العبودية و المسيحية

إنضم
11 فبراير 2024
المشاركات
23
مستوى التفاعل
32
النقاط
13
مساء الخير

كان لي استفسار ، هل المسيحية تبيح العبودية من الرجال و ملكات اليمين او الجواري؟

و اذا تبيح هل تبيح ان يجامع الرجل للجارية الخاصة به ام هي خادمة فقط؟

و اذا تبيح هل وضغطت اي شروط؟

شكرا جزيلا لكم على سعة الصدر
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,646
مستوى التفاعل
3,557
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
كان لي استفسار ، هل المسيحية تبيح العبودية من الرجال و ملكات اليمين او الجواري؟
الجواب المختصر و القاطع هو لا.
ليكن واضحاً أن الرد عن: "
هل المسيحية تبيح العبودية" - يعني، لا يوجد إباحة أو سماح من المسيح و لا في تعاليم المسيح و لا تعاليم رسله.

إذا حدث، أو يحدث، إستعباد من قبل بعض المسيحيين فهم لا يفعلون ذاك بتشريع إلهي بل بتشريع الشيطان الذي غلبهم في شهواتهم الدنيوية،

إلهنا إله حرية و ليس عبودية و الكتاب المقدس يثبت ذلك، و الشواهد موجودة لو حبيت أضعها لك أرجو ألا تتردد في طلبها.



و اذا تبيح هل تبيح ان يجامع الرجل للجارية الخاصة به ام هي خادمة فقط؟

و اذا تبيح هل وضغطت اي شروط؟

الرد على الجزئية الأولى واضح أن لا عبودية في المسيحية. هذا يعني أن السؤالين أصبحا غير صالحين.

يبقى عندي استفسار لم استطع أن اختم ردي بدون طرحه عليك بسبب دالتي عندك.
ذكرت لي أنك انتهيت من قرأة انجيل متى. لذلك، أنا مستغربة من طرح سؤالك عن جواري و ملكات يمين (في المسيحية) و أيضاُ و عن جماعهم !!!! هل سهوتَ عن قول المسيح (أدناه) أم أنك مررت عليه مرور الكرام؟:


شكرا جزيلا لكم على سعة الصدر

لا شكر على واجب يا غالي .... صدورنا واسعة جداً :)
كل الشكر لك على سؤالك المفيد جداً.
 
إنضم
11 فبراير 2024
المشاركات
23
مستوى التفاعل
32
النقاط
13
الجواب المختصر و القاطع هو لا.
ليكن واضحاً أن الرد عن: "
هل المسيحية تبيح العبودية" - يعني، لا يوجد إباحة أو سماح من المسيح و لا في تعاليم المسيح و لا تعاليم رسله.

إذا حدث، أو يحدث، إستعباد من قبل بعض المسيحيين فهم لا يفعلون ذاك بتشريع إلهي بل بتشريع الشيطان الذي غلبهم في شهواتهم الدنيوية،

إلهنا إله حرية و ليس عبودية و الكتاب المقدس يثبت ذلك، و الشواهد موجودة لو حبيت أضعها لك أرجو ألا تتردد في طلبها.




الرد على الجزئية الأولى واضح أن
لا عبودية في المسيحية. هذا يعني أن السؤالين أصبحا غير صالحين.
تمام فهمت، لكن من خلال الرؤية الوجيزة لي في العهد القديم، كانت هنالك حالات جواري أو سبايا، و حتى السيدة هاجر كانت جارية للنبي ابراهيم و جاب اولاده منها تقريبا، فهل هدي حالات فردية أو في شي لا افهمه؟
يبقى عندي استفسار لم استطع أن اختم ردي بدون طرحه عليك بسبب دالتي عندك.
ذكرت لي أنك انتهيت من قرأة انجيل متى. لذلك، أنا مستغربة من طرح سؤالك عن جواري و ملكات يمين (في المسيحية) و أيضاُ و عن جماعهم !!!! هل سهوتَ عن قول المسيح (أدناه) أم أنك مررت عليه مرور الكرام؟:

اي انا فهمت هدا الشي لكن يجوز اذا كان متاح نظام الجواري ان يكون لهم معاملة خاصة، و اعلم المسيح لم يسمح الا بزواج و بدون طلاق لانه زواج واحد يترك الانسان امه و يكن جسد واحد مع امرأته.
لا شكر على واجب يا غالي .... صدورنا واسعة جداً :)
كل الشكر لك على سؤالك المفيد جداً.
سعيد بإجابتك الدائمة لي 🙏
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,646
مستوى التفاعل
3,557
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
تمام فهمت، لكن من خلال الرؤية الوجيزة لي في العهد القديم، كانت هنالك حالات جواري أو سبايا، و حتى السيدة هاجر كانت جارية للنبي ابراهيم و جاب اولاده منها تقريبا، فهل هدي حالات فردية أو في شي لا افهمه؟

هاجر لم تكن جارية لابراهيم بل لسارة، التي كان اسمها ساراي قبلاُ. و هي التي قدمتها زوجة لإبراهيم لكي يتحقق وعد الرب لهما بنسل مبارك لأنها (1) لم تصدق كلام الرب أنها يمكن أن تنجب في عمرالشيخوخة و (2) بسبب عدم تصديقها للوعد الإلهي استعجلت و أرادت أن تحقق هذا الوعد بإرادتها البشرية:
و بإختصار بلاوي حصلت بسبب تدخل الإنسان في مشيئة الرب. و مع أن الإنسان متزعزع و متقلب و غير ثابت إلا أن الرب الإله ثابت كما هو و خططه و وعوده لا تتغير بل تتجاوز الحدود و الإرادة و الظروف البشرية. أتكلم عن تحقيق وعد الله في ولادة اسحق من سارة بعد سنوات من ولادة إسماعيل من هاجر - و هذه قصة أخرى.
لو كانت مشيئة الله أن يكون لأبراهيم زوجة غير سارة لكان اكتفى باسماعيل و جعله إبن الموعد.


اي انا فهمت هدا الشي لكن يجوز اذا كان متاح نظام الجواري ان يكون لهم معاملة خاصة، و اعلم المسيح لم يسمح الا بزواج و بدون طلاق لانه زواج واحد يترك الانسان امه و يكن جسد واحد مع امرأته.
طالما أنك تعلم أن المسيح لم يسمح الا بزواج من واحدة و بدون طلاق كيف يكون نظام الجواري متاحاً!!!؟
هل من يقول أن الرجل والمرأة يصبحان جسدا واحدا في الزواج يحلل الزنى في الجواري؟
هل من يقول من نظر الى إمرأة و اشتهاها في قلبه فقد زنى يحلل الزنى في الجواري؟

ليس الهنا الذي يقول الشيء و نقيضه :)

سعيد بإجابتك الدائمة لي 🙏
بالخدمة دائما يا غالي :)
 
إنضم
11 فبراير 2024
المشاركات
23
مستوى التفاعل
32
النقاط
13
هاجر لم تكن جارية لابراهيم بل لسارة، التي كان اسمها ساراي قبلاُ. و هي التي قدمتها زوجة لإبراهيم لكي يتحقق وعد الرب لهما بنسل مبارك لأنها (1) لم تصدق كلام الرب أنها يمكن أن تنجب في عمرالشيخوخة و (2) بسبب عدم تصديقها للوعد الإلهي استعجلت و أرادت أن تحقق هذا الوعد بإرادتها البشرية:
و بإختصار بلاوي حصلت بسبب تدخل الإنسان في مشيئة الرب. و مع أن الإنسان متزعزع و متقلب و غير ثابت إلا أن الرب الإله ثابت كما هو و خططه و وعوده لا تتغير بل تتجاوز الحدود و الإرادة و الظروف البشرية. أتكلم عن تحقيق وعد الله في ولادة اسحق من سارة بعد سنوات من ولادة هاجر لإسماعيل - و هذه قصة أخرى.
لو كانت مشيئة الله أن يكون لأبراهيم زوجة غير سارة لكان اكتفى باسماعيل و جعله إبن الموعد.



طالما أنك تعلم أن المسيح لم يسمح الا بزواج من واحدة و بدون طلاق كيف يكون نظام الجواري متاحاً!!!؟
هل من يقول أن الرجل والمرأة يصبحان جسدا واحدا في الزواج يحلل الزنى في الجواري؟
هل من يقول من نظر الى إمرأة و اشتهاها في قلبه فقد زنى يحلل الزنى في الجواري؟

ليس الهنا الذي يقول الشيء و نقيضه :)


بالخدمة دائما يا غالي :)
شكرا يا أمي قد وجدت إجابتي
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,646
مستوى التفاعل
3,557
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
شكرا يا أمي قد وجدت إجابتي
اخدمك بكل محبة يا ابني و اصلي ان تجد في قلبك و روحك الطريق والحق و الحياة و تعرفه و تقبله.
 
أعلى