ادم وحواء في الكتاب المقدس

إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
مرحبا
انا بعرف قصة ادم وحواء عليهم السلام من المنظور الاسلامي لاني مسلمة حابة اعرف قصتهم من المنظور المسيحي ممكن تقولو لي ماهي قصتهم حسب مكتوب في كتاب المقدس سؤالي موجهه لمسيحيون فقط احكو لي قصتهم ممكن وبعتذر على ازعاج
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
بنسبة لادم وحواء انتي قولي لي من كتابكم المقدس وانا لوحدي اقارن بين قصة في كتاب المقدس و القران الكريم ولوحدي اشوف اذا في اختلاف بينهم واذا تقبلت قصة عندكم ياها او رفضتها هذا الامر يخصني لوحدي انا سالت لشوف قصة من جهة المسيحية فاهمة علي شكرا مقدما
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
قولي لي من كتابكم المقدس

تمام! 👏👏👏 خيراً فعلتِ! و بناء على طلبك اليك القصة من الكتاب المقدس.
الله خلق العالم في خمسة أيام من أجل الإنسان الذي خلقه في اليوم السادس لكي يكون هذا الإنسان سلطاناً على كل الخليقة كما ستقرائين،
لكي لا أطيل عليك كل قصة الخلق اقتطعت لك اليوم السادس من الخَلْق فقط لأنه يتعلق في قصة خلق آدم وحواء. لو حبيتي تقرائي ما سبق - أقصد قصة الخلق كلها - إضغطي على هذا
الرابط.

في المقطع التالي قصة وصية الله لآدم و كيف أخذ الله ضلعاً من أضلع آدم و صنع منه حواء لتكون لآدم معيناً نظيرة - يعني ليست أقل منه شأناً و لا أعطم منه ،.. كلمة النظير تعني المِثْل أو مثله، و النظير يلتصق بنظيره فيصبحان واحداً، هذا ما صنعه الرب الإله منذ البدء أن تكون للمرأة نظيرا للرجل و تكون هي وحدها له. لكل رجل إمرأة واحدة فيكونان جسداً واحداً.

الشيطان، حسب الكتاب المقدس، كان ملاكاً و لكنه تكَّبر على الله فطُرد من حضرة الرب الى الأبد ليبقى روحاً هائمً دون استقرار حتى يوم الدينونة و حينئذ يُطرح في بحيرة النار الأبدية التي أُعِدَتْ له و لكل من يتبعه من البشر.
هذا الشيطان اصابه الحسد عندما رأى الإنسان يتمتع بحضرة الخالق فأراد أن يسقطه من هذه النعمة كما سقط هو، فظهر له بشكل حية و كلمه بكلام معسول و لكن مدسوس بِسُمْ الكذب الذي كان سبب موت الإنسان، هنا يظهر أن الكذب سُمٌ فيه هلاك للكذاب - و لا يوجد أي مبرر للكذب، و لا يوجد كذب أبيض و كذب أسود... كله أسود يعني الموت.
اليك القصة التي لم استطع أن اقتطع منها - و أرجو أن تعذرين - لأن الإقتطاع منها سيفقدها الكثير من الأحداث المرتبطة بخلق آدم و حواء و سبب سقوطهما من النعمة و طردهما من جنة عدن.


أرجو منك يا وردة القراءة المتأنية، و لا تتردي بطرح أي إستفسار عن شيء لم تفهميه أو سؤال عن يتعلق بالمكتوب.
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
تمام! 👏👏👏 خيراً فعلتِ! و بناء على طلبك اليك القصة من الكتاب المقدس.
تمام
الله خلق العالم في خمسة أيام من أجل الإنسان الذي خلقه في اليوم السادس لكي يكون هذا الإنسان سلطاناً على كل الخليقة كما ستقرائين،
لكي لا أطيل عليك كل قصة الخلق اقتطعت لك اليوم السادس من الخَلْق فقط لأنه يتعلق في قصة خلق آدم وحواء.
يعني نخلق الكون في خمسة ايام و في يوم السادس نخلق ادم الانسان طيب واليوم السابع شو وضعه بالموضوع لان كما تعلمين اسبوع 7 ايام ؟؟
لو حبيتي تقرائي ما سبق - أقصد قصة الخلق كلها - إضغطي على هذا الرابط.
اوكي

في المقطع التالي قصة وصية الله لآدم و كيف أخذ الله ضلعاً من أضلع آدم و صنع منه حواء لتكون لآدم معيناً نظيرة - يعني ليست أقل منه شأناً و لا أعطم منه ،.. كلمة النظير تعني المِثْل أو مثله، و النظير يلتصق بنظيره فيصبحان واحداً، هذا ما صنعه الرب الإله منذ البدء أن تكون للمرأة نظيرا للرجل و تكون هي وحدها له. لكل رجل إمرأة واحدة فيكونان جسداً واحداً.
لحظة قصدك ان الذكر والانثى في روح واحدة صح كدة يعني مش الجسد بمعنى لفظي صح
لحظة يعني ادم نزل الى الارض لان اكل من شجرة ممنوعة طيب هو عاش في الارض كيف مات مافهمت ؟؟https://arabchurch.com/ArabicBible/...ِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَهَا,وَهُمَا لا يَخْجَلانِ.
الشيطان، حسب الكتاب المقدس، كان ملاكاً و لكنه تكَّبر على الله فطُرد من حضرة الرب الى الأبد ليبقى روحاً هائمً دون استقرار حتى يوم الدينونة و حينئذ يُطرح في بحيرة النار الأبدية التي أُعِدَتْ له و لكل من يتبعه من البشر.
الشيطان تقصدين ابليس ؟؟
طيب هو كان من ملائكة في السابق ولا لا ؟؟
هذا الشيطان اصابه الحسد عندما رأى الإنسان يتمتع بحضرة الخالق فأراد أن يسقطه من هذه النعمة كما سقط هو، فظهر له بشكل حية و كلمه بكلام معسول و لكن مدسوس بِسُمْ الكذب الذي كان سبب موت الإنسان، هنا يظهر أن الكذب سُمٌ فيه هلاك للكذاب - و لا يوجد أي مبرر للكذب، و لا يوجد كذب أبيض و كذب أسود... كله أسود يعني الموت.
طيب الحية تقصدي حيوان ولا كيف يعني مافهمت ؟؟
اليك القصة التي لم استطع أن اقتطع منها - و أرجو أن تعذرين - لأن الإقتطاع منها سيفقدها الكثير من الأحداث المرتبطة بخلق آدم و حواء و سبب سقوطهما من النعمة و طردهما من جنة عدن.

طيب يعني تقصدين ان الله لم يسامح ادم ولم يغفر له ؟؟
طيب سؤال اخر حواء هي من اغرت ادم يعني النساء هم الشر بالدنيا ؟؟ https://arabchurch.com/ArabicBible/Genesis/3
أرجو منك يا وردة القراءة المتأنية، و لا تتردي بطرح أي إستفسار عن شيء لم تفهميه أو سؤال عن يتعلق بالمكتوب.
سالتك كم سؤال حسيت ماستوعبتهم
وانا لم ادخل في الاسلاميات لان اريد افهم بظبط وجهة نظركم ومذكور في كتاب المقدس
بانتظار الاجابة
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
سالتك كم سؤال حسيت ماستوعبتهم
وانا لم ادخل في الاسلاميات لان اريد افهم بظبط وجهة نظركم ومذكور في كتاب المقدس
بانتظار الاجابة

لقد بدأنا بالحوار المنطقي الذي أحبه و اتفاعل معه بشكل أفضل. هذا شيء تُحمدين عليه. إسألي و استمري في الأسئلة طالما السؤال ضمن الحوار المنطقي و من داخل الموضوع أو من داخل أجوبتي. أنا مستعدة أن أبقى معك حتى تقولي يكفي.

يعني نخلق الكون في خمسة ايام و في يوم السادس نخلق ادم الانسان طيب واليوم السابع شو وضعه بالموضوع لان كما تعلمين اسبوع 7 ايام ؟؟
سؤال حلو و سأتوسع قليلاً بالرد عليه من أجل الفائدة، و لو عندك استفسار يتعلق بالرد لا تتردي بالسؤال.
يقول الكتاب المقدس أن عمل الخَلق انتهى في اليوم السادس و اليوم السابع استراح الله فيه و قدسه، و جعله يوم راحة لشعبه إسرائيل.

سأشرح: كلمة استراح لا تعني أن الله تعب من عمل الخَلق و استراح فيه من التعب. هذا مفهوم خاطئ جداً لأن الله خلق كل شيء بكلمة منه، يقول "كن" فيكون. تصوري لو كان في استطاعتك أن تعملي جميع أعمال البيبت بكلمة "كن" للطبيخ فيتم تحضيره و طبخه، و للتنظيف فيصبح كل شيء نظيف، توصيل الأولاد الى المدرسة فيتم فوراً، هل هذا أمر يتعبك؟ طبعاً لا. كيف يمكن إذن أن نتهم الله الذي هو روح بأنه يتعب!!!!؟؟؟ حاشا!
إذن ما هو معنى كلمة استراح في اليوم السابع و لماذا قدسه الله.
دعينا أولاً نفهم كيف سُميت أيام الأسبوع. لقد كُتِبَت قصة الخلق (يعني سفر التكوين) في العهد القديم في اللغة العبرية. أسماء أيام الأسبوع في اللغة العبرية دُعيت بالترتيب الذي بدأت به. اليوم الأول دُعيَ الأحد (واحد) اليوم الثاني الإثنين، اليوم الثالث الثلاثاء، و هكذا حتى اليوم السابع الذي هو يوم السبت دُعي shabbat و قد تعربت الكلمة الى سبت. و كلمة سبت العبرية تعني التوقف عن العمل و الراحة، و لذلك هم يقدسونه و لا يعملون به,
الكتاب المقدس كله نسيج واحد مترابط من أول كلمة في العهد القديم الى آخر كلمة في العهد الجديد. و لا يمكن فهمه مجزأً لأنه يشرح نفسه بنفسه. كما أن العهد القديم يشير و يُلمح الى و يتنبأ عن العهد الجديد. لذلك ترى الكنيسة أن كلمة "استراح الله في اليوم السابع" تشير الى استراحة المسيح بجسده في القبر. بعد أن انهى عمله الخلاصي للبشر صُلِب و دفن في اليوم السادس (الجمعة) في نفس اليوم الذي خلق فيه الله الإنسان الأول آدم و استراح المسيح من أعمال الجسد في اليوم السابع ليقوم في يوم الأحد الذي هو اليوم الأول للخليقة و هكذا و بسبب قيامة المسيح من الموت أصبح اليوم الأول للخليقة هو اليوم الأول للحياة الأبدية التي يحصل عليها الإنسان بإيمانه بالمسيح الها و مخلصا له، صُلب و مات و قام في من الموت في اليوم الثالث. وهكذا سبق و قدس الله اليوم السابع.

لحظة قصدك ان الذكر والانثى في روح واحدة صح كدة يعني مش الجسد بمعنى لفظي صح
مفهومك صح يا وردة. و لهذا السبب لا يمكن أن يكون رجل روح واحدة مع أكثر من إمرأة.
لحظة يعني ادم نزل الى الارض لان اكل من شجرة ممنوعة طيب هو عاش في الارض كيف مات مافهمت ؟؟
سؤال حلو. الموت ليس من مشيئة الله. الله لم يخلق الإنسان ليموت بل خلقه ليكون معه و ينمو بالقداسة ليصبح مثل الله في قداسته. و لكن الله من محبته للإنسان أراده أن يكون حراً في مشيئته و اختياره لأنه لم يخلق الإنسان ليكون له عبداً بل ليكون له إبناً. الإنسان أساء استعمال هذه الحرية و سمح لنفسه أن يسمع كلام الحية (الشيطان ظهر بشكل حية) و يصدقه. عندما صدق كلام الشيطان سلم إرادته للشيطان فأصبح مثله خاطئ و عارف للشر لأن الشجرة الممنوعة كان اسمها "شجرة معرفة الخير و الشر" عندما أكل منها دخلت فيه معرفة الشر و الشر سبب فساد الجسد و الفكر و القلب فكان الموت هو النتيجة. سأعيد لك كلام الله له الذي ذكرتُه لك في مشاركتي السابقة:
3. وَامَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ فَقَالَ اللهُ: لا تَاكُلا مِنْهُ وَلا تَمَسَّاهُ لِئَلَّا تَمُوتَا». أنتبهي ... الله لم يقل لآدم أنه سيموت فوراُ، و إلا لأنقطع نسل آدم. سأكرر بسبب الخطية أصيح الجسد عرضة للأمراض و التعب و هذا يؤدي الى العجز ثم الموت. قبل الخطية كان الإنسان يعيش بدون تعب و لم يحتاج لحرث الأرض و لم تنبت الآرض حسكا و لا شوكاً. نفهم هذا من كلام الرب لآدم بعد الخطية :
18. وَشَوْكا وَحَسَكا تُنْبِتُ لَكَ وَتَاكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ.
19. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَاكُلُ خُبْزا حَتَّى تَعُودَ الَى الارْضِ الَّتِي اخِذْتَ مِنْهَا. لانَّكَ تُرَابٌ وَالَى تُرَابٍ تَعُودُ».


في النهاية مات آدم و جميع ذريته (نحن و من قبلنا و من بعدنا) أيضاً لأننا كنا كلنا في صلبه و ورثنا عنه نتيجة الخطية التي هي الموت. لذلك تجسد الرب الإله في المسيح يسوع لكي يموت و يغلب الموت عنا بقيامته لأنه بدون خطية مثلنا. و بقيامته منح القيامة لكل المؤمنين به.

أرجو أن أكون رديت على سؤالك. أسألي لو أي شيء عامض.

أكتفي بهذا القدر، و سأرد على أسئلتك الباقية في الجزء الثاني بإذن الله.
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
لقد بدأنا بالحوار المنطقي الذي أحبه و اتفاعل معه بشكل أفضل. هذا شيء تُحمدين عليه. إسألي و استمري في الأسئلة طالما السؤال ضمن الحوار المنطقي و من داخل الموضوع أو من داخل أجوبتي. أنا مستعدة أن أبقى معك حتى تقولي يكفي.
اوكي انا بسالكم كثيرا ربما اقتنع في المسيحية وادخلها في كامل الاقتناع ليس الغصب او اجباري بس الى الان لم اقتنع فيها لكن ربما تعمق في القراءة اقتنع فيها في يوم من الايام .
سؤال حلو و سأتوسع قليلاً بالرد عليه من أجل الفائدة، و لو عندك استفسار يتعلق بالرد لا تتردي بالسؤال.
يقول الكتاب المقدس أن عمل الخَلق انتهى في اليوم السادس و اليوم السابع استراح الله فيه و قدسه، و جعله يوم راحة لشعبه إسرائيل.

سأشرح: كلمة استراح لا تعني أن الله تعب من عمل الخَلق و استراح فيه من التعب. هذا مفهوم خاطئ جداً لأن الله خلق كل شيء بكلمة منه، يقول "كن" فيكون. تصوري لو كان في استطاعتك أن تعملي جميع أعمال البيبت بكلمة "كن" للطبيخ فيتم تحضيره و طبخه، و للتنظيف فيصبح كل شيء نظيف، توصيل الأولاد الى المدرسة فيتم فوراً، هل هذا أمر يتعبك؟ طبعاً لا. كيف يمكن إذن أن نتهم الله الذي هو روح بأنه يتعب!!!!؟؟؟ حاشا!
إذن ما هو معنى كلمة استراح في اليوم السابع و لماذا قدسه الله.
دعينا أولاً نفهم كيف سُميت أيام الأسبوع. لقد كُتِبَت قصة الخلق (يعني سفر التكوين) في العهد القديم في اللغة العبرية. أسماء أيام الأسبوع في اللغة العبرية دُعيت بالترتيب الذي بدأت به. اليوم الأول دُعيَ الأحد (واحد) اليوم الثاني الإثنين، اليوم الثالث الثلاثاء، و هكذا حتى اليوم السابع الذي هو يوم السبت دُعي shabbat و قد تعربت الكلمة الى سبت. و كلمة سبت العبرية تعني التوقف عن العمل و الراحة، و لذلك هم يقدسونه و لا يعملون به,
الكتاب المقدس كله نسيج واحد مترابط من أول كلمة في العهد القديم الى آخر كلمة في العهد الجديد. و لا يمكن فهمه مجزأً لأنه يشرح نفسه بنفسه. كما أن العهد القديم يشير و يُلمح الى و يتنبأ عن العهد الجديد. لذلك ترى الكنيسة أن كلمة "استراح الله في اليوم السابع" تشير الى استراحة المسيح بجسده في القبر. بعد أن انهى عمله الخلاصي للبشر صُلِب و دفن في اليوم السادس (الجمعة) في نفس اليوم الذي خلق فيه الله الإنسان الأول آدم و استراح المسيح من أعمال الجسد في اليوم السابع ليقوم في يوم الأحد الذي هو اليوم الأول للخليقة و هكذا و بسبب قيامة المسيح من الموت أصبح اليوم الأول للخليقة هو اليوم الأول للحياة الأبدية التي يحصل عليها الإنسان بإيمانه بالمسيح الها و مخلصا له، صُلب و مات و قام في من الموت في اليوم الثالث. وهكذا سبق و قدس الله اليوم السابع.
طيب سؤال صغير يعني يوم السبت عند اليهود المقدس صح طيب وعندكم الاحد صح طيب ليش انتم تقدسون الاحد بما اليوم الاول ؟
مفهومك صح يا وردة. و لهذا السبب لا يمكن أن يكون رجل روح واحدة مع أكثر من إمرأة.
فهمت السبب منع تعدد الزوجات في المسيحية .
سؤال حلو. الموت ليس من مشيئة الله. الله لم يخلق الإنسان ليموت بل خلقه ليكون معه و ينمو بالقداسة ليصبح مثل الله في قداسته. و لكن الله من محبته للإنسان أراده أن يكون حراً في مشيئته و اختياره لأنه لم يخلق الإنسان ليكون له عبداً بل ليكون له إبناً. الإنسان أساء استعمال هذه الحرية و سمح لنفسه أن يسمع كلام الحية (الشيطان ظهر بشكل حية) و يصدقه. عندما صدق كلام الشيطان سلم إرادته للشيطان فأصبح مثله خاطئ و عارف للشر لأن الشجرة الممنوعة كان اسمها "شجرة معرفة الخير و الشر" عندما أكل منها دخلت فيه معرفة الشر و الشر سبب فساد الجسد و الفكر و القلب فكان الموت هو النتيجة. سأعيد لك كلام الله له الذي ذكرتُه لك في مشاركتي السابقة:
3. وَامَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ فَقَالَ اللهُ: لا تَاكُلا مِنْهُ وَلا تَمَسَّاهُ لِئَلَّا تَمُوتَا». أنتبهي ... الله لم يقل لآدم أنه سيموت فوراُ، و إلا لأنقطع نسل آدم. سأكرر بسبب الخطية أصيح الجسد عرضة للأمراض و التعب و هذا يؤدي الى العجز ثم الموت. قبل الخطية كان الإنسان يعيش بدون تعب و لم يحتاج لحرث الأرض و لم تنبت الآرض حسكا و لا شوكاً. نفهم هذا من كلام الرب لآدم بعد الخطية :
18. وَشَوْكا وَحَسَكا تُنْبِتُ لَكَ وَتَاكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ.
19. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَاكُلُ خُبْزا حَتَّى تَعُودَ الَى الارْضِ الَّتِي اخِذْتَ مِنْهَا. لانَّكَ تُرَابٌ وَالَى تُرَابٍ تَعُودُ».


في النهاية مات آدم و جميع ذريته (نحن و من قبلنا و من بعدنا) أيضاً لأننا كنا كلنا في صلبه و ورثنا عنه نتيجة الخطية التي هي الموت. لذلك تجسد الرب الإله في المسيح يسوع لكي يموت و يغلب الموت عنا بقيامته لأنه بدون خطية مثلنا. و بقيامته منح القيامة لكل المؤمنين به.

سؤال اخر مهم وبسيط ؟
يعني تجسد المسيح وصلبه جعل الانسان لا يموت ؟؟
طيب الانسان يوميا يموت ممكن باي لحظة انتي تموتين كيف المسيح شال عنك الموت ؟؟
أرجو أن أكون رديت على سؤالك. أسألي لو أي شيء عامض.

أكتفي بهذا القدر، و سأرد على أسئلتك الباقية في الجزء الثاني بإذن الله.
اوكي سالت كم سؤال حسيت مش مفهوم لعقلي بسيط.
شكرا لكي ..
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
طيب سؤال صغير يعني يوم السبت عند اليهود المقدس صح طيب وعندكم الاحد صح طيب ليش انتم تقدسون الاحد بما اليوم الاول ؟

نقدس الأحد لأنه اليوم الذي قام فيه المسيح من الموت منتصراًِ عليه، و فتح لنا طريق العودة الى الرب بعد ما ترد جدنا الأول بسبب سقوطه من حال النعمة التي كان يعيشها.
اليوم الأول أصبح اليوم الأول للحياة الآتية بعد الموت لكل الذين يؤمنون بالمسيح. راجعي كلامي في مشاركتي السابقة. من أجل التسهيل عليك نسخته لك أدناه:

العهد القديم يشير و يُلمح الى و يتنبأ عن العهد الجديد. لذلك ترى الكنيسة أن كلمة "استراح الله في اليوم السابع" تشير الى استراحة المسيح بجسده في القبر. بعد أن انهى عمله الخلاصي للبشر صُلِب و دفن في اليوم السادس (الجمعة) في نفس اليوم الذي خلق فيه الله الإنسان الأول آدم و استراح المسيح من أعمال الجسد في اليوم السابع ليقوم في يوم الأحد الذي هو اليوم الأول للخليقة و هكذا و بسبب قيامة المسيح من الموت أصبح اليوم الأول للخليقة هو اليوم الأول للحياة الأبدية التي يحصل عليها الإنسان بإيمانه بالمسيح الها و مخلصا له، صُلب و مات و قام في من الموت في اليوم الثالث. وهكذا سبق و قدس الله اليوم السابع.

سؤال اخر مهم وبسيط ؟
يعني تجسد المسيح وصلبه جعل الانسان لا يموت ؟؟
طيب الانسان يوميا يموت ممكن باي لحظة انتي تموتين كيف المسيح شال عنك الموت ؟؟

الموت يا زهرة ليس موت الجسد فقط. موت الجسد مؤقت لأن جميع الأموات ستقوم يوم الديونة من أجل الحساب، إما حياة أبدية سعيدة مع المسيح أو حياة أبدية في العذاب - و هذا العذاب هو الموت الحقيقي.
كل الذين آمنوا و يؤمنون و سيؤمنون بالمسيح سيقومون و يعيشون الى الأبد في ملكوت الله السماوي.
الكتاب المقدس واضح في أقواله عن الحياة الأبدية المرتبطة بالإيمان بالمسيح:

اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللَّهِ».

المسيح قال:
اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ.

أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا

موت الجسد بالنسبة للمؤمن بالمسيح هو عبور من هذه الحياة الى الحياة مع المسيح.

سالت كم سؤال حسيت مش مفهوم لعقلي بسيط.

إسألي بقدر ما تحتاجين، ثم أكمل الرد على بقية أسئلتك السالفة.
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
نقدس الأحد لأنه اليوم الذي قام فيه المسيح من الموت منتصراًِ عليه، و فتح لنا طريق العودة الى الرب بعد ما ترد جدنا الأول بسبب سقوطه من حال النعمة التي كان يعيشها.
اليوم الأول أصبح اليوم الأول للحياة الآتية بعد الموت لكل الذين يؤمنون بالمسيح. راجعي كلامي في مشاركتي السابقة. من أجل التسهيل عليك نسخته لك أدناه:
فهمت يوم الأحد يوم المقدس في المسيحية والسبت في اليهودية والجمعة في الإسلام فهمت الان
الموت يا زهرة ليس موت الجسد فقط. موت الجسد مؤقت لأن جميع الأموات ستقوم يوم الديونة من أجل الحساب، إما حياة أبدية سعيدة مع المسيح أو حياة أبدية في العذاب - و هذا العذاب هو الموت الحقيقي.
كل الذين آمنوا و يؤمنون و سيؤمنون بالمسيح سيقومون و يعيشون الى الأبد في ملكوت الله السماوي.
الكتاب المقدس واضح في أقواله عن الحياة الأبدية المرتبطة بالإيمان بالمسيح:


اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللَّهِ».

المسيح قال:
اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ.


أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا

موت الجسد بالنسبة للمؤمن بالمسيح هو عبور من هذه الحياة الى الحياة مع المسيح.
شكرا على توضيح بس سؤال واحد لأ غير
بخصوص
أو حياة أبدية في العذاب - و هذا العذاب هو الموت الحقيقي.
هل المسلم الذي يؤمن في الله أو الاب دون اقانيم التوحيد المطلق في معتقد المسيحي ينضم إلى العذاب الابدي؟
ولا المسلم ماخصه في الموضوع ؟
مجرد سؤال
إسألي بقدر ما تحتاجين، ثم أكمل الرد على بقية أسئلتك السالفة.
شكرا كثيرا لكي ربما ادخل في حياتكم بس لازم اقتنع واعتنق عن قناعة
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
هل المسلم الذي يؤمن في الله أو الاب دون اقانيم التوحيد المطلق في معتقد المسيحي ينضم إلى العذاب الابدي؟

أرد عليك من الكتاب المقدس:
كلام المسيح:
«أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.».

يعقوب، أحد رسل المسيح الإثني عشر، قال:
أَنْتَ تُؤْمِنُ أَنَّ اللَّهَ وَاحِدٌ. حَسَناً تَفْعَلُ. وَالشَّيَاطِينُ يُؤْمِنُونَ وَيَقْشَعِرُّونَ!

الأقانيم هي الله. و كل مَنْ ينكر الأقانيم ينكر الله. و لا يوحد إله سوى الإله الخالق الذي أعلن عن ذاته في الكتاب المقدس أنه آب و إبن و روح قدس أي الأقانيم الثلاث. لو أنا آمنت بإله ونكرت أقانيمه يكون إيماني بإله آخر غير الإله الحقيقي.

للتوضيح يا وردة:

- الآب و ليس الأب. يعني بالمَدَّة (~) و ليس الهمزة (ء). كلمة الآب سريانية و تعني المصدر لأن الذات الإلهية هي مصدر كل شيء في العالم. كل ما يُرى و ما لا يُرى مصدرُه هذا الإله الذي لا إله غيره,
- هذا الآب له عقله و فكره و حكمته و كلمته. و هذا هو الإبن. "كُنْ" الذي خلق فيها الله هي كلمته = الإبن. الإبن لا تعني أن الله تزوج و خلف كما يُقال -عن إيماننا- إما زوراً أو جهلاً.
- الله ليس صمد و لا جماد بل هو حيٌّ. به تحيا كل المخلوقات و هذه الحياة هي الروح القدس.
هذه هي الأقانيم الثلاث.


ولا المسلم ماخصه في الموضوع ؟
ليش ما خصه؟ اليس هو أيضاً من ذرية آدم الذي أخطأ فسقط من حال النعمة و احتاج الى الخلاص؟ إلا إذا كان المسلم من ذرية غير ذرية آدم.
الكتاب المقدس يقول: الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ.

أنا لسه مكملة معك و كما وعدتك سابقاً سأرد على بقية أسئلتك الأولى بعد أن ننتهي من هذه الجزئية.

الرب معك 🙏
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
أرد عليك من الكتاب المقدس:
كلام المسيح:
«أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.».

يعقوب، أحد رسل المسيح الإثني عشر، قال:
أَنْتَ تُؤْمِنُ أَنَّ اللَّهَ وَاحِدٌ. حَسَناً تَفْعَلُ. وَالشَّيَاطِينُ يُؤْمِنُونَ وَيَقْشَعِرُّونَ!

الأقانيم هي الله. و كل مَنْ ينكر الأقانيم ينكر الله. و لا يوحد إله سوى الإله الخالق الذي أعلن عن ذاته في الكتاب المقدس أنه آب و إبن و روح قدس أي الأقانيم الثلاث. لو أنا آمنت بإله ونكرت أقانيمه يكون إيماني بإله آخر غير الإله الحقيقي.
ايوة يعني المسلم يؤمن في اله اخر غير الهكم
للتوضيح يا وردة:
- الآب و ليس الأب. يعني بالمَدَّة (~) و ليس الهمزة. كلمة الآب سريانية و تعني المصدر لأن الذات الإلهية هي مصدر كل شيء في العالم. كل ما يُرى و ما لا يُرى مصدرُه هذا الإله الذي لا إله غيره,
- هذا الآب له عقله و فكره و حكمته و كلمته. و هذا هو الإبن. "كُنْ" الذي خلق فيها الله هي كلمته = الإبن. الإبن لا تعني أن الله تزوج و خلف كما يُقال -عن إيماننا- إما زوراً أو جهلاً.
- الله ليس صمد و لا جماد بل هو حيٌّ. به تحيا كل المخلوقات و هذه الحياة هي الروح القدس.
هذه هي الأقانيم الثلاث.
شكرا على توضيح

ليش ما خصه؟ اليس هو أيضاً من ذرية آدم الذي أخطأ فسقط من حال النعمة و احتاج الى الخلاص؟ إلا إذا كان المسلم من ذرية غير ذرية آدم.
الكتاب المقدس يقول: الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ.
اوك بس المسلم يتكلم العكس تماما يقول أنتم في العذاب الأبدي طبعا كل الديانة أو الحياة تفهم الموضوع حسب معتقدتها
أنا لسه مكملة معك و كما وعدتك سابقاً سأرد على بقية أسئلتك الأولى بعد أن ننتهي من هذه الجزئية.

الرب معك 🙏
اوك شكرا لك على توضيح فهمت لازم الإنسان حسب معتقد المسيحي ان يؤمن في اقانيم الثالوث اوك وصلت فكرة
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
ايوة يعني المسلم يؤمن في اله اخر غير الهكم
إله غير الإله الحقيقي الخالق.

فهمت لازم الإنسان حسب معتقد المسيحي ان يؤمن في اقانيم الثالوث
للتأكيد و التوضيح، هذا المعتقد المسيحي هو ما كشفه الله لنا في عهديه القديم و الجديد و ما علمنا إياه كتابه المقدس على لسان المسيح و رسل المسيح الذين عاشوا معه.
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
إله غير الإله الحقيقي الخالق.
بس المسلمين يقولون انكم تعبدون غير اله الحقيقي الخالق وان هم يعبدون الذي خلق المسيح أو يسوع او عيسى كما نسميه يعني كل حياة تقول اله عن حياة الأخرى العكس الحياة اقصد الديانة يعني المسلم يؤمن في اله الخالق دون اقانيم فقط لهيك كل الديانة لها معتقدات مختلفة
للتأكيد و التوضيح، هذا المعتقد المسيحي هو ما كشفه الله لنا في عهديه القديم و الجديد و ما علمنا إياه كتابه المقدس على لسان المسيح و رسل المسيح الذين عاشوا معه.
اوك شكرا على توضيح
بحاول اقارن بين ديانتين وبدرس دينكم دراسة بتعمق ربما عقلي يستوعب حياتكم أو دينكم لا تفرق
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
كما وعدتك، أعود الآن لتكملة أسئلتك السابقة التي لم أرد عليها.

الشيطان تقصدين ابليس ؟؟
نعم الشيطان و ابليس نفس الشيء.
أصل الكلمة في اللغة العبرية śāṭān التي تحولت في العربي الى شيطان.
أما في اللغة اليونانية فالكلمة ديابولس Diabolos التي تحولت في العربية الى ابليس.
للتأكيد الشيطان و ابليس اسمان لنفس المخلوق.
معنى الكلمة -شيطان أو ابليس، المُقاوم الذي يقام عمل الخير، و هو لذلك عدو الإنسان.


طيب هو كان من ملائكة في السابق ولا لا ؟؟

بكل تأكيد الرب الخالق هذا الكون لم يخلق الشيطان لأنه إله صالح، كما يصفه الكتاب المقدس و قدوس كما قال عنه المسيح. الإله الصالح و القدوس لا يخلق الشرير.
الشيطان كان من رؤساء الملائلة الذي تكبر عل الله فطرده الله الى الظلمة مع كل الملائكة الذين تبعوه في تمرده و تكبره.


طيب الحية تقصدي حيوان ولا كيف يعني مافهمت ؟؟
الشيطان تقمص في الحية,

طيب يعني تقصدين ان الله لم يسامح ادم ولم يغفر له ؟؟
الموضوع ليس موضوع مسامحة. الله القدوس و الكلي القداسة لا يجاوره و لا يعيش معه الشرير. كما قلت لك أعلاه أن الشيطان الذي كان ملاكاً تم ترده يوم أصبح شريراُ. و هكذا الإنسان/آدم سمع للشيطان و عرف الشر منه فلم يعد صالحا ليعيش مع الله القدوس.

الله طرد الملاك و لم و لن يسامحه أبداً لأنه روح و الخطية/الشر جاء من داخله و ليس بإيعاز خارجي كما حصل مع آدم الذي أخطأ بغواية الشيطان.لذلك ستره الله بجلد الحيوان بعد أن اكتشف أنه عريان، و قبل أن يطرده وعده بأنه سيخلصه و أن الخلاص سيكون عن طريق حواء... المسيح هو مخلص العالم الذي جاء عن طريق حواء/مريم العذراء. أعيدي قراءة القصة التي كتبتها لك في أول رد. من أجل التسهيل إضغطي هنــــا.

و لذلك يقول المسيح أن جهنم أُعدت للشيطان وليس للإنسان:
اذْهَبُوا عَنِّي يَا مَلاَعِينُ إِلَى النَّارِ الأَبَدِيَّةِ الْمُعَدَّةِ لِإِبْلِيسَ وَمَلاَئِكَتِهِ. و طبعاً لكل الناس الذي يأخذون الشيطان إلها لهم.........واضح ؟؟؟

سأعطيك مثلاً بكلمات بسيطة عن ماذا حدث لآدم بعد أن سمع كلام الشيطان، ولماذا طرد و كيف أراد الله المُحب للبشر أن يخلصه.

لو أنت كنت تعيشين في بيت الملك و مرتدية اللباس الملوكي (اللباس الملوكي هنا يمثل النفس البشرية) الذي يجب أن يبقى نقياً لكي تبقين مع الملك (يعني تبقى النفس البشرية طاهرة من غير شر) و تعيشين معه الى الأبد بدون موت، و إلا تطردين الى الخارج و تموتين انت و زريتك. ماذا يحصل لو اتسخت الثياب الملوكية و أنت لا تملكين أن تفعلي شيئا لتعيد لها نقاءها؟ ستبقين خارج المملكة الى أن يأتي الملك بخطة لخلاصك و يعيدك الى مملكته لتعيشين معه الى الأبد. هذه الخطة هي أن يأتي الملك اليك بنفسه فيرتدي لباسك الملوثة (كما ارتدى المسيح جسدنا الخاطئ - يعني صار إنسانا مثلناو لكنه لم يخطئ ) فيصبح لباسك نقيي لأن هذا الملك نقي و قدوس و كل ما يملسه يصير مقدس مثله.

لقد قال أباؤنا القديسون أن الله أخذ ما لنا لكي يعطينا ما له.
معنى هذا الكلام أن الله أخذ طبيعة جسدنا لكي يعطينا طبيعته القدوسة فننمو و نكبر في القداسة,


طيب سؤال اخر حواء هي من اغرت ادم يعني النساء هم الشر بالدنيا ؟؟

النساء ليسم الشر بالدنيا. الكتاب المقدس لم يقل هذا الكلام البتة. و الدليل على ذلك أن الخلاص تم عن طريق إمرأة طاهرة و هي مريم العذراء التي قالت نعم لمشيئة الرب و منها تجسد المسيح الإله. اليك القصة من الكتاب المقدس، أنتبهي الى الكلمات باللون الاخضر في السطر الأخير لأنها تظهر طاعة العذراء مريم لمشيئة الله:
لقد تم حمل العذراء فوراً عندما قالت كلامها باللون الأخضر فوق.

اظن أني رديت على جميع أسئلتك السابقة. لا تترددي بالاسئلة حول أجوبتي.
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
بس المسلمين يقولون انكم تعبدون غير اله الحقيقي الخالق وان هم يعبدون الذي خلق المسيح أو يسوع
طبعاُ سيقولون هذا الكلام لأنهم لو قبلوا ما نقول لا يعود للإسلام لزمة.
عندي رد أطول بكثير من هذا و لكن أكتفيت بالملخص. يمكن بعض من كلامي في الأسفل يفسر القليل من الكثير الذي اورد قوله، لذلك أرجوكِ أن تقرائي بتأني و تمعن.

لهيك كل الديانة لها معتقدات مختلفة
كثرة الديانات لا تعني صحتها بل دلالة على أنها من صنع البشر. أصلا مفيش شيء اسمه ديانة أو ديانات. المسيح لم يقل لنا أن الدين عن الله هو المسيحية و كأن الله يحتاج الى دين. الله يريد من الإنسان الذي خلقه أن يعرفه حق المعرفة و يكون له و يعيش حياته به و معه .
سأفهمك.

بعد سقوط آدم و حواء و خروجهم من حضرة الرب لم ينسوه و بقوا على عبادته و عبادتهم له لم يكن اسمها ديناً. بدأ نسلهم بالتكاثر، و الخطية بالتكاثر أيضاُ لأن طبيعتهم أصبحت ميالة للشر بسبب سماعهم لكلمة
الشيطان الكذاب و القتال للناس.
أول خطية قتل حصلت على الأرض كانت بين أول ولدين لآدم و حواء و هما قايين البكر و هابيل الثاني قَايِينَ قَامَ عَلَى هَابِيلَ اخِيهِ وَقَتَلَهُ. لأنه غار من أخيه بسبب أن الرب قبل تقدمة هابيل و لم يقبل تقدمة قايين.

تصوري ماذا حصل مع مرور الزمن و الأجيال الكثيرة الذي تعاقبت بعد انفصال الإنسان عن الله. قلة قليلة من الناس هم الذين لم ينسوا الله الخالق و بقوا على عبادتهم له. هؤلاء كانوا يعيشون مع الله في الإيمان فدعاهم الله شعبه المختار و لم يطلق على عبادتم اسم دين كذا أو كذا. تكلم الله مع شعبه المختار من خلال الأنبياء لالوف السنين. وَعَدَهُم من خلال الأنبياء أنه يبقى معهم طالما هم بقوا معه، و هذه هي الحياة مع الله. و من خلال الأنبياء أخبرهم عن مجيء المسيح الذي سيكون المخلص للبشر الذي سيولد من عذراء بتول.
بدأت وُعُود الله بالخلاص مع آدم، ثم نوح، و ابراهيم و موسى و داود.

بقية الناس الذين لم يعودوا يذكرون الإله الحقيقي صنعو لأنفسهم آلهة من حجارة و خشب و حتى من النجوم و الأقمار و الشمس، و هكذا عبدوا الأوثان وهم لا يدرون.

عندما آن الأوان وفقاً لتوقيت الرب حقق وعده بإرسال المخلص فتجسد كلمته (ابنه) من مريم العذراء.
بمجيئ المسيح المُخلص الله الذي خلق الكون لم يتغير و لم يتبدل بل بقى هو هو، يعني الله بقي كما هو و نحن بقينا كما كنا في علاقة مع الله و ليس في دين جديد.
المسيح لم يتجسد ليعمل دينا جديدا بل ليعطينا حياة جديدة أفضل كما قال في الكتاب المقدس. من خلال المسيح عرِفنا عن الله غير المنظور و عن طبيعته أكثر بكثير مما عرفه البشر من جميع الأنبياء الذي جاءوا قبل المسيح و السب أنه هو كلمته الذي معه منذ الأزل و الى الأزل. اليك ما يقوله الكتاب المقدس عن كلمة الله:

المسيح هو الطريق الحق و الحياة. و المسيحية ليست ديناُ بل هي نسبة المسيح. كأن تقولين أنك سورية لأنك منسوبة الى سوريا في ولادتك. نحن منسوبين الى المسيح في ولادتنا الجديدة به. أرجو أن يكون كلامي واضح.

الشيطان، يا بنتي، هو وراء الديانا من عبادات الأوثان الكثيرة. و لأنه يكره الصليب الذي كسر شوكته أراد أن ينكر صلب المسيح و موته و بالتالي قيامته من الموت. لماذا؟؟؟؟؟ لكي يُهلك كل الناس الذين يصدقون كلامه فينكرون المسيح و لا يخلصون. هكذا فعل مع آدم و حواء يوم كذب كلام الله و قال لهما أنهما لن يموتا لو أكلوا من ثمر شجرة معرفة الخير و الشير. لقد كذب أيضا كلام الله في الكتاب المقدس و عمله الخلاصي على الصليب لأنه عدو الإنسان. المسيح قال عن الشيطان:
ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌّ. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ لأَنَّهُ كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ.

بالصليب و على الصليب تم الفداء و خلاص كل الذين يقبلون المسيح، بدون أي تمييز. الخلاص مجاني لكل البشر الراغبين به. لم نتعب به و لا فضل لنا فيه بل هو محبة الله للإنسان، تماماُ مثلَ قصة الملك التشبيهية التي ذكرتها في ردي السابق.

المسيح اخذ جسدنا الخاطئ و مات بالجسد و لكن الموت لم يقوَ عليه لأنه لم يعرف الخطية. الموت هو نتيجة الخطية أو ثمرتها، و لهذا لم يكن للشيطان سلطان على المسيح فقام المسيح من الموت في اليوم الثالث وبقيامته أعطى لنا الحياة الأبدية.

ملخص:
الحياة مع الله هي بالمسيح و لا تحتاج الى دين من صنع البشر.
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
اوك شكرا على توضيح
بحاول اقارن بين ديانتين وبدرس دينكم دراسة بتعمق ربما عقلي يستوعب حياتكم أو دينكم لا تفرق

معرفة المسيح لا تأتي من الدراسة فقط بل منه مباشرة. كل الذين كانوا في حيرة من إيمانهم عرفوا المسيح يوم طلبوا من الله بكل إخلاص أت يظهر لهم الحقيقة.
لا نقدر أن نضحك على الله بطلبتنا. علينا أن نطلب منه بثقة و بصدق و بدون شك لانه فاحص القلوب والأفكار.
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
كما وعدتك، أعود الآن لتكملة أسئلتك السابقة التي لم أرد عليها.
اوكي
نعم الشيطان و ابليس نفس الشيء.
أصل الكلمة في اللغة العبرية śāṭān التي تحولت في العربي الى شيطان.
أما في اللغة اليونانية فالكلمة ديابولس Diabolos التي تحولت في العربية الى ابليس.
للتأكيد الشيطان و ابليس اسمان لنفس المخلوق.
معنى الكلمة -شيطان أو ابليس، المُقاوم الذي يقام عمل الخير، و هو لذلك عدو الإنسان.
شكرا على توضيح بس سؤال صغير الشيطان او ابليس مخلوق من النار ولا لا بمعتقد المسيحي ؟
بكل تأكيد الرب الخالق هذا الكون لم يخلق الشيطان لأنه إله صالح، كما يصفه الكتاب المقدس و قدوس كما قال عنه المسيح. الإله الصالح و القدوس لا يخلق الشرير.
الشيطان كان من رؤساء الملائلة الذي تكبر عل الله فطرده الله الى الظلمة مع كل الملائكة الذين تبعوه في تمرده و تكبره.
شكرا على توضيح

الشيطان تقمص في الحية,


الموضوع ليس موضوع مسامحة. الله القدوس و الكلي القداسة لا يجاوره و لا يعيش معه الشرير. كما قلت لك أعلاه أن الشيطان الذي كان ملاكاً تم ترده يوم أصبح شريراُ. و هكذا الإنسان/آدم سمع للشيطان و عرف الشر منه فلم يعد صالحا ليعيش مع الله القدوس.


الله طرد الملاك و لم و لن يسامحه أبداً لأنه روح و الخطية/الشر جاء من داخله و ليس بإيعاز خارجي كما حصل مع آدم الذي أخطأ بغواية الشيطان.لذلك ستره الله بجلد الحيوان بعد أن اكتشف أنه عريان، و قبل أن يطرده وعده بأنه سيخلصه و أن الخلاص سيكون عن طريق حواء... المسيح هو مخلص العالم الذي جاء عن طريق حواء/مريم العذراء. أعيدي قراءة القصة التي كتبتها لك في أول رد. من أجل التسهيل إضغطي هنــــا.
شكرا على توضيح
و لذلك يقول المسيح أن جهنم أُعدت للشيطان وليس للإنسان: اذْهَبُوا عَنِّي يَا مَلاَعِينُ إِلَى النَّارِ الأَبَدِيَّةِ الْمُعَدَّةِ لِإِبْلِيسَ وَمَلاَئِكَتِهِ. و طبعاً لكل الناس الذي يأخذون الشيطان إلها لهم.........واضح ؟؟؟
نعم وضحت الموضوع
سأعطيك مثلاً بكلمات بسيطة عن ماذا حدث لآدم بعد أن سمع كلام الشيطان، ولماذا طرد و كيف أراد الله المُحب للبشر أن يخلصه.

لو أنت كنت تعيشين في بيت الملك و مرتدية اللباس الملوكي (اللباس الملوكي هنا يمثل النفس البشرية) الذي يجب أن يبقى نقياً لكي تبقين مع الملك (يعني تبقى النفس البشرية طاهرة من غير شر) و تعيشين معه الى الأبد بدون موت، و إلا تطردين الى الخارج و تموتين انت و زريتك. ماذا يحصل لو اتسخت الثياب الملوكية و أنت لا تملكين أن تفعلي شيئا لتعيد لها نقاءها؟ ستبقين خارج المملكة الى أن يأتي الملك بخطة لخلاصك و يعيدك الى مملكته لتعيشين معه الى الأبد. هذه الخطة هي أن يأتي الملك اليك بنفسه فيرتدي لباسك الملوثة (كما ارتدى المسيح جسدنا الخاطئ - يعني صار إنسانا مثلناو لكنه لم يخطئ ) فيصبح لباسك نقيي لأن هذا الملك نقي و قدوس و كل ما يملسه يصير مقدس مثله.

لقد قال أباؤنا القديسون أن الله أخذ ما لنا لكي يعطينا ما له.
معنى هذا الكلام أن الله أخذ طبيعة جسدنا لكي يعطينا طبيعته القدوسة فننمو و نكبر في القداسة,



النساء ليسم الشر بالدنيا. الكتاب المقدس لم يقل هذا الكلام البتة. و الدليل على ذلك أن الخلاص تم عن طريق إمرأة طاهرة و هي مريم العذراء التي قالت نعم لمشيئة الرب و منها تجسد المسيح الإله. اليك القصة من الكتاب المقدس، أنتبهي الى الكلمات باللون الاخضر في السطر الأخير لأنها تظهر طاعة العذراء مريم لمشيئة الله:

تقريبا نفس قصة مذكورة في الاسلام المهم شكرا على توضيح اكثر
لقد تم حمل العذراء فوراً عندما قالت كلامها باللون الأخضر فوق.

اظن أني رديت على جميع أسئلتك السابقة. لا تترددي بالاسئلة حول أجوبتي.
شكرا على توضيح بس سؤال واحد فقط سالته خلال الاجوبة عن الشيطان
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
طبعاُ سيقولون هذا الكلام لأنهم لو قبلوا ما نقول لا يعود للإسلام لزمة.
قلت لكي كل الحياة( الديانة ) لها معتقدات تختلف عن الاخر
عندي رد أطول بكثير من هذا و لكن أكتفيت بالملخص. يمكن بعض من كلامي في الأسفل يفسر القليل من الكثير الذي اورد قوله، لذلك أرجوكِ أن تقرائي بتأني و تمعن.

حاضر
كثرة الديانات لا تعني صحتها بل دلالة على أنها من صنع البشر.
مابعرف يمكن بس عنا في الاسلام معترف في ثلاث ديانات فقط هم المسيحية واليهودية و الصائبية لا غير اما باقي الاديان مثل الهندوس و البوذية وغيرهم مش مذكورين عنا مابعرف يمكن من صنع البشر عموما شكرا على توضيح
أصلا مفيش شيء اسمه ديانة أو ديانات. المسيح لم يقل لنا أن الدين عن الله هو المسيحية و كأن الله يحتاج الى دين. الله يريد من الإنسان الذي خلقه أن يعرفه حق المعرفة و يكون له و يعيش حياته به و معه .
اوكي شكرا على توضيح
سأفهمك.

بعد سقوط آدم و حواء و خروجهم من حضرة الرب لم ينسوه و بقوا على عبادته و عبادتهم له لم يكن اسمها ديناً. بدأ نسلهم بالتكاثر، و الخطية بالتكاثر أيضاُ لأن طبيعتهم أصبحت ميالة للشر بسبب سماعهم لكلمة
الشيطان الكذاب و القتال للناس.
أول خطية قتل حصلت على الأرض كانت بين أول ولدين لآدم و حواء و هما قايين البكر و هابيل الثاني قَايِينَ قَامَ عَلَى هَابِيلَ اخِيهِ وَقَتَلَهُ. لأنه غار من أخيه بسبب أن الرب قبل تقدمة هابيل و لم يقبل تقدمة قايين.
هي قصة تقريبا بعرفها قابيل أو قابين وهابيل نكمل
تصوري ماذا حصل مع مرور الزمن و الأجيال الكثيرة الذي تعاقبت بعد انفصال الإنسان عن الله. قلة قليلة من الناس هم الذين لم ينسوا الله الخالق و بقوا على عبادتهم له. هؤلاء كانوا يعيشون مع الله في الإيمان فدعاهم الله شعبه المختار و لم يطلق على عبادتم اسم دين كذا أو كذا. تكلم الله مع شعبه المختار من خلال الأنبياء لالوف السنين. وَعَدَهُم من خلال الأنبياء أنه يبقى معهم طالما هم بقوا معه، و هذه هي الحياة مع الله. و من خلال الأنبياء أخبرهم عن مجيء المسيح الذي سيكون المخلص للبشر الذي سيولد من عذراء بتول.
بدأت وُعُود الله بالخلاص مع آدم، ثم نوح، و ابراهيم و موسى و داود.

بقية الناس الذين لم يعودوا يذكرون الإله الحقيقي صنعو لأنفسهم آلهة من حجارة و خشب و حتى من النجوم و الأقمار و الشمس، و هكذا عبدوا الأوثان وهم لا يدرون.
تمام لكن بس كلمة صغيرة الاسلام لا يعبد الاصنام والاوثان انما يعبد الخالق فقط نكمل
عندما آن الأوان وفقاً لتوقيت الرب حقق وعده بإرسال المخلص فتجسد كلمته (ابنه) من مريم العذراء.
بمجيئ المسيح المُخلص الله الذي خلق الكون لم يتغير و لم يتبدل بل بقى هو هو، يعني الله بقي كما هو و نحن بقينا كما كنا في علاقة مع الله و ليس في دين جديد.
المسيح لم يتجسد ليعمل دينا جديدا بل ليعطينا حياة جديدة أفضل كما قال في الكتاب المقدس. من خلال المسيح عرِفنا عن الله غير المنظور و عن طبيعته أكثر بكثير مما عرفه البشر من جميع الأنبياء الذي جاءوا قبل المسيح و السب أنه هو كلمته الذي معه منذ الأزل و الى الأزل. اليك ما يقوله الكتاب المقدس عن كلمة الله:

المسيح هو الطريق الحق و الحياة. و المسيحية ليست ديناُ بل هي نسبة المسيح. كأن تقولين أنك سورية لأنك منسوبة الى سوريا في ولادتك. نحن منسوبين الى المسيح في ولادتنا الجديدة به. أرجو أن يكون كلامي واضح.

شكرا على توضيح بس نحن في الإسلام متوعدين نقول الدين لهيك لبين اقتنع في حياتكم رح تسمعين اقول ديانة لبين اقتنع واعتنقها
الشيطان، يا بنتي، هو وراء الديانا من عبادات الأوثان الكثيرة. و لأنه يكره الصليب الذي كسر شوكته أراد أن ينكر صلب المسيح و موته و بالتالي قيامته من الموت. لماذا؟؟؟؟؟ لكي يُهلك كل الناس الذين يصدقون كلامه فينكرون المسيح و لا يخلصون. هكذا فعل مع آدم و حواء يوم كذب كلام الله و قال لهما أنهما لن يموتا لو أكلوا من ثمر شجرة معرفة الخير و الشير. لقد كذب أيضا كلام الله في الكتاب المقدس و عمله الخلاصي على الصليب لأنه عدو الإنسان. المسيح قال عن الشيطان: ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌّ. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ لأَنَّهُ كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ.

بالصليب و على الصليب تم الفداء و خلاص كل الذين يقبلون المسيح، بدون أي تمييز. الخلاص مجاني لكل البشر الراغبين به. لم نتعب به و لا فضل لنا فيه بل هو محبة الله للإنسان، تماماُ مثلَ قصة الملك التشبيهية التي ذكرتها في ردي السابق.

المسيح اخذ جسدنا الخاطئ و مات بالجسد و لكن الموت لم يقوَ عليه لأنه لم يعرف الخطية. الموت هو نتيجة الخطية أو ثمرتها، و لهذا لم يكن للشيطان سلطان على المسيح فقام المسيح من الموت في اليوم الثالث وبقيامته أعطى لنا الحياة الأبدية.

شكرا على توضيح

ملخص:
الحياة مع الله هي بالمسيح و لا تحتاج الى دين من صنع البشر.
اوك شكرا على توضيح
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
معرفة المسيح لا تأتي من الدراسة فقط بل منه مباشرة.
اوكي بس انا اعتبر الجديدة في حياتكم لاني مسلمة الاصل لذلك لازم ادرس المسيحية بشكل اعمق وأكثر لحتى اقدر اعتنقها لازم اقتنع فيها طبعا قناعة تجي من كثر القراءة وايضا من القلب
كل الذين كانوا في حيرة من إيمانهم عرفوا المسيح يوم طلبوا من الله بكل إخلاص أت يظهر لهم الحقيقة.
لا نقدر أن نضحك على الله بطلبتنا. علينا أن نطلب منه بثقة و بصدق و بدون شك لانه فاحص القلوب والأفكار.
انا هكذا اعمل اطلب منه ان اذا المسيحية الحق يقنعني فيها قبل الموت وان الإسلام الحق اضل كما انا يعني انا الان في الرحلة يا بضل كما انا يا بعتنق المسيحية انا بطلب من الله هو يرشدني الحق بطريقته وانا الى الان مش مقتنعة في المسيحية بس بحاول اقنع نفسي الله يقدرني ويختار الخير
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,622
مستوى التفاعل
3,532
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
شكرا على توضيح بس سؤال صغير الشيطان او ابليس مخلوق من النار ولا لا بمعتقد المسيحي ؟
هو مخلوق روحي لا جسد له، و هذا ليس معتقد مسيحي بل حقيقة لا جدل فيها.

تقريبا نفس قصة مذكورة في الاسلام المهم شكرا على توضيح اكثر
لا يوجد أي شبه أو تقارب بين القصتين، بل هما مختلفتان بكل شيء.

مابعرف يمكن بس عنا في الاسلام معترف في ثلاث ديانات فقط هم المسيحية واليهودية و الصائبية لا غير اما باقي الاديان مثل الهندوس و البوذية وغيرهم مش مذكورين عنا مابعرف يمكن من صنع البشر عموما شكرا على توضيح
الرد على الكلام في اللون الأحمر: لأن محمد لم يكن يعرف عن تلك الديانات.




شكرا على توضيح بس سؤال واحد فقط سالته خلال الاجوبة عن الشيطان
يا ريت تقوليلي ما هو السؤال لكي أرد عليك.

اوكي بس انا اعتبر الجديدة في حياتكم لاني مسلمة الاصل لذلك لازم ادرس المسيحية بشكل اعمق وأكثر لحتى اقدر اعتنقها لازم اقتنع فيها طبعا قناعة تجي من كثر القراءة وايضا من القلب
رد على الكلام في اللون الأحمر. أهنئك! هذا هو الكلام الصحيح.

انا هكذا اعمل اطلب منه ان اذا المسيحية الحق يقنعني فيها قبل الموت وان الإسلام الحق اضل كما انا يعني انا الان في الرحلة يا بضل كما انا يا بعتنق المسيحية انا بطلب من الله هو يرشدني الحق بطريقته وانا الى الان مش مقتنعة في المسيحية بس بحاول اقنع نفسي الله يقدرني ويختار الخير
صدقيني يا غالية لو أنت صادقة من كل قلبك (وهذا لا يعني أني اكذبك) الله سيظهر لك الحق. و لكن سيحصل ذلك حسب الوقت المناسب لك لأنه يعرف سرائر قلوبنا و أفكارنا و ظروفنا ومدى استعدادنا.

الرب معك!
 
إنضم
29 أغسطس 2023
المشاركات
493
مستوى التفاعل
81
النقاط
28
الإقامة
سوريا حلب
هو مخلوق روحي لا جسد له، و هذا ليس معتقد مسيحي بل حقيقة لا جدل فيها.
هذا معتقد المسيحي لان في المعتقد الاسلامي هو مخلوق من النار وفي ايات القرآنية تثبت ذلك لذلك هي في عليها جدل بسبب اختلاف المعتقدات
لا يوجد أي شبه أو تقارب بين القصتين، بل هما مختلفتان بكل شيء.
مثل مابدك بس انا بعرف قصة بالاسلام
الرد على الكلام في اللون الأحمر: لأن محمد لم يكن يعرف عن تلك الديانات.
شو دخل محمد بالموضوع لان القران كتبه الله ليس محمد نكمل
يا ريت تقوليلي ما هو السؤال لكي أرد عليك.
خلاص رديتي علي شكرا لكي

رد على الكلام في اللون الأحمر. أهنئك! هذا هو الكلام الصحيح.


صدقيني يا غالية لو أنت صادقة من كل قلبك (وهذا لا يعني أني اكذبك) الله سيظهر لك الحق. و لكن سيحصل ذلك حسب الوقت المناسب لك لأنه يعرف سرائر قلوبنا و أفكارنا و ظروفنا ومدى استعدادنا.

الرب معك!
تمام شكرا لكي على مساعدة
خلينا في المسيحية بعيد عن اسلامي لكي اقدر افهمكم أكثر
 
أعلى