الله محبة

sam_msm

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
18 مايو 2007
المشاركات
1,530
مستوى التفاعل
353
النقاط
83
يالعظمة محبةالله ان يجعلنا شركاء الطبيعة الالهية
٢بط ١ : ٤
<+><+><+><+><+><+><+><+><+><+>
الحقيقة ان الله محبة في ذاته الاب بابوته هو ينبوع الحب الذي ينبثق منه الي ابنه يسوع المسيح فالابن مصدر البنوة في كل الوجود هو موضوع حب الاب وسر هذا الحب الذي هو الحياة الابدية هو الروح القدس هذا هو الله الذي هو ينبوع الحب والحياة في كل الوجود اما الانسان الحقيقة ليس له حياة في ذاته وبالتالي ليس له حب حقيقي في ذاته الكثيرين يخلطون بين العواطف الجسدية- والتي خلقها الله في الانسان لكي يتكاثر ويتناسل ويملا -
الارض - وبين الحب وهذا خداع مرير بثه الشيطان في الانسان وتمكن من خلاله من الانسان واثاره جدا حتي خرج عن حدوده وبالتالي صنع الانسان ما لايليق وخرج عن هدف خلقته وتركهم الله لذهنهم المظلم ليفعلوا ما لا يليق وكما لم يستحسنوا ان يبقوا الله في معرفتهم، اسلمهم الله الى ذهن مرفوض ليفعلوا ما لا يليق.رو ١ : ٢٨ ولكن لان محبة الله فعاله ولا يقوى عليها اي قوة فقد غلبت من تحننها من صراخ الانسان المحبوس في ظلمة الشيطان فارسل ابنه الوحيد ليتجسد ويتحد بالطبيعة البشرية فتصبح الطبيعة البشرية فيه ثم ارسل روحه القدوس ليسكن في الطبيعة الجديدة البشرية التي خلقت منه وفيه وله فصار الله ايضا فينا وهذا سر الحياة الابدية ان نصبح شركاء في الطبيعة الالهيه وبهذا السر دخل الانسان في مجال محبة الاب فمحبة الاب التي تنسكب علي الابن ونحن واحد مع الابن فاخذنا من محبة الاب محبة الله قد انسكبت في قلوبنا بالروح القدس المعطى لنا.رو ٥ : ٥ وهكذا صار فينا الحب الحقيفي نحيا به نتحرك به نوجد به فمحبة المسيح تحصرنا ٢ كو٥ : ١٤
 

المرفقات

  • IMG_9657.jpeg
    IMG_9657.jpeg
    162.8 KB · المشاهدات: 13

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
64,210
مستوى التفاعل
5,512
النقاط
113
امين يارب
موضوع جميل جدااا
 
أعلى