن بيديك الساترتان الحاميتان وانت تبقى اميناً ومحباً لنا حتى وان ابتعدنا عنك فانت معنا في كل ايام حياتنا ترافقنا كظلنا تحمينا وتحافظ علينا من الشرير واجناده ونحن نبيت تحت سترك العلي فزد يا رب ايماننا بك وعلقنا بمحبتنا لشخصك لوحدك وليس سواك وهبنا ان نكرمك ونمجد اسمك القدوس للابد امين
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
الله اب حكيم بيدرب الودعاء وبيدربهم طريق الحق وهو بيفرح بينا ونحن بنكبر وبننضج روحياً يوم ورا التاني ومش بيحملنا فوق طاقة تحملنا وبيعطينا المنفذ والحل مع كل تجربة بيسمح بيها واللي عايش مع الرب يسوع وبيطيعه وبيشكره بيختبر معنى الابوة الالهية وبيختبر حلاوة وطعم الرب يسوع اللذيذ المذاق وعندما يسمح بصليب ما بيسمحلنا نتحاجج معه لانه هو الذي قال( هلم نتحاجج) وان كنت زعلان مع الرب يسوع فادخل مخدعك وتحاجج معه وصلي واشرحله وضعك وهو سامعك وبيفرح بخلوتك معه وبحديثك معه وسيستجيب في اوانه وحسب حكمته تبارك اسمه القدوس الى الابد امين
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,669
مستوى التفاعل
957
النقاط
76
المسيح بيحب ابنائه المحبين له والمتشوقين للقائه واللي عايشين في شراكة حقيقية وعلاقة حميمية معه بيتذوقون حلاوته ولذة مذاقه وشذاه ومش بيشبعوا من حبه وغرامه وحبه مالي قلوبهم وكيانهم وحياتهم فهم يشكرونه في كل اوقاتهم المرة قبل الحلوة وبيختبروا تدخله وايديه الابديتين في حياته وهو شايلهم على منكبيه وناقشهم في نن عينيه وان سقطنا في الخطية بنفضل غاليين عليه وها يحطنا في عينيه عند رجوعنا اليه ويشتوق لعودتنا اليه بترنمٍ ويتلذد بعبادتنا له وبتسبيحنا وترنيمنا له فهي ذبائح حب وشكر وتقدمات مرضية امامه تبارك اسمه تلقدوس للابد امين
 
أعلى