الراحة الابدية

sam_msm

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
18 مايو 2007
المشاركات
1,478
مستوى التفاعل
299
النقاط
83
الراحة الابدية :-
~•~•~•~•~•
مازالت الراحة الحقيقية الكاملة محفوظة لشعب الله.عب ٤ : ٩
ما هي الراحة الحقيقية المنتظرة ابناء الله ؟
وفي اليوم السابع أتم الله عمله الذي قام به، فاستراح فيه من جميع ما عمله تك ٢ : ٢
الله لا يتعب حتي يستريح !فطبيعة الله الالهية لا يمكن يدخل اليها التعب ولكن هي الالفاظ البشرية للتخاطب معنا ولهذا الروح القدوس الساكن فينا يعلن لنا دائما عن ما خلف المعني الذي تعبر عنه الالفاظ البشرية وهي قاصرة كل القصور في التعبير عن الحقيقة ولهذا امام ما يخص طبيعة الله وعمله نصلي بقلب صادق ونطلب لكي يعطينا اله ربنا يسوع المسيح، ابو المجد، روح الحكمة والاعلان في معرفته
اف ١ : ١٧
فالراحة التي دخل اليها الله في اليوم السابع بعد ان اتم الخليقة هي ملكوت السموات التي اعدها الله للانسان بعد ان خلق الكون واخيرا خلق الانسان فاستراحه وانتظر ان يدخل معه الانسان فيها ولكن لان تدبير الله في خلق الانسان لكي يكون علي صورته وعلي مثال رسم جوهره ابنه يسوع المسيح الذي، وهو بهاء مجده، ورسم جوهره عب ١ : ٣
كان تدبير الله لكي تكتمل صورته التي قصدها في الانسان ان يخلق ادم اولا من التراب الانسان الاول من الارض ترابي.١ كو ١٥ : ٤٧
وذلك حتي يدخل ادم الثاني ابنه الوحيد للعالم بالتجسد وبالتالي يتم خلق الانسان فيه من جديد انسان سماوي علي صورة المسيح الانسان وفي نفس الصورة عينها لان صورة الانسان السماوي الذي كان في قصد الله منذ الازل هي الانسان الثاني الرب من السماء.١ كو ١٥ : ٤٧
الذي هو يسوع المسيح المتجسد ولقد خلقنا علي نفس هذه الصورة من جديد بالمعمودية وفي المسيح اذا ان كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة.الاشياء العتيقة قد مضت.هوذا الكل قد صار جديدا.٢ كو ٥ : ١٧
لان قصد الله منذ الازل. ان يجمع كل شيئ في المسيح لتدبير ملء الازمنة، ليجمع كل شيء في المسيح، ما في السماوات وما على الارض، في ذاك
اف ١ : ١٠
لانه هذه هي دعوة الله لكل البشرية ان تتحد بابنه يسوع المسيح وتنال المجد بوجودها وكيانها في المسيح واله كل نعمة الذي دعانا الى مجده الابدي في المسيح يسوع، بعدما تالمتم يسيرا، هو يكملكم، ويثبتكم، ويقويكم، ويمكنكم ١ بط ٥ : ١٠
لان قصد الله عندما خلق الانسان في البدء علي صورته ومثاله كان يقصد الانسان الذي ظهر في المسيح والذي كانت مسرة الله في ان يصبح الانسان ابنا له بالتبني في ابنه الوحيد يسوع المسيح وهذا الانسان هو الذي شهد له الاب عندما ظهر متقدسا في المسيح في نهر الاردن ••••••ولما اعتمد جميع الشعب اعتمد يسوع ايضا. واذ كان يصلي انفتحت السماء ونزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة. وكان صوت من السماء قائلا: «انت ابني الحبيب بك سررت! لو ٣ : ٢١ - ٢٢
وهو الذي اعد له الله الراحة الابدية والسعادة الكاملة الابدية في نهاية الخلق وانتظر دخول الانسان عندما تكتمل خلقته بالتمام بقيامة الاجساد التربية الي اجساد روحية ممجده حينئذ يدخل الانسان مع الله في اليوم السابع راحة ابدية
وتظهر عظمة محبة الله في خلق الانسان وانتظاره للدخول معه الراحة الابدية نمجد محبة الله ونرفع قلوبنا نحو شخص المسيح الهنا المخلوقين لنكون شبه به ومن اجله خلقنا له المجد علي الدوام امين
 

المرفقات

  • IMG_9407.jpeg
    IMG_9407.jpeg
    67.3 KB · المشاهدات: 0

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
63,971
مستوى التفاعل
5,367
النقاط
113
موضوع روحي جميل جدااا
تسلم ايدك ربنا يبارك خدمتك ومجهودك
 
أعلى