الدرس الخامس في أساسيات الإيمان المسيحي: فهم الكتاب المقدس

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,311
مستوى التفاعل
3,159
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه
5627153292.jpg


الدرس الخامس: فِهم الكتاب المقدس

Reading-the-Bible1.jpg



تطرقنا في الدروس السابقة الى الإعلان الإلهي وكلمة الله التي نقلها الأنبياء والرسل لنا بواسطة الوحي المقدس. هدف الله من كل هذا ان يعلن لنا عن أشياء مُهمة ولذلك علينا قراءة الكتاب المقدس ومحاولة فهمه بصورة صحيحة.

طريقة فهم الكتاب المقدس تعتمد على مبدأ اساسي وهو إن الكتاب المقدس يُفسر نفسه بنفسه. هذا يعني إن الكتاب المُقدس يُفهم بواسطة محتوى الكتاب المقدس، إذ وضوح جزء من سفر ما قد يعتمد على جزء من سفر آخر. هذا يعني أيضاً إن علينا فهم الكتاب المقدس ككل وليس في سياق النص المحدود.

فهم الكتاب المقدس يجب ان لا يكون طبقاً لما نحمله من أفكار ورغبات مسبقة بل علينا بكل طاعة وإحترام ان نتقبل كلمة الله ومحاولة فهمها كم هي بدون فرض لوجهة نظرنا. لو نظرنا للهراطقة لوجدنا مثالاً واضحاً لمن يقرأ بحكم مسبق محاولاً تسخير النصوص الفردية لتأييد فكر ما. ليس الهراطقة فقط بل الشيطان نفسه إقتبس من الكتاب المقدس في محاولته لإغراء المسيح في تجربة على الجبل.

الرسالة الأساسية للكتاب المقدس بسيطة وواضحة وغير معقدة لكن الكتاب المقدس بصورة عامة يحتاج لعناية ودراسة لكي يُفهم محتواه بصورة سليمة، فهناك الكثير من المواضيع اللاهوتية العميقة التي تطرق لها الكتاب المقدس والتي تحتاج لمجهود كبير ومنهج سليم في فهمه.

هناك مبادئ عامة لمنهج فهم الكتاب المقدس بصورة سليمة منها:


  • تفسير الكتاب المقدس بحسب تخصص أسفاره: الكتاب المقدس يحتوى أسفار عديدة منها الأدبي والتاريخي الخ. فعلينا تفسير الأمثال الأدبي على كونها أمثال وعلى كون القصص التاريخية كتاريخ وعلى كون القصص للتعليم. لو أخذنا قصة الله وتقديم اسحق بيد إبراهيم علينا ان نفهم مقصد الله من القصة من ناحية تعليمية وان لا نستنتج ان الله لا يعرف إيمان إبراهيم لان الكتاب المقدس يُخبرنا في موضع آخر ان الله كُلي العلم والمعرفة.
  • النصوص الضمنية يجب تفسيرها على ضوء النصوص الواضحة: علينا ان نفهم النصوص الضمنية وما تحتوي من إشارات غير واضحة بواسطة الإعتماد على نصوص آخرى أكثر وضوحاً. علينا الإبتعاد عن محاولة فهم تلميحات النصوص بصورة تتعارض مع الصورة الكاملة التي تقدمها النصوص الآخرى.
  • الكتاب المقدس والمنطق: الكتاب المقدس كُتب بلغة البشر مُقدماً للبشر بصورة مفهومة وغير معقدة. هذا يعني ان المنطق البشري السليم في فهم النصوص هو اداة مشروعة في فهم سياق الكتاب المقدس لانه لا يتعارض مع المنطق البشري. فعلينا ان نفهم الكتاب المقدس بصورة منطقية سليمة او ان لا نخرج بخلاصات غير منطقية.


الخلاصة
علينا ان نفهم الكتاب المقدس فهو إعلان الله لنا. طريقة فهم الكتاب المقدس الأساسية هي ان الكتاب المقدس يشرح نفسه بنفسه. علينا ان نفهم الكتاب المقدس بدون افكار واحكام مسبقة بل علينا ان نفهم ما يعني الكتاب المقدس فعلاً عن طريق اتباع المبادئ العامة في التفسير.


شواهد كتابية للتأمل


الدرس القادم سيكون يوم الأحد بنعمة الرب

 

apostle.paul

...............
إنضم
8 ديسمبر 2009
المشاركات
16,118
مستوى التفاعل
1,437
النقاط
0
مشكلة الهراطقة انهم فسروا الكتاب بعيد عن الكنيسة فافترضوا ان جموع من سبقوهم كلهم قد اخطأوا ويشاء الاله فى لحظة من الزمن ان ياتى المهدى المنتظر لكى يكشف لنا ما اخفاه الله عن عيون القديسين والاباء الذين سبقوه

فهذة كانت كل مشكلة اريوس بالنسبة لاثناسيوس انه قال كلام لم يقله احدا من قبله ومنافى لما تسلموه من ابائهم وكان دوما السؤال الموجه له من اين اتيت بذلك ومن من الاباء الذين تعلمنا منهم كلمة الله قال هذا

مشكلة اريوس على سبيل المثال انه وضع اعتقاد شخصى ثم اصبح يبلور كل النصوص على هذا الاعتقاد

فى حين ان العكس هو الصحيح ان الاعتقاد الحقيقى هو الذى يجعل النص ياخذك اليه بدون وضع مسبقات عقائدية فى خيالك

فان كان النص بالقراءة الطبيعية والهادئة سيقودك حتما للاعتراف بكينونة المسيح الالهى فحتما على انى ساؤمن بذلك

وليس اضع فى عقلى ان المسيح ليس له ملء لاهوت الله وابلور النصوص على ما اعتقده

فهذا ليس تفسير دا يصبح شئ اخر اسمه ترقيع النص لاجد فيه شريعة لما اؤمن به مسبقا

لذا فكان الاباء مستقيمى العقيدة هم من فهموا الانجيل كما فهموه ابائهم ولم يشذوا عن التيار المستقيم لانه هو التيار الذى بقراءة النص وحده بصورة طبيعية سيقودك حتما للاعتراف بهذا الايمان

اما الهراطقة فكان اسلوبهم الشذوذ عن ما فهموه من سبقوهم وبلورة نصوص الكتاب على ما وضعوه فى عقولهم من عقائد فلسفية ارادوا ان يخضعوا نصوص الانجيل لايجاد لها شرعية

ومازال هذا المنهج معمول بيه الى يومنا هذا ان المسلم يدخل فى القراءة للانجيل وهو مشبع بعقيدة رفض شخص المسيح الالهى وتجريده من كل الصفات الالوهية فيبلور اى نص على ما يريده

ويبحث عن نصوص انسانية يسوع ولما نضع الحقيقة كاملة ان نفس من قال ان يسوع انسان قال انه مساو للاب

فيتغاضى فى التفسير عن الحقيقة الكاملة ان يسوع هو الله الانسان ويبحث فقط على ما يؤيد فكرته المسبقة انه هو انسان

نفس ما فعله الهراطقة يفعله الان كل من يقتص الحقيقة ولا يضعها كاملة
 
التعديل الأخير:

The Dragon Christian

مستعدين لمجاوبه
عضو مبارك
إنضم
26 مايو 2010
المشاركات
2,390
مستوى التفاعل
237
النقاط
63
الإقامة
egypt
كيف تقرأ الكتاب المقدس
الكتاب المقدس بالنسبة للقارئ



الكتاب المقدس يختلف عن كل كتاب أخر , لآن كل كتاب هو من وضع الإنسان , أما الكتاب المقدس فهو فوق أنة يحوى أقوال الله و وصاياه أقوال الله و وصاياه فان كل ما كتب فيه موحى به أيضا من الله , فالله في الحقيقة هو صاحب , و هو معطية للإنسان ليكون له طريقا إلى الحياة الأبدية .

و في العهدين , و لو إن الكلام و الحوادث و التاريخ و كل القصص تدور حول الإنسان , إلا أن الله هو الحقيقة المستورة , فالكتاب في الواقع يصف الله و يعلنه من خلال الحوادث . و لكن لا تكتمل الصورة في جيل أو في سفر و لا على طول المدى المتسع , فبمنتهى الضغط و الصعوبة استطاع الكتاب أن يعطى للإنسان صورة ذهنية بسيطة عن الله في مدى خمسة ألاف سنه , باحتكاكه المباشر مع الإنسان .

على أنه لم يحرم أي إنسان في كل جيل أن يلتقط بالإلهام شيئا عن الله كفاه و أشيعه , حتى ظن كل واحد في غمرة فرحة و ابتهاجه أنة عرف الله و احتواه , و لكن كل من حاول باجتراء العقل ان يرتأى فوق قامتة البشرية المحدودة لكي يبحث عن الله في ذاتة ليدركه في صورتة الكاملة , عجز و تحطم و خسر القليل الذي يناسب قامتة

فعسير على الإنسان كل العسر أن يدرك من لا بداية أيام له و لا نهاية , فالله كامل مدرك و لكن لا يدرك كمالة , و هكذا أيضا كل أعمالة .

و بجوار إعلان الله و تقديمه , يحاول الكتاب بكل الطرق أن يعد لقبول الله إعدادا داخليا , و إن كان في الظاهر يتراءى أن الإنسان يسعى نحو الله , و لكن الحقيقة المفرحة و العجيبة أن الله هو الذي يأتي إلى الإنسان , كمحب و أب شديد المحبة " إن أحبنى أحد يحفظ كلامي و يحبه أبى و إلية نأتي و عنده نصنع منزلا " ( يو 4 : 23 ) . لذلك يوصينا الرب أن نكون في قلبنا مستعدين لهذا المجئ المبارك " قلبي مستعد يا الله قلبي مستعد ." ( مز 57 : 7 ) .

و بذلك نرى أن الكتاب , فى مجموعة , يعلن الله سرا و يعدنا لاستقباله قلبيا , لنحيا معه منذ الآن , كعمل مسبق لما سيكون في نهاية الأيام حينما يشتعلن الله جهارا و نستقبله بوجه مكشوف لنحيا معه إلى الأبد . القارئ بالنسبة للكتاب المقدس .
القراءة نوعين :
النوع الأول : و فيه عندما يقراء الإنسان , يجعل نفسه و عقله يسودان على الكلام , محاولا أن يخضع المعنى لإدراكه الشخصي , ثم يتحكم في المعنى بالقياس على المدركات الأخرى .
النوع الثاني : و فيه عندا يقراء الإنسان يجعل الكلام في مستوى أعلى من نفسه , محاولا أن يخضع عقله للمعنى , بل و يجعل المعنى يتحكم فيه شخصيا كقياس أعلى لا يدانيه أخر .
و القراءة الأولى تصلح لكل كتاب من كتب العالم , علمية و الأدبية .
و القراءة الثانية لا غنى عنها و لا بديل لها بالنسبة للكتاب المقدس .
فالقراءة الأولى تجعل الإنسان سيد العالم كوضعه الطبيعي .
و القراءة الثانية تجعل الله سيد الإنسان , كخالق كلى الحكمة و القوة .
و لكن إذا خلط الإنسان بين القراءتين يخسر في الوضعيين , فان هو قرأ العلم و الأدب كما يقراء الإنجيل , صغر الإنسان و انحصرت قدرته العلمية و اضمحلت هيبته في وسط الخليقة
.
و إن هو قرأ الكتاب المقدس كما يقراء العلم , صغر الله في عقلة و وجدانه و انحصر الإله و اضمحلت هيبته , أحس الإنسان في نفسه بسيادة وهمية على الإلهيات و هذا هو المحظور الذي وقع فيه ادم قبلا .
من نبذة "كيف تقرأ الكتاب المقدس" - للأب متى المسكين – الطبعةالثامنه - 2002
 

Coptic4Ever2

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
7 مارس 2007
المشاركات
2,003
مستوى التفاعل
634
النقاط
0
الإقامة
تحت الصليب
رائع استاذى .
بامانة درس فى منتهى الروعة انا استفدت من الدرس ده جدا
درس بسيط وخفيف لكن محتوياته رائعة
شكرا على الدرس المميز

ربنا يبارك حياتك ويبارك خدمتك
 

حبو اعدائكم

حبو...
عضو مبارك
إنضم
9 أكتوبر 2011
المشاركات
14,191
مستوى التفاعل
4,782
النقاط
113
الإقامة
مصر
اشكرك اخى --- شرح جميل--
الرب يبارك و يتمم--
منتظره الدرس القادم...
 

حبيب يسوع

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
15 مايو 2007
المشاركات
15,458
مستوى التفاعل
1,956
النقاط
113
ماذا اقول على هذا الكلام الرائع الجميل الرب يباركك وشكرا على الاضافات
 

اليعازر

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
17 أكتوبر 2010
المشاركات
3,407
مستوى التفاعل
709
النقاط
0
متابع كالعاده...

ربنا يبارك مجهودك.


.
 

thebreak-up

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
21 مايو 2012
المشاركات
1,225
مستوى التفاعل
214
النقاط
0
الإقامة
في قلب حبيبي يسوع 3>
موضوع جميل. بس عندي سؤال محيرني وكنت مستني الوقت المناسب. واكيد مش حالاقي احسن من الموضوع هاد.

هل يؤخذ الكتاب المقدس بحرفيته؟ خصوصا في الزمن الحاضر. بحيث سيطرت الليبرالية والعلم، مثال على ذلك، نظرية داورين والاصل المشترك للمخلوقات. وترأس المرأة لمناصب عالية في بعض الكنائس وحتى العظة مثل جويس ماير الي معجبيها بالملايين حول العالم.
 

zezza

يا رب ...♥
عضو مبارك
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
11,015
مستوى التفاعل
339
النقاط
0
تمام خالص
شكرا على الشرح و الاضافات مستنيين درس بكرة بأذن يسوع :)
 

zama

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
18 يونيو 2008
المشاركات
5,532
مستوى التفاعل
276
النقاط
83
الإقامة
♥♥ Egypt ♥♥
ومحاولة فهمه بصورة صحيحة.

وضوح جزء من سفر ما قد يعتمد على جزء من سفر آخر

ما هي الصورة المُثلي للفهم ؟؟

أعرف أن هناك فئتي للتفاسير و المُفسرين (( الحرفية و الرمزية )) أيهما أفضل ،

هل التمسك بـ إحداهما خطأ ، أم نأخذ ما يروق للموقف من هنا و من هناك و ننتج الثمر النهائي ،

ألم يكن ذلك إعرجاج و تخبط ، أم ماذا ؟؟

فهم الكتاب المقدس يجب ان لا يكون طبقاً لما نحمله من أفكار ورغبات مسبقة

لو سمحتم ، أنا غير غير حاسس مفهوم كلامكم لكن فاهم إشارتكم باللفظ و الحروف ،

أعتقد بالمنطق ، أن المنطق يُثبت نفسه ، كيف اُطالب بـ فهم شئ يُعرض بـ طريقة تظهر

بـ أنها أعلي من ضعفي ، إذن فـ كيف الفاهمين القُدامي توصلوا إلي ذلك ، أم أنهم تمرسوا

علي الأسلوب الذي اُطالب أنا به ، و نُطالب بـ توارث ذلك و حسب ؟؟

أنا أحمل رغبة مُسبقة ، أعتقد أنها نبيلة هي (( عايز أعرف الحقيقة للفكرة _ أياً كانت _ بالأسلوب

الأنسب لي ، أنا حددت ما يروق لي و هو المنطق و النقد )) ..

علينا بكل طاعة وإحترام ان نتقبل كلمة الله ومحاولة فهمها كم هي بدون فرض لوجهة نظرنا.

لو مطلوب مني تفهم شئ كما هو ، ذلك لم يكن فهم بل مجرد تنفيذ ،

لأن بالفهم يتحد المُتسائل و المُسأل عنه لـ شئ واحد ،

ذلك يقترب للتعبير الناتج عن قول " لا تُناقش و لا تُجادل يا أخ علي " ،

حضراتكم تصدومني بـ الوضع أكثر ، لا اُرهقكم ..

==

حتي لا أكون بالباحث بالفراغ ، أتساءل بشكل مُحدد عن طبيعة الخالق التي

تسرد وصف صورته اللاهوتية بـ صفات مُحددة للإدراك لا مجرد وضع صفات حالمة بالمثالية ؟؟

لجانب

وصف طبيعة الحياة الأخري التي تنبثق من وصف صفات ألوهية الخالق ، لماذا النعيم لا تراه عين

و تمت الأشارة للنقيض بـ ما نعرفه ؟؟

لجانب

وضع وصف مُحدد للروح لا القصد شكلها أو طرح مقال فكرية بل ما هي الروح من حيث تكوينها ؟؟

ذلك البداية ..

الرسالة الأساسية للكتاب المقدس بسيطة وواضحة وغير معقدة

الرسالة الأساسية ،

بطريقة تسلسل الأحداث فهي غير مُعقدة لو هنظر لها من منطلق أفعال الذهاب و الإياب ،

الرسالة الأساسية ،

لو هنظر لها بالأستفسار عن ما وراء الأحداث (( كواليس العمل )) ذلك حق مشروع ،

الأستفسارات تنبثق بالربط بين (( المنطق و النظرة العامة ينتج النقد بصورة تساؤلاتي التي

تحتاج لـ جواب محدد أو لـ تخطئ طرحها بشكل قاطع ، بتلك الحالات تعم الأستفادة )) ..

==

مُتشكر ..
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
492
مستوى التفاعل
83
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
يعطيك العافية
بس مش مقتنعة ان كتاب المقدس من الله
ومش مؤمنة بذلك أقصد الآن بعد تحرف
مؤمنة ان نزل من الله في البداية في أيام عيسى عليه السلام او يسوع لكن بعد ارتفع إلى السماء ولخبط لديكم وافتكرته تصلب وتم تحريف الكتاب المقدس لذلك بعد تحريف مؤمنة انه مش من الله
ماتزعل مني كل شخص حر في اعتقاده ودينه
ربي يحفظك من كل سوء
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,653
مستوى التفاعل
3,566
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
يعطيك العافية
بس مش مقتنعة ان كتاب المقدس من الله
ومش مؤمنة بذلك أقصد الآن بعد تحرف
مؤمنة ان نزل من الله في البداية في أيام عيسى عليه السلام او يسوع لكن بعد ارتفع إلى السماء ولخبط لديكم وافتكرته تصلب وتم تحريف الكتاب المقدس لذلك بعد تحريف مؤمنة انه مش من الله
ماتزعل مني كل شخص حر في اعتقاده ودينه
ربي يحفظك من كل سوء

1) انت حرة في تقتنعي أو لا تقتنعي. ألله بمحبته التي تفوق فهم كثيرين من البشر اعطاك هذه الحرية، و أنتِِ وحدك تتحملين نتائج حريتك. لأن الحرية مسؤولية و لها نتائجها.

2) آسفة على القول أنك تكررين القول المُجْتَر "بعد ما تحرف" مثل الببغاء من غير بحث أو معرفة. يا ريتك تعطيني التاريخ الذي تم فيه التحريف و قوليلي اسماء الذي حرفوه و تدليني على مكان النسخة غير المحرفة، و تأكيدلي أنك قرأتِ النسختين بنفسك و هكذا وصلتِ الى أنه محرف.

3) نزل من الله على عيسى .... هناك مثل عربي يقول: "شر البلية ما يُضحك". بجد، مش قادرة اضحك بل حاسة اني حزينة لدرجة البكاء على كل مسلم يقول أن الكتاب المقدس نزل من الله على المسيح. للأسباب التالية:

  • نحن المسيحيون لا نقول أنه نزل من الله. كيف ينزل من الله على الله المتجسد. المسيح هو الله الذي ظهر لنا بالجسد. المسيح هو الذي تكلم مع الأنبياء في العهد القديم -أيام اليهود قبل طهور المسيح متجسداً بزمن طويل- عن طريق الوحي أحيانا و ظهورات روحية (ليس بالجسد) أحياناً اخرى لأنه هو كلمة الله الذي به خلق الله كل شيء. عندما خلق الله الأشياء قال: "كن" فكانت. هذا ال "كُن" هو كلمة الله هو المسيح المتجسد.
  • نحن المسيحيون نعرف جيدا و ما نعرفه ليس سراً على أحد أن العهد الجديد من كتابنا المقدس - الذي يحوي الأناجيل_ كُتب بعد صعود المسيح الى السماء خلال فترات، و الذين كتبوه هم من بين رسل و تلاميذ المسيح الذين عاشوا معه أعماله الإلهية، وشاهدوا صلبه و دفنه و قيامته في اليوم الثالث. لذلك
    • قضية الصلب كان فيها شهود عيان، من نصدق أصحاب الحدث و أهل البيت و الذين دفنوه أو نصدق الذي أتى بعد أكثر من 650 سنة، السبب أنه لو قال أن المسيح صلب و قام لكان لم يبقى له لزمة. لما كان عمل حروبات باسم الدين و لما كان جمع غنائم على حساب الدم المسفوك.
    • لو لم يروه يُصلب و يموت و يُدفن ثم يقوم في اليوم الثالث لما اسشهدوا و ماتوا من أجل نشر بشارة الخلاص للعالم كله. بل كانوا قد بقوا في حالهم مرتاحين و عايشين مع عائلاتهم من غير اضطهاد و لا موت و لا من يحزنون. بل هم عاشوا فقراء و مُعوزين من أجل أن يخبروا العالم بما شاهدوا - ومن هنا جاءت كلمت الشهادة و الشهداء- لكي خبروا العالم ان المسيح هو الإله الذي ظهر لنا بالجسد من أجل أن يخلصنا من الموت الأبدي الذي سببته الخطية الأصلية. كان همهم أن يوصلوا الخبر السار الى كل الناس بداعي المحبة و ليس من أجل مجد أرضي.
    • و لا واحد منهم حصل على غنائم أو مال، و لا واحد صار أمير أو والي، و لا واجد صار عنده نساء و ملكات يمين، بالعكس جميعهم تركوا عائلاتهم وراءهم و عاشوا حياة الطهارة.
  • ليش بدنا نزعل منك يا حبيبتي، نحن نزعل من أجلكم و ليس منكم:
الرب معك.
 
أعلى