تذكار الأعجوبة التي صنعها القديس باسيليوس الكبير

النهيسى

مشرف
مشرف
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,326
مستوى التفاعل
3,166
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
تذكار الأعجوبة التي صنعها القديس باسيليوس الكبير أسقف قيصرية (13 توت) 23 سبتمبر
في هذا اليوم تذكار الاعجوبة التي صنعها الله علي يد القديس باسيليوس الكبير حيث ان شابا بمدينة قيصرية احب ابنة سيده . و لما كان زواجه منها مستحيلاً . لجأ الي احد السحرة فكتب له ورقة يجحد فيها ايمانه و امره ان يذهب في منتصف الليل الي قبور غير المؤمنين و يرفع يده بالورقة فيتناولها الشيطان , و طلب منه ان يكفر بالمسيح اذا نال امنيته , فوافقه الشاب علي ذلك .
و تمم له الشيطان ما قصده . بأن الهب قلب الشابة بهواه حتي تزوجته .
و بصلوات والديها كشف الله غشاوة عقلها, و عرفت ان ذلك الشاب غير مسيحي لآنه لا يمارس اي عبادة مسيحية , فندمت علي ما فعلت . و لما سألته عن السبب صارحها بكل ما فعله , فأسرعت الي القديس باسيليوس و قصت عليه قصتها و طلبت منه نجدتها . فأستحضر الشاب و سأله ان كان يريد ان يرجع للسيد المسيح فوافق .
فاستبقاه عنده لمدة ثلاثة ايام و امره ان يصلي خلالها . و بعدما افتقده اعلمه الشاب بأن الشياطين تهدده بذلك الصك الذي كتبه علي نفسه بالدم . فشجعه و ظل الشاب في مكانه اربعين يوماً و هو يصلي . ثم افتقده القديس باسيليوس و سأله عن حاله , فأعلمه الشاب انه راه في تلك الليلة يحارب الشيطان عنه و قد غلبه .
و في الغد احضر القديس باسيليوس الشعب المسيحي في الكنيسة و طلب اليهم ان يصرخوا الي الله قائلين يا رب ارحم و استمروا في صراخهم حتي رأوا ورقة تسقط من فوق و كانت هي الصك الذي اخذه الشيطان علي ذلك الشاب .
فقرأه القديس باسيليوس علي الشعب . ثم بارك علي الشاب . و امره الا يعود الي ذلك مرة اخري ثم ناوله من الاسرار المقدسة و اعاده الي زوجته و بارك عليهما . بركة صلاة القديس باسيليوس فلتكن معنا أمين.
في قصة النهاردة بنتعلم حاجات كتير قوي , منها ان البعد عن الله و انشغالي بذاتي فرصة للشيطان يدخلي منها و يسلب مني حياتي و اعيش مقيد و عبد ليه . و بنتعلم بردو اني لو مش في علاقة حقيقية مع ربنا سهل ان الشيطان يأثر علي مشاعري و يخدعني زي ما حصل مع الشابة في قصة النهاردة .
و بنتعلم ان ان الصلاة بتفتح الغشاوة اللي علي القلب ... قد ايه الله بيعمل بينا عجايب و بيستخدم قديسين يظهر بيهم مجده , القديس باسيليوس قرر يساعد الشاب اللي كان عامل مع ابليس عهد دم و الله استخدم قديسنا انه يحارب عن الشاب ده و يرد نفسه . الله عنده حرية عنده شفاء و هقدر اتحرر من كل قيود علي حياتي لما اقرر ارجع للمسيح زي ما عمل الشاب ده , اكيد ابليس مش هيسيبني بس الله مهتم بيا و بيدافع عني و بيحط في حياتنا ناس تشجعنا و تقف جنبنا و يفوقونا روحيا و نفسياً لحد ما نقف علي رجلينا و نقدر نحارب احنا بعد كده .
السؤال هنا هل انا مستعد اخد القرار و ارجع زي الشاب ده للمسيح و اعترف و اتوب عن كل مرة انكرته ؟!
 

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
61,062
مستوى التفاعل
4,191
النقاط
113
شكرا للسيره العطره
بركه صلاته مع الجميع آمين
 
أعلى