بفضل مساعدتكم انا افضل

خادم البتول

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
13 أبريل 2012
المشاركات
1,068
مستوى التفاعل
1,038
النقاط
113
الإقامة
عابـــر سبيــــل
نحن سعداء جدا بوجودك ومشاركتك. أشكرك على تفاعلك وأقدّر ذلك كثيرا، خاصة أنك لم تتأخر علينا بالتعليق هذه المرة. وأنا بدوري سأعلق على رسائلك أيضا دون تأخير ما دمت بالجوار.
أرجو فضلا أن تستمر وأن تعرف أننا نستفيد معا ونتعلم معا ونستمتع كثيرا بهذا الحوار معك. نحن جميعا شركاء على الطريق، رفاق في رحلة الحياة التي هي في الحقيقة "رحلة اكتشاف" مستمر لأنفسنا و"مغامرة كبرى" لا تخلو من الإثارة والمخاطرة وكثير من البهجة. المهم أن نحتفظ دائما بعقول منفتحة لا ترفض شيئا، بقلوب شجاعة لا تهاب أو تخشى حتى رغم بعض الألم أحيانا، بروح الدهشة دائما كالأطفال، وبرغبة الاكتشاف والتعلم والمغامرة.
***
الحقيقه ماسبب لي الام النفسي
عدم وجود فرصه عمل جيده مناسبه لامكانياتي
ماذا تقصد بـ"مناسبة لإمكانياتك"؟ هل لديك أي وضع "مختلف" أو لديك مثلا أي "احتياجات خاصة"؟ هل تعاني من أي شيء آخر خلاف الحالة النفسية؟ ساعدنا فضلا كي نفهمك بصورة أوضح.
الحقيقه متابعتي بالمنتدي تجعلني بحاله افضل ...
لجات للمنتدي هنا وبصراحه هو الشي اللي مواظب به تقريبا عن اي شي اخر
ماذا تقصد أيضا بـ"المنتدى"؟ قسم الكتاب المقدس؟ قسم الترانيم؟ الموضوعات والرسائل القديمة؟ أم تقصد رسائلنا هذه نفسها وكتاباتنا المباشرة إليك؟ هل تقرأ رسائلنا ابتداء وهل يصلك المقصود منها جيدا؟ هل شاهدت مثلا الفيديوهات التي أرسلتها إليك؟ هل أعجبك أي شيء في كل هذا أو أثار اتنباهك؟
سامحني أسألك كثيرا هذه المرة، لأن هدفنا ليس أبدا مجرد الكتابة ولكن أن نفهمك أولا ونفهم جيدا معاناتك ونقترب منها. بهذا فقط يمكن أن نساعدك حقا ـ بقدر استطاعتنا بالطبع وحسب إرشاد الرب لنا. هو بالأحرى الذي يساعدنا جميعا كما أخبرتك سابقا.
سأكتب إليك على أي حال مرة أخرى عن بعض "الأفكار العامة" التي قد تساعد قليلا، كما فعلنا سابقا. إذا كان هذا هو ما تفضل ولا تريد الانفتاح أو البوح بأي شيء فليكن. لا مشكلة بالطبع أبدا. بالعكس لعل هذا هو الأفضل على هذه الشبكة. فقط أخبرنا بوضوح إذا كان هذا حقا هو ما تحتاج أو ما تريد.
 

خادم البتول

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
13 أبريل 2012
المشاركات
1,068
مستوى التفاعل
1,038
النقاط
113
الإقامة
عابـــر سبيــــل
الحقيقه ماسبب لي الام النفسي
..........................
..........................
أولا وقبل كل شيء: الألم بحد ذاته ليس هو المشكلة أبدا، أستاذنا الحبيب. نحن تعودنا أن نخاف من الألم وأن نقاومه ونكرهه، بينما للألم دور كبير جدا في حياتنا لا يمكن الاستغناء عنه أبدا. الله لم يقصد بالألم أن يتعذب الإنسان ويشقى. بالأحرى سمح الله بالألم في حياتنا ليكون "صافرة الإنذار" أو "جهاز الرادار" الذي ينبّهنا عند الحاجة إلى أن «هناك حطأ ما»، وعندها ننتبه بالتالي إلى هذا "الخطأ" ونبدأ في تصحيحه ومعالجته.
عندما تتألم أسنانك مثلا فهذا الألم هو ما يخبرك أن «هناك حطأ ما» بأسنانك. هذا الألم بالتالي رسالة تقول لك انتبه، تحرك فورا وابدأ بالعلاج. وهكذا مع سائر أعضاء الجسد.
ولكن بالمثل تماما يأتي دور الألم النفسي أيضا، الذي نسميه في هذه الحالة "المعاناة" تمييزا له عن آلام الجسد. دور المعاناة مع النفس هو بالضبط دور الألم مع للجسد. هذه المعاناة بالتالي هي أيضا جرس الإنذار الذي يخبرنا أن «هناك حطأ ما». هي أيضا رسالة تقول للإنسان انتبه، تحرك فورا وابدأ بعلاج هذا الخطأ.
ولكن بينما "الخطأ" في حالة الألم الجسدي هو خطأ أو خلل أصاب عضوا ما بالجسد، الخطأ في حالة المعاناة أو الألم النفسي هو بالأحرى خطأ في أفكارنا! خطأ في عقل الإنسان نفسه: في آرائه ومعتقداته وافتراضاته وتفسيراته وربما نظرته للحياة كلها!
بالتالي كقاعدة لنتذكر دائما: طالما أن هناك أي معاناة في حياتنا: فهذا نفسه الدليل على أن هناك خطأ ما بأفكارنا! المعاناة نفسها هي صافرة الإنذار التي تخبرنا بذلك.
وهكذا لكي نتخلص من معاناتنا ونشفى تماما منها: المطلوب هو أن نلتفت بالأحرى إلى هذا الخطأ الذي بعقولنا أولا. المطلوب هو أن نراجع بهدوء أفكارنا وأراءنا ومعتقداتنا.. فهمنا للعالم وافتراضاتنا عنه.. رؤيتنا لأنفسنا أو للأخرين أو للحياة عموما.. حتى نكتشف أخيرا أين يقع الخطأ بالضبط ونقوم بتصحيحه. عندها ستنتهي المعاناة فوريا ـ وحتميا ـ من حياتنا.
وبالطبع ـ غني عن البيان ـ نعمة الرب هي ختاما التي تقودنا في كل هذه الرحلة وتعيننا في كل فعل وترشدنا إلى كل خطوة على الطريق! لا تتوقف من ثم أبدا عن الصلاة أستاذنا الحبيب (في قلبك أولا قبل أن يكون في أي كنيسة)، ولا تتوقف أبدا عن التماس معونة الله دائما وطلب إرشاده. لك ختاما أطيب المنى مع تحياتي ومحبتي.
 

mm4jesus

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
9 يونيو 2010
المشاركات
367
مستوى التفاعل
89
النقاط
28
الإقامة
† من ابناء الله †
الجقبقه المنتدي الوحيد اللي مواظب عليه حتي الان عن اي منتدي اخر ومنذ انتظامي علي المنتدي تعلمت الاجبيه وسماع الترانيم منذ 2011
 

mm4jesus

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
9 يونيو 2010
المشاركات
367
مستوى التفاعل
89
النقاط
28
الإقامة
† من ابناء الله †
وللاسف كنت مواظب علي الذهاب للكنيسه كل يوم اتنين ولكن الدواعي الامنيه الان لاتسمح لي والحقيقه سماع الترانيم يحسن من حالتي النفسيه كثيرا لا اعلم لماذا
 

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
64,062
مستوى التفاعل
5,421
النقاط
113
واحنا سعيدين جدااا بوجودك معنا انشالله يارب نسمع عنك اخبار حلووة وتقدر تصلي وتسمع الترانيم في البيت في الوقت الحاضر الى ان تتغير الظروف الامنية في بلدك سلام الرب يكون معك وقلبك دايما??
 
إنضم
24 يناير 2024
المشاركات
39
مستوى التفاعل
35
النقاط
18
الحين بعد حوالي 3 اشهر من المواظبه علي قراءه الاجبيه والترانين انا افضل ولكن لازلت اعاني من الكوابيس عند النوم فهل من مساعده في موضوع الكوابيس واسبابها والشعور بعدم الراحه

في البداية، أرغب في تشجيعك على استمرارك في ممارسة الصلاة والتأمل الروحي، حيث إنها تساعد على تهدئة العقل والروح، وتعزيز الراحة الداخلية. إلا أنه من المهم أيضًا أن نلق نظرة على بعض العوامل التي قد تؤثر على نوعية النوم وتسبب الكوابيس.

  1. التوتر والقلق: قد يكون التوتر والقلق من الأسباب الرئيسية للكوابيس. حاول أن تجدي وسائل للتخفيف من التوتر قبل النوم، مثل ممارسة التأمل، الصلاة، أو الاسترخاء.
  2. العادات الغذائية والنشاط البدني: قد تؤثر عادات الأكل السيئة أو النشاط البدني القوي في الليل على نوعية النوم. حاول الابتعاد عن الأطعمة الثقيلة قبل النوم وممارسة الرياضة بانتظام في النهار.
  3. البيئة النوم: قم بتهيئة بيئة نوم مريحة ومهيأة للراحة، مثل الاستخدام المحدود للأجهزة الإلكترونية قبل النوم وضبط درجة الإضاءة ودرجة الحرارة في الغرفة.
  4. الصلاة والتأمل: قد تساعد الصلاة والتأمل في الهدوء الداخلي والاسترخاء، مما يقلل من احتمالية حدوث الكوابيس.
  5. البحث عن المساعدة الروحية: إذا استمرت المشكلة، فلا تترددي في طلب المساعدة من شخص مختص أو من القسيس الخاص بك، فقد يكون لديهم نصائح مفيدة أو صلوات مخصصة للسلام الداخلي والراحة.
لا تنس دائمًا أن الرب يقف بجانبك في كل الظروف، وأنه معك في كل لحظة. اطلب منه القوة والسلام، وثق أنه سيوفر لك المساعدة التي تحتاجينها.
 

mm4jesus

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
9 يونيو 2010
المشاركات
367
مستوى التفاعل
89
النقاط
28
الإقامة
† من ابناء الله †
اولا مشكورين جدا لتفاعلكم

في الحقيقه ان المعاناه بدات مغي منذ ان كنت 22 عاما بسبب كنره الاحدات السيئه التي مرت عندي
ص\ورايت من باغماري واصغر مني يتفوفون بكل شى وانا يلا انجازات الي ان شعرت بخيبه امل شديد جدا الي ان ا ادخلت المنتدي هنا وبدات اتابع الترانيم والاجبيه لان صراحه لم اكن احب ديني كمتل اشياء كتير بحياتي ا
 
أعلى