الصفحة الرئيسية

آخر المشاركات

المواضيع الجديدة للصفحة الرئيسية

تامل اليوم الجمعة

مزمور الخامس والاربعون
قلبي يفيض بكلام طيب ولساني كقلم كاتب ماهر حين أنشد للملك أبياتي أنت أبهى من بني البشر والنعمة انسكبت على شفتيك فباركك الله إلى الأبد تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار في جلالك وبهائك واركب إلى النصر في زينة مقدسة دفاعا عن الحق والعدل فتربح يمينك المعارك سهامك المسنونة أيها الملك تخترق قلوب أعدائك والشعوب تحتك يسقطون عرشك الإلهي يبقى إلى الأبد وصولجان الاستقامة صولجان ملكك تحب الحق وتكره الشر لذلك مسحك الله ملكا بزيت الابتهاج دون رفاقك عبير المر واللبان في ثيابك وفي قصور العاج تطربك الأوتار الملكة بنت الملوك عن يمينك وقفت في وقار بذهب أوفير اسمعي يا ابنتي أنظري وأميلي أذنك إنسي شعبك وبيت أبيك فيشتهي الملك جمالك هو سيدك فاسجدي له بنت صور أغنى مدن الأرض تستعطف بالهدايا وجهك المجد لبنت الملك في خدرها فمن نسيج الذهب ملابسها بثوب مطرز تزف إلى الملك وتتبعها العذارى وصيفاتها وهن يقدمنها إليه يزففنها بفرح وابتهاج ويدخلنها قصره الملكي عرش آبائك يكون لبنيك تقيمهم رؤساء في كل الأرض سأذكر اسمك جيلا بعد جيل فتحمدك الشعوب مدى الدهر
سفر التكوين الفصل الرابع والعشرون
وأجاب لابان وبتوئيل من عند الرب صدر الأمر فلا نقدر أن نقول فيه شرا أو خيرا هذه رفقة أمامك خذها واذهب فتكون زوجة لابن سيدك كما قال الرب فلما سمع خادم إبراهيم كلامهم سجد للرب إلى الأرض وأخرج حلى من فضة وذهب وثيابا فأهداها إلى رفقة وأهدى تحفا ثمينة إلى أخيها وأمها وبعدما أكل الرجل والذين معه وشربوا باتوا ليلتهم وقاموا صباحا فقال الرجل دعوني أرجع إلى سيدي فقال أخو رفقة وأمها تبقى الفتاة عندنا أياما ولو عشرة وبعد ذلك تمضي فقال لهم لا تؤخروني والرب سهل طريقي دعوني أرجع إلى سيدي فقالوا ندعو الفتاة ونسألها ماذا تقول فدعوا رفقة وقالوا لها هل تذهبين مع هذا الرجل؟قالت أذهب فصرفوا رفقة أختهم ومرضعتها وخادم إبراهيم ورجاله وباركوا رفقة وقالوا لها أنت أختنا كوني أما لألوف مؤلفة وليرث نسلك مدن أعدائه قامت رفقة وجواريها فركبن الجمال وتبعن الرجل وأخذ الرجل رفقة ومضى أمين
رسالة كولوسي الفصل الاول
هو صورة الله الذي لا يرى وبكر الخلائق كلها به خلق الله كل شيء في السماوات وفي الأرض ما يرى وما لا يرى أأصحاب عرش كانوا أم سيادة أم رئاسة أم سلطان به وله خلق الله كل شيء كان قبل كل شيء وفيه يتكون كل شيء هو رأس الجسد أي رأس الكنيسة وهو البدء وبكر من قام من بين الأموات لتكون له الأولية في كل شيء لأن الله شاء أن يحل فيه الملء كله وأن يصالح به كل شيء في الأرض كما في السماوات فبدمه على الصليب حقق السلام امين
بشارة لوقا الفصل الاول
فقالت مريم تعظم نفسي الرب وتبتهـج روحي بالله مخلصي لأنه نظر إلي أنا خادمته الوضيعة جميع الأجيال ستهنئني لأن القدير صنع لي عظائم قدوس اسمه ورحمته من جيل إلى جيل للذين يخافونه أمين

البابا فرنسيس يواصل تعليمه حول التمييز ويشدد على أهمية البقاء متنبهين أيضا للمرحلة التي تلي اتخاذ القرار

articles_image120221207123749byJh.jpg



عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في قاعة بولس السادس في الفاتيكان وتابع خلالها سلسلة تعاليمه حول التمييز.
استهل قداسة البابا فرنسيس مقابلته العامة مع المؤمنين قائلا من الأهمية بمكان خلال مسيرة التمييز أن نبقى متنبهين أيضا للمرحلة التي تلي مباشرة اتخاذ القرار ذلك لإدراك العلامات التي تؤكده أو تدحضه. وذكّر بأن الوقت هو معيار أساسي للتعرف على صوت الله وسط العديد من الأصوات الأخرى. وأشار إلى أن من بين العلامات المميزة للروح الصالح هي كونه يحمل سلامًا يدوم مع الوقت. سلام يمنح تناغما ووحدة وحماسا. فعلى سبيل المثال، إذا قررتُ تخصيص نصف ساعة إضافية للصلاة، ولاحظت من ثم أنني أعيش اللحظات الأخرى من اليوم بشكل أفضل، فإنني أكون أكثر هدوءا وأقل قلقًا، وأقوم بعملي بعناية أكبر... هذه كلها علامات مهمة تدعم صلاحية القرار المُتخذ، قال الأب الأقدس، وأشار إلى أن الاختيار الجيد يفيد جميع مجالات حياتنا.
وتابع البابا فرنسيس تعليمه الأسبوعي لافتًا إلى أنه يمكننا التعرف على بعض الجوانب الهامة التي تساعد على قراءة الوقت الذي يلي اتخاذ القرار كتأكيد ممكن على صلاحيته، وتحدث بداية عما إذا كان القرار كعلامة ممكنة لجواب على محبة الرب وسخائه تجاهنا، قرار لا ينبع من خوف وضغط عاطفي وإكراه، إنما من الامتنان على الخير الذي نلناه والذي يحرّك القلب كي يعيش العلاقة مع الرب بسخاء. وتوقف الأب الأقدس من ثم عند عنصر آخر مهم – كما قال - وهو الوعي بشعورنا بأننا في مكاننا في الحياة – تلك الطمأنينة - والشعور بأننا جزء من مخطط أكبر نرغب الإسهام فيه، وأشار إلى أن باستطاعة الإنسان أن يعرف أنه وجد ما يبحث عنه حين يصبح يومه منظما بشكل أكبر، وعندما يشعر بتكامل متنام بين اهتماماته المتعددة، ويقيم تراتبية سليمة للأهمية وينجح في عيش ذلك بسهولة، مواجهًا المصاعب بطاقة وشجاعة متجددتين.
وأشار الأب الأقدس إلى علامة أخرى جيدة وهي أن نبقى أحرارا أمام القرار المُتخذ ومستعدين لوضعه موضوع تساؤل، وأيضا العدول عنه في حال عدم صلاحيته، ساعين إلى أن نجد في ذلك تعليما ممكنا من الرب. وحده الله يعرف ما هو حقًا صالح لنا. إن التملك هو عدو الخير ويقتل العاطفة: إن حالات العنف الكثيرة في البيئة المنزلية تنشأ بشكل دائم تقريبا من ادّعاء امتلاك عاطفة الآخر، والبحث عن أمن مطلق يقتل الحرية ويخنق الحياة جاعلا إياها جحيمًا.
وأضاف البابا فرنسيس يقول في الحرية فقط نستطيع أن نحب، ولهذا خلقنا الرب أحرارا. أن نقدّم للرب أعزّ ما لدينا هو في مصلحتنا، ويتيح لنا أن نعيشه بأفضل شكل ممكن وفي الحقيقة، كعطية قدمها لنا، كعلامة صلاحه المجاني، مدركين أن حياتنا، كما التاريخ كله، بين يديه العطوفتين. وهذا ما يسمّيه الكتاب المقدس مخافة الله، أي إجلال الله، وهو شرط أساسي لتلقّي عطية الحكمة (راجع يشوع بن سيراخ ١، ١ – ١٨). وتوقف البابا فرنسيس عند كلمات القديس بولس في رسالته إلى أهل فيليبي (٤، ١٢ – ١٣) " فأُحسِنُ العَيشَ في الحُرْمان كما أُحسِنُ العَيشَ في اليُسْر. ففي كُلِّ وقْتٍ وفي كُلِّ شَيءٍ تَعَلَّمتُ أَن أَشبَعَ وأَجوع، أَن أَكونَ في اليُسرِ والعُسْر، أَستَطيعُ كُلَّ شيَءٍ بِذاكَ الَّذي يُقوِّيني".
وفي ختام مقابلته العامة مع المؤمنين صباح اليوم الأربعاء في قاعة بولس السادس في الفاتيكاني، أشار البابا فرنسيس إلى أن إدراك ذلك هو أساسي لاتخاذ قرار جيد، ويطمئننا بشأن ما لا نستطيع التحكم فيه أو تكهّنه: الصحة، المستقبل، الأشخاص الأعزاء، مشاريعنا. المهم أن نضع ثقتنا في الله سيد الكون الذي يحبّنا كثيرا ويعرف أننا معه نستطيع بناء شيء رائع، أبدي. إن حياة القديسين تُظهر لنا ذلك بأجمل شكل.

سؤال حول انجيل مرقس

سلام ونعمة رب المجد معكم



أبدأ بالاقتباس من انجيل مرقس :

1 :9 و في تلك الأيام جاء يسوع من ناصرة الجليل و اعتمد من يوحنا في الأردن


معظو المتخصصين في التاريخ الكنسي وعلم اللاهوت وكذلك الاباء الكنسيين الاولين
اتفقوا عاة ان انجيل مرقس هو الاقدم ( بمعنى هو الاقرب الى زمان السيد يسوع المسيح )

في حين انني ارى بأن مرقس يبدا انجيله منذ بداية الرسالة التبشيرية ليسوع
اي عندما كان يسوع رجلا كاملا

سؤالي هو :

لماذا لم يهتم ولم يذكر مرقس اي شئ عن ولادة يسوع وعن طفولته وحياته قبل البشارة ؟

مع الشكر مقدما

تامل اليوم الخميس

المزمور الرابع والاربعون
بآذاننا سمعنا يا الله آباؤنا هم الذين أخبرونا بجميع الأعمال التي عملتها في أيامهم في الأيام القديمة بيدك اقتلعت أمما وغرستهم وأتلفت شعوبا وأنميتهم فما بسيوفهم ورثوا الأرض ولا بسواعدهم نالوا الخلاص بل بيمينك وساعدك ونور وجهك لأنك رضيت يا رب عنهم ملكي أنت يا الله فأمر بخلاص بني يعقوب بك أنت نصد خصومنا وباسمك ندوس القائمين علينا على قوسي لا أتكل وسيفي لا يخلصني أنت خلصتنا من خصومنا وأخزيت الذين يبغضوننا فنحن على الدوام نهلل لك ونحمد إلى الأبد اسمك لكنك اليوم خذلتنا وأهنتنا ولا تخرج للقتال مع جيوشنا تردنا إلى الوراء عن خصومنا فيأخذ الغنائم مبغضونا تجعلنا كالغنم مأكلا وتشتتنا بين الأمم تبيع شعبك بلا مال وما استفدت من ثمنهم تجعلنا عارا لجيراننا وهزءا وأضحوكة لمن حولنا تجعلنا مثلا في الأمم وهزة رأسل في الشعوب هواني أمامي نهارا وليلا والخزي يكسو وجهي من كلام المعيرين الشاتمين ومن كل عدو منتقم هذا كله وقع علينا وما نسيناك ولا خنا عهدك قلوبنا لم ترتد إلى الوراء ولا مالت خطواتنا عن سبيلك فلماذا سحقتنا في القفر وكسوتنا بظلال الموت؟إن نسينا اسم إلهنا أو بسطنا أكفنا لإله غريب أفلا يكشف الله ذلك لأنه يعرف خفايا القلوب؟من أجلك نقتل على الدوام ونحسب مثل غنم للذبح أفق لماذا تنام يا رب؟إنهض لا تخذلنا إلى الأبد لماذا تحجب وجهك عنا وتنسى ما نعاني من الضيق نفوسنا تمرغت في التراب وبطوننا لصقت بالأرض فقم لنصرتنا يا رب وافدنا من أجل رحمتك أمين
سفر التكوين الفصل الرابع والعشرون
ولما فرغت الجمال من الشرب أخذ الرجل خزامة من ذهب وزنها نصف مثقال وسوارين ليديها وزنهما عشرة مثاقيل ذهب وقال بنت من أنت؟أخبريني هل في بيت أبيك موضع نبيت فيه؟فقالت له أنا بنت بتوئيل ابن ملكة امرأة ناحور وقالت له عندنا كثير من التبن والعلف وموضع للمبيت أيضا فركع الرجل ساجدا للرب وقال تبارك الرب إله سيدي إبراهيم فهو لم يمنع رأفته وإحسانه عن سيدي فهداني في طريقي إلى بيت أخيه فأسرعت الفتاة إلى بيت أمها وأخبرت بما جرى وكان لرفقة أخ اسمه لابان فخرج لابان مسرعا إلى الرجل إلى العين حالما رأى الخزامة في أنف أخته والسوارين في يديها وسمعها تقول هذا ما قاله الرجل لي فوجد الرجل واقفا مع الجمال عند العين فقال له أدخل يا من باركه الرب لماذا تقف هنا في الخارج وأنا هيأت البيت وموضعا لجمالك؟وأدخل الرجل إلى البيت وحل عن جماله وجاء بالتبن والعلف وأعطى الرجل ماء لغسل رجليه وأرجل الذين معه أمين
رسالة كولوسي الفصل الاول
لذلك نصلي كل حين من أجلكم منذ سمعنا ذلك عنكم ونسأل الله أن يملأكم بمعرفة مشيئته وبالحكمة والفهم الروحي حتى تسلكوا في حياتكم كما يحق للرب ويرضيه كل الرضا وتثمروا كل عمل صالح وتنموا في معرفة الله تقوين بكل ما في قدرته المجيدة من قوة لتتحملوا فرحين كل شيء بثبات تام وصبر جميل شاكرين الآب لأنه جعلكم أهلا لأن تقاسموا القديسين ميراثهم في ملكوت النور فهو الذي نجانا من سلطان الظلام ونقلنا إلى ملكوت ابنه الحبيب أمين
بشارة لوقا 1 : 39 - 45
في تلك الأيام قامت مريم وأسرعت إلى مدينة يهوذا في جبال اليهودية ودخلت بيت زكريا وسلمت على أليصابات فلما سمعت أليصابات سلام مريم تحرك الجنين في بطنها وامتلأت أليصابات من الروح القدس فهتفت بأعلى صوتها مباركة أنت في النساء ومبارك ابنك ثمرة بطنك من أنا حتى تجيء إلي أم ربـي؟ما إن سمعت صوت سلامك حتى تحرك الجنين من الفرح في بطني هنيئا لك يا من آمنت بأن ما جاءها من عند الرب سيتم أمين

اتهامات ضد البابا تواضروس للتشكيك في انجيل يوحنا ؟

في كتاب مفتاح العهد الجديد للبابا تواضووس يقول فيه صفحة 167 :

544749382.jpg


وطبعا المسلمين فرحوا في هذا الكلام المجرد من الدليل واصبحوا يتناقلوه في المواقع الاسلامية كيف ان البابا تواضروس يتهم الانجيل بالتحريف !

وفي موسوعة تاريخ اقباط مصر بعنوان :
البابا تواضروس يطعن في إنجيل يوحنا
فقدان الثقة وإصلاح الكنيسة القبطية طقسيا وإداريا


895390346.jpg

أعلى