أسابيع دانيال ال ( 70 ) ++ دانيال يُحدد موعد مجىء المسيح وصلبة ++

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
بأسم الآب والابن والروح القدس
الالة الواحد .
آمين

أحبائى
كان دانيال النبى معاصراً لإرميا النبى. وفى عودة نبوخذ نصّر إلى بابل أخذ معه كثيرين من الأسرى، وكان بينهم الشاب دانيال، بينما بقى ارميا النبى فى اورشليم تحت الإحتلال البابلى.
عاصر دانيال الملوك الغازين نبوخذ نصّر وبلطشاسر وداريوس وكورش. وقد فسر دانيال أحلام نبوخذ نصّر.

كان دانيال على علم بنبوة ارميا عن خراب اورشليم وعندما قاربت السبعون سنة على الإنتهاء صلى دانيال إلى الله ليعلن له ماذا سيكون حال شعبه .
واستجابة لسؤاله أرسل الله له رئيس الملآئكة جبرائيل قائلاً: "إنى خرجت الآن لأعلمك الفهم" (دانيال 9: 22)، "وجئت لأفهمك ما يصيب شعبك فى الأيام الأخيرة"
(دانيال 10: 14). وقال له فى هذه النبوة :


[q-bible]سبعون اسبوعاً قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية و تتميم الخطايا و لكفارة الاثم و ليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا و النبوة و لمسح قدوس القدوسين* 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة* 26 و بعد اثنين و ستين اسبوعا يقطع المسيح و ليس له و شعب رئيس ات يخرب المدينة و القدس و انتهاؤه بغمارة و الى النهاية حرب و خرب قضي بها* 27 و يثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد و في وسط الاسبوع يبطل الذبيحة و التقدمة و على جناح الارجاس مخرب حتى يتم و يصب المقضي على المخرب
(( دانيال 9 : 24 – 27 ))[/q-bible]



تتعلق هذة النبوة بإسرائيل – شعب دانيال , وبأورشليم مدينة دانيال
(آية 24 )


ويذكر دانيال رئيسين :
( أ ) المسيح ( آية 25 )
( ب ) رئيس آت ( آية 26 )

ويحدد فترة الزمن بسبعين ( 70 ) أسبوعاً ( آية 24 )

( أ ) كوحدة زمنية ( آية 24 )
( ب ) مقسمة الى ثلاث حقب :
سبعة أسابيع ,
62 أسبوعاً ,
و أسبوع واحد .

وهناك بدء آية محددة للسبعين أسبوعاً ( آية 25 )
+ يظهر المسيا فى نهاية 69 أسبوعاً ( آية 25 )
+ خراب المدينة والقدس بفعل رئيس آت ( آية 26 )
+ عهد بين إسرائيل والرئيس الاتى فى بداية الاسبوع الاخير
( آية 27 )
+ ويُكسر هذا العهد فى منتصف الاسبوع ( آية 27 )
+ فى نهاية السبعين أسبوعاً يؤتى بالبر الابدى لإسرائيل ( آية 24 )
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
والان تعالوا ندرس الوقت المتضمن هذة النبوة :

++ كلمة أسبوع فى العبرية هى (( سبوع )) وتعنى (( سبعة )).
وعلى هذا فإن سبعين أسبوعاً هى سبعين سبعة .
وكان اليهود يتحدثون عن أسبوع أيام او أسبوع سنين
والدليل على هذا

نص سفر اللاويين 25 : 1-8
(( و كلم الرب موسى في جبل سيناء قائلا* 2 كلم بني اسرائيل و قل لهم متى اتيتم الى الارض التي انا اعطيكم تسبت الارض سبتا للرب* 3 ست سنين تزرع حقلك و ست سنين تقضب كرمك و تجمع غلتهما* 4 و اما السنة السابعة ففيها يكون للارض سبت عطلة سبتا للرب لا تزرع حقلك و لا تقضب كرمك* 5 زريع حصيدك لا تحصد و عنب كرمك المحول لا تقطف سنة عطلة تكون للارض* 6 و يكون سبت الارض لكم طعاما لك و لعبدك و لامتك و لاجيرك و لمستوطنك النازلين عندك* 7 و لبهائمك و للحيوان الذي في ارضك تكون كل غلتها طعاما* 8 و تعد لك سبعة سبوت سنين سبع سنين سبع مرات فتكون لك ايام السبعة السبوت السنوية تسعا و اربعين سنة ))


وهناك ما يجعلنا ان نقرر أن أسابيع دانيال هى أسابيع سنين :
++++++++++++++++++++++


( أ ) لأنها لا تصلح أن تكون مدة ثوانى (=16,8 دقائق)، ولا مدة دقائق (=16،8 ساعات)، ولا مدة ساعات (=41،20يوم)، ولا مدة أيام ( = سنه وثلاثة شهور)، ولا مده أسابيع (= حوالى 9 سنوات ونصف)، ولا مدة شهور (=حوالى 41سنه). وذلك لأن الأحداث المتضمنة فى النبوه يتطلب تحقيقها وإتمامها مئات السنين، فمن إعادة تجديد أورشليم وبنيانها بعد السبى إلى مجيئ المسيح وصلبه حوالى خمسه قرون،


(ب ) كان دانيال يفكر فى أسابيع السنين فى أوائل هذا الاصحاح حيث قال :
" في السنة الاولى لداريوس بن احشويروش من نسل الماديين الذي ملك على مملكة الكلدانيين* 2 في السنة الاولى من ملكه انا دانيال فهمت من الكتب عدد السنين التي كانت عنها كلمة الرب الى ارميا النبي لكمالة سبعين سنة على خراب اورشليم " ( 9 : 1-2 )

( ج ) كان دانيال يعلم ان السبى البابلى يرجع الى عدم حفظ سنة اليوبيل : ولما كان اليهود فى السبى 70 سنة فيكون عدم حفظهم لليوبيل استمر 490 سنة

راجع" و اوحش الارض فيستوحش منها اعداؤكم الساكنون فيها* 33 و اذريكم بين الامم و اجرد وراءكم السيف فتصير ارضكم موحشة و مدنكم تصير خربة* 34 حينئذ تستوفي الارض سبوتها كل ايام وحشتها و انتم في ارض اعدائكم حينئذ تسبت الارض و تستوفي سبوتها* 35 كل ايام وحشتها تسبت ما لم تسبته من سبوتكم في سكنكم عليها "
( اللاويين 26 : 32-35 )



لاكمال كلام الرب بفم ارميا حتى استوفت الارض سبوتها لانها سبتت في كل ايام خرابها لاكمال سبعين سنة " ( 2 أخبار أيام 36 :21 )

" سبعون اسبوعا قضيت على شعبك و على مدينتك المقدسة لتكميل المعصية و تتميم الخطايا و لكفارة الاثم و ليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا و النبوة و لمسح قدوس القدوسين " دانيال 9 :24


( د ) تشير القرينة الى ان المقصود هنا سنوات والدليل على ذلك
فى دانيال ( 10 :2-3 )
" في تلك الايام انا دانيال كنت نائحا ثلاثة اسابيع ايام* 3 لم اكل طعاما شهيا و لم يدخل في فمي لحم و لا خمر و لم ادهن حتى تمت ثلاثة اسابيع ايام "
يتحدث دانيال عن " ثلاثة اسابيع ايام " فلو أنة قصد هنا اسابيع ايام لقال ذلك .

( ة ) " فى وسط الاسبوع " ( آية 27 ) يظهر ان المقصود بها ثلاث سنوات ونصف وقد جاءت الفكرة نفسها فى

" و سجدوا للتنين الذي اعطى السلطان للوحش و سجدوا للوحش قائلين من هو مثل الوحش من يستطيع ان يحاربه* 5 و اعطي فما يتكلم بعظائم و تجاديف و اعطي سلطانا ان يفعل اثنين و اربعين شهرا* 6 ففتح فمه بالتجديف على الله ليجدف على اسمه و على مسكنه و على الساكنين في السماء* 7 و اعطي ان يصنع حربا مع القديسين و يغلبهم و اعطي سلطانا على كل قبيلة و لسان و امة " رؤيا 13 4-7

على انها تستغرق 42 شهراً أى ثلاث سنوات ونصف و
" و المراة هربت الى البرية حيث لها موضع معد من الله لكي يعولوها هناك الفا و مئتين و ستين يوما "
رؤيا 12 : 6

نجدها 1260 يوما أى ثلاث سنوات ونصف فالسنة الكتابية هى 360 يوم .

نستنتج من هذا أن أسابيع دانيال هى أسابيع سنين
وتقسيمها كالتالى
1 - سبع اسابيع ( 7 × 7 ) = 49 سنة سنة
2 - أثنان وستون اسبوعاً ( 62 × 7 ) = 434سنة
مجموعهم 49 + 434 + 483 سنة
3 - أسبوع واحد ( 1×7 ) = 7 سنوات
يكون مجموع السبعين اسبوعاً
483 + 7 = 490 سنة
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
أما بداية السبعين أسبوعاً ال ( 490 سنة ) فنجدها عند صدور الامر ببناء المدينة كما قالت النبوة
(( فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها ))

أن الأمر بإعادة بناء أورشليم يشكل نقطة بداية الساعة النبوية. ففي الآية الموالية أعطى جبرائيل تفاصيل أكثر عن إعادة بناء أورشليم. فهذا الأمر يتصف بثلاث نقاط

"...يبنى في غضونها سوق و خليج. أنما تكون تلك أزمنة ضيق"
هذه التفاصيل لمهمة جدا، لأنهما يفصلان بين أمرين أخرين يخصان بناء الهيكل و ليس المدينة.
وهذة التفاصيل توضح لنا أى مرسوم هو نقطة بداية السبعين اسبوعاً , لان هناك ثلاث مراسيم صدرة بخصوص بناء الهيكل او عودة الشعب او بناء المدينة واسوارها ..
والاية اوضحت ان بداية السبعين اسبوعاً تبدأ من صدور الامر ببناء المدينة
وفيما يلى نستعرض الثلاث مراسيم الخاصة بالمدينة وشعبها :


أمر كورش ملك بلاد فارس بإعادة بناء الهيكل و سمح كذلك لليهود بالعودة سنة 539 ق.م
" من منكم من كل شعبه ليكن الهه معه و يصعد الى اورشليم التي في يهوذا فيبني بيت الرب اله اسرائيل هو الاله الذي في اورشليم " ( عزرا 1 : 3 )
راجع الاصحاح الاول من سفر عزرا (عزرا 1: 1- 11) .
أذاً هذا المرسوم خاص ببناء الهيكل فقط...

أعطى أرتحشستا ملك بلاد فارس رسالة يسمح و يشجع بموجبها العبادة في الهيكل و تقديم الذبائح على جبل المريا، و ليس إعادة بناء المدينة و أسوارها، و كان ذلك سنة 458 ق.م.
" من ارتحشستا ملك الملوك الى عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء الكامل الى اخره* 13 قد صدر مني امر ان كل من اراد في ملكي من شعب اسرائيل و كهنته و اللاويين ان يرجع الى اورشليم معك فليرجع* 14 من اجل انك مرسل من قبل الملك و مشيريه السبعة لاجل السؤال عن يهوذا و اورشليم حسب شريعة الهك التي بيدك* "
(عزرا 7: 12-13 )

إذاً المرسوم الثانى يخص عودة الشعب للعبادة فى الهيكل

3 - كان نحميا ساقي ملك أرتحشستا حاملا لنفس العبء الذي كان يحمله دانيال بخصوص مدينة أورشليم.
تم إعادة بناء الهيكل سنة 516ق.م و لم يكونوا اليهود متجمعين للعودة إلى المدينة بدون أسوار ذات الحماية الضعيفة. صلى نحميا من أجل أن يتم إعادة بناء المدينة. لاحظ الملك أن الكآبة بادية على وجه نحميا ، فسأله عن سبب ذلك؟ فأخبره عن رغبته في إعادة بناء مدينة آباءه. وافق الملك على طلبه و أصدر الحكم بإعادة بناء الأسوار و أبواب المدينة.

" ثم قلت لهم انتم ترون الشر الذي نحن فيه كيف ان اورشليم خربة و ابوابها قد احرقت بالنار هلم فنبني سور اورشليم و لا نكون بعد عارا " ( نحميا 2: 17 )

" و في شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك "
راجع الاصحاح الثانى من سفر نحميا
إذاً كان هذا هو الامر ببناء المدينة واسوارها وكان فى السنة العشرين لارتحشتا الملك ..
لقد تم إصدار الأمر في نيسان ، فى السنة العشرين لحكم ارتحشتا الملك
بدأ حكم أرتحشستا سنة 464 ق.م، و انقضت 20 سنة 444 ق.م .
إن شهر نيسان هو أول شهورالرزنامة العبرية و يقابله في رزنامتنا شهر مارس (أذار)
بدأت ساعة الله النبوية بصدور الأمر ببناء المدينة واسوارها وتستمر إلى المسيح الرئيس
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
قسّم جبرائيل الحقبة الأولى (483 سنة ) من إصدار الأمر إلى مجيء المسيح الرئيس إلى قسمين:
أ‌- حقبة 7 أسابيع (7×7 = 49 عاما )
ب‌- و حقبة 62 أسبوعا (62×7 =434 ) و التي تساوي 483 سنة « سبعة أسابيع ثم اثنان و ستون أسبوعا"
بدأت الساعة بإصدار الحكم و تتواصل لمدة 483 سنة حتى مجيء المسيح الرئيس. إن مدة 483 سنة مقسمة لكنها متواصلة. فالأسابيع السبعة أو مدة 49 سنة تغطي إعادة بناء أورشليم في أوقات عصيبة. هذه الفترة بدأت بإصدار الأمر في نحميا 2: 8 شهر مارس 444 ق.م و استمرت ل 49 سنة القادمة. فإن أحداث الأوقات العصيبة تم التحدث عنها من نحميا الإصحاح 2 إلى الإصحاح 7. و انطلاقا من هذه النقطة إلى مجيء المسيح ستكون مدتها 434 سنة أخرى. إنها "أزمنة الضيق" التي أشار إليها الوحي في دانيال 9: 25 .
إن الحقبة الثانية " إلى مجيء المسيح الرئيس" هي 434 سنة أخرى بعد إكمال العمل على يد نحميا و خلفاءه.
و المسيح يجب ان يظهر في الوقت المحدد. و هذا يعني أن المسيح يجب ان يقطع أي يموت عند نهاية الأسبوع 69 أو 483 سنة، و ذلك إبتداءا من صدور 444 ق.م.الأمر سنة
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
+ التقويم القمري أو الشمسي
...
إذا بدأنا بمارس 444 ق.م و طرحنا من 483 من 444 فنحصل على 39 م. لكن هنا المشكل يجب التطرق له و هو أن السنة في أيام النبي دانيال كانت قمرية. و نحن نستعمل التقويم الشمسي لتحديد السنة عكس اليهود فكانوا يستعملون التقويم القمري، فأصل كلمة شهر في الإنجليزية (Month) هو القمر (Moon) فالسنة القمرية كانت تختلف عن الشمسية. في أيامنا هده نستعين بالتقويم الغريغوري الذي يعتمد على التقويم الشمسي. فالسنة الشمسية هي عدد الأيام التي تدور فيها الأرض حول الشمس دورة كاملة.

+ فطول السنة حسب التقويم الكتابي يختلف عن تقويمنا للسنة باستعمال التقويم الغريغوري، فالسنة حسب ما ورد في الكتاب هي سنة قمرية و بالتالي فعدد الأيام هي 29 و30 يوما، عكس التقويم الغريغوري الذي يعتمد على الشمس.
ولكن في أيام دانيال كانت عدد ساعات اليوم 24 ساعة كما هي في أيامنا.
إذاً استعمال الأيام عوض عن السنوات يساعدنا في الموافقة بين الطريقتين.
تحويل السنوات الى ايام


360×483 = 173880
2- يحتوي تقويمنا الحالي على 365,242 يوما في السنة.
3- و إذا قسمنا عدد الأيام في التقويم المعتمد حاليا أي 365,242 على 173880 يوما نتحصل على 476 سنة و 24 يوما.
4- اطرح 476 سنة من 444 ق.م فستحصل على 33 ميلادية و أضف لها 24 يوم فتحصل على سنة 0 و التي هي أول سنة ميلادية. فلقد صدر الأمر في شهر نيسان والذي يقابل مارس / أبريل في تقويمنا الحالي. و بالتالي 69 أسبوعا تنتهي يوم 24 من نيسان حوالي 29 من مارس سنة 33 م ، و بعد ما تمت موافقة هذه السنوات مع تقويمنا الحالي، فنستنتج التالي:

أن المسيح الملك تم قتله أو قطعه ( صلبة ) سنة 33 م، فمن هو الشخص الذي رغم انه ملك إسرائيل تم قتله في هذه السنة؟
إن تحليل النبؤات الكتابية حول شخص المسيح يقودنا إلى النتيجة التي مفادها أن المسيح الملك الذي قطع أو قتل لم يكن إلا يسوع الناصري الذي زعم أنه المسيح.
لكن السؤال الذي يجب إن نطرحه على أنفسنا هو لماذا ينبغي على المسيح أن يموت؟ هل توجد شواهد في الكتاب المقدس تثبت لنا ذلك؟
+ المسيح الملك يقطع

"و بعد اثنين و ستين اسبوعا يقطع المسيح و ليس له و شعب رئيس ات يخرب المدينة و القدس و انتهاؤه بغمارة و الى النهاية حرب و خرب قضي بها" دانيال 9: 26
أخبر جبرائيل دانيال أن بعد انقضاء 62 أسبوعا أو 434 سنة سيقتل المسيح. فهل تتوافق هذه الحقيقة مع الكتاب المقدس؟
+ شرح الملاك جبرائيل لدانيال أن المسيح سيقتل لكن ليس من أجل ذاته. ثم يبدأ الملاك بإزالة الستار على الطبيعة المزدوجة لهدا المسيح. فأخبره أن المسيخ سيكون ملكا و انه سيموت لكن ليس لأجل نفسه. فنرى من خلال ذلك المسيح المتألم و العبد المتألم حسب ما ورد في سفر أشعياء 52: 13 – 53: 12 التي تمت كتابتها 700 سنة قبل ميلاد المسيح.
" هوذا عبدي يعقل يتعالى و يرتقي و يتسامى جدا كما اندهش منك كثيرون كان منظره كذا مفسدا اكثر من الرجل و صورته اكثر من بني ادم هكذا ينضح امما كثيرين من اجله يسد ملوك افواههم لانهم قد ابصروا ما لم يخبروا به و ما لم يسمعوه فهموه" أشعياء 52: 13-14
+ وصف اشعياء عبد الله المتألم أنه سيتسامى ولكنه قبل ذلك سيكون إنسانا وابن بشرا لذا سيتألم، وسيتشوه منظره. هذا العبد سيتعظم فوق الأمم والملوك (الأمم)، إن تعاظمه و سموه هما من أوصاف هذا العبد. إن صورة المسيح الملك الذي سيقتل تتوافق مع صورة المسيح التي رسمها اشعياء حول العبد الذي سيتعاظم بعد ان يتواضع.
ويواصل اشعياء شرحه للأسباب الكامنة وراء موت هذا العبد الذي سيتعاظم ويتسامى (اشعياء 53: 5, 8)

+ يخبرنا اشعياء أن العبد الذي يتسامى ويتعاظم سيموت من أجل آثامنا و معاصينا. مات المسيح من أجل آثام "شعبي"
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
. ما الذي حدث بعد موت المسيح؟
لقد أخبر الملاك دانيال ان بعد موت المسيح ستدمر أورشليم بعد أعادة بناءها على يد "...شعب رئيس آت.." فيعطينا بذلك لمحة مستقبلية على ما سيحدث. في ذلك الوقت من الزمان كان دانيال يصلي من أجل إعادة بناء أورشليم، المدينة التي تحطمت على يد البابليون عندما كان دانيال في بابل سنة 586 ق.م. ……
+ في سنة 70 ميلادية حاصر القائد الروماني تيطس ابن القائد الإمبراطور فاسنبيانوس أورشليم و دمر المدينة و الهيكل. و لا يزال قوس تيطس معلفاً في روما يذكر بالانتصار التي حرزته الجيوش الرومانية في أورشليم و تم نقش على القوس أسماء الكنوز التي سلبها من هذا الغزو بما في ذلك منارة الذهب التي تم أخذها من الهيكل الثاني.
فبعد موت المسيح الذي حدث سنة 33 الميلادية نقرأ "أن شعب ملك آت" سيحكم المدينة و الهيكل. و إن التاريخ يشهد حدوث ذلك بعد موت المسيح. فلقد تم خراب الهيكل و لم يبقى فيه حجر على حجر لأن جنود الرومان كان يبحثون عن الذهب الذي ذاب جرّاء حرق الهيكل. لقد قتل وقتها أكثر من مليون يهودي سنة 70 ميلادية لقد كان القائد اليهودي يوسيفوس و الذي كان قائدا عسكريا و شاهد عيان على ما حدث و كتب ذلك في كتابه
" حروب اليهود "
+ ففي سنة 132 ميلادية تظاهر المعلم اليهودي أكيفا ضد أللإمبراطور الروماني هارديانوس الذي أصدر قوانين قاسية ضد اليهود. و تم إعلان من قبل الإمبراطور سيمون بن كوبشا مسيحا. استمرت المظاهرات 3 سنوات و تم سحقها سنة 135 م. و على إثر ذلك تم تحطيم أورشليم من جديد و قتل 58000 يهودي على يد روما و ردمت المدينة و سحق التمرد اليهودي من قبل روما و تم بناء مدينة جديدة أطلق عليها اسم كولونيا آليا كابيتولينا التي تم إهداءها إلى الإله جوبتر وتم تسمية منطقة اليهودية إسرائيل باسم فلسطين،و منع اليهود من دخول هده المدينة. و تشتت اليهود في العالم على يد الرومان الذين كان يهدفون إلى تفادي أي التمرد في المستقبل.
و بذلك تحققت اللعانات المذكورة في تثنية 28 : 64-65 و أخبار الأيام الثاني 7: 19-21 . تشتت إسرائيل في الأرض و تم دمار الهيكل. حدث هدا الدمار على يد روما بعد 600 سنة بعدما طلب دانيال من أجل أن يعاد بناء الهيكل. أخبر جبرائيل دانيال أن المدينة سيتم إعادة بناءها و لكن ستدمر مرة أخرى بعد موت المسيح.
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
+ علامة الهيكل و إسرائيل
أخبر جبرائيل دانيال بعد دمار أورشليم و الهيكل أن " و انتهاؤه بغمارة و الى النهاية حرب و خرب قضي بها"
فبعد سنة 70 ميلادية و 135 ميلادية تحطمت أورشليم مرتين قتل أثناءها 1.5 مليون يهودي على يد روما و تم تشتت اليهود على الأرض. لقد كانت كل من إسرائيل و الهيكل علامة على عدم طاعة شعب إسرائيل و ذلك حسب ما ورد في أخبار الأيام الثاني و التثنية 28. فإن أطاع إسرائيل الله حلت عليه البركة و إن لم يطيعه و رفضه فالشتات و دمار الهيكل سيكونان نتيجة ذلك. و ما هو الأمر الذي سبب هذا الدمار على الشعب اليهودي سنة 70 و 135 ميلادية؟ أعلن جبرائيل أن هذه الأحداث ستحدث بعد قتل المسيح الملك. لقد رفض المسيح الملك و قتل سنة 33 ميلادية. أن دمار أورشليم و الهيكل بعد 37 سنة لها حدثان مرتبطان ببعضها. فإن قلع إسرائيل من جذورها و تدمر الهيكل كانا علامة على عدم طاعة هدا الشعب. وبالتالي توقفت الساعة النبوية عند نهاية 69 أسبوعا عندما قتل المسيح الملك. و تبع ذلك الخراب حتى الأسبوع 70 . أخبر الملاك دانيال " الى النهاية حرب و خرب قضي بها
"
+ الخراب إلى النهاية
ستكون أورشليم في حالة خراب إلى النهاية، وإلى هدا الحد انقضت مدة 69 أسبوعا . و أصبحت روما بيزنطة التي بسطت سلطانها على أورشليم ضعيفة أمام غزوالجيوش الإسلامية المدينة سنة 638م. و بسط المسلمون سيطرتهم على المدينة و كامل أرضي إسرائيل لمدة 1300 سنة الموالية.
بدأ الإسلام سنة 610م حينما زعم محمد أنه أوحي إليه من قبل إله إبراهيم و إسحاق و يعقوب. و زعم أنه سافر إلى أورشليم ليلا و من على جبل المرايا زعم أنه صعد إلى السماء ليلتقي بالأنبياء الذين أتوا قبله. و بعد غزو الجيوش الإسلامية أورشليم و بنوا مسجد قبة الصخرة على جبل المرايا سنة 688 حيث كان الهيكل. و اليوم يعتبر هذا المسجد ثالث أقدس مكان عند المسلمين
.
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
الفراغ الزمني بين الأسبوع 69 و 70؟


في دانيال 9: 26 " يقتل المسيح" حدث ذلك سنة 33 م وتبع ذلك "شعب ملك آت" الذي دمر المدينة و الهيكل، ان هذا الشعب كان من روما تحت قيادة تيطس سنة 70م. و تم ذكر الملك الأتي كذلك، فهناك علاقة بين الشعب و الملك لكن يوجد فارق زمني بينهما. فالشعب الذي دمّر أورشليم و الهيكل هم من نسل ملك سيأتي في المستقبل . و هذا الأخير أي الملك سيكون نسل الرومان الذي حطموا أورشليم. وعند نهاية الأسبوع 69 الذي انتهى بموت المسيح الملك مرت مدة 37 سنة قبل أن تتحقق ما بقي من الآية 26. بإمكاننا ملاحظة أن الأسبوع 70 لم يتبع مباشرة الأسبوع 69. فبينهما فراغ .
يمكن رؤية هدا الفراغ في سفر زكريا 9: 9 و 9: 10 ، فالآية 9 تتكلم عن المسيح الذي سيدخل أورشليم راكبا حمار و الآية 10 تتحدث عن المسيح الذي سيملك على الأمم. فهدا الفراغ يعرف بالضغط النبوي. يمكن ملاحظة الضغط النبوي في أشعياء 9: 6 و 9: 7 .
يولد المسيح في الآية 6 و نراه في الآية 7 يحكم من على عرش داود على كل الأرض .و في دانيال 9: 26 يقتل المسيح و تتوقف بذلك الساعة النبوية و لا تزال 7 أسابيع أخرى متبقية يجب أن تكتمل


أخيراً أحبائى مهما أختلفنا فى حساب التاريخ
تتبقى حقيقة واحدة وهى
(( تحققت النبوة ))
 

ava_kirolos_son

Տեր Հիսո
عضو مبارك
إنضم
24 فبراير 2009
المشاركات
3,441
مستوى التفاعل
62
النقاط
0
الإقامة
Տեր Հիսուս Քրիստ
بحث اكثر من رائع

ربنا يبارك حياتك

ويعوض تعب محبتك وخدمتك

سلام السيد المسيح
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
بحث اكثر من رائع

ربنا يبارك حياتك

ويعوض تعب محبتك وخدمتك

سلام السيد المسيح


أخى الحبيب آفا كيرلس
ما أروع مرورك وتشجيعك
وارجو ان يكون الموضوع عاد بفائدة عليك
كما عاد علىِ فى تجميعى لة
الرب يهب روحك قدرة على ان تسمو بها فوق كل شر
 

maroo maroo

New member
عضو
إنضم
27 أغسطس 2009
المشاركات
347
مستوى التفاعل
6
النقاط
0
تفسيررررررررررررررررر رائع
ربناااا يعوض تعب محبتك
ربناااااااااااااااااااااا يباااااااررككك
 

النهيسى

مشرف
مشرف
إنضم
27 يوليو 2008
المشاركات
92,327
مستوى التفاعل
3,166
النقاط
113
الإقامة
I love you Jesus
الله


مضوع مميز ومجهود راائع

ويستحق كل التقييم والتثبيت

الرب يبارككم
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
تفسيررررررررررررررررر رائع
ربناااا يعوض تعب محبتك
ربناااااااااااااااااااااا يباااااااررككك

مارو
اشكر مرورك الجميل
الرب يحفظ حيِاتكِ ويهبك محبة وسلام
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
الله


مضوع مميز ومجهود راائع

ويستحق كل التقييم والتثبيت

الرب يبارككم


الرائع دائماً
النهيسى
اشكر مرورك الجميل على الموضوع
وتقديرك لة
الرب يملاء حياتك بركة وسلام
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
ماذا سيتم ما بين الأسبوع الـ 69 والأسبوع الـ 70؟


إنها الحقبة الكبيرة التى عاشها العالم منذ صلب المسيح وتعيشها الكنيسة إلى الآن ، وستعيشها الكنيسة إلى المجئ الثانى للرب.
 

غصن زيتون

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
16 يونيو 2007
المشاركات
1,246
مستوى التفاعل
10
النقاط
0
لقد تم تدمير أورشليم و الهيكل بعد موت المسيح الملك بعد مرور 37 سنة.
أن هذا الترتيب في الأجداث لجد مهم و ذلك لأربعة أسباب:

1- لأن الأسبوع 70 هو جزء من 490سنة لكنه لايتبع مباشرة الأسبوع 69 .

2- إن 7 سنوات المتبقية ستركز على إسرائيل و مستقبل الهيكل اليهودي.

3- إن الملك الآتي له علاقة بالشعب اليهود و ذبائح الهيكل.

4- دمر تيطس و الرومان الهيكل سنة 70م، ولا يوجد الهيكل في أيامنا هذه ،و عليه أن يبُنى اليوم.
 
أعلى