هل كل الانبياء هلكوا خارج اورشيلم

الخائن

New member
إنضم
18 يناير 2017
المشاركات
11
مستوى التفاعل
1
النقاط
3
سلام للجميع

لدي سؤال

يقول السيد المسيح في انجيل لوقا الاصحاح 13 العدد 33

بَلْ يَنْبَغِي أَنْ أَسِيرَ الْيَوْمَ وَغَدًا وَمَا يَلِيهِ، لأَنَّهُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يَهْلِكَ نَبِيٌّ خَارِجًا عَنْ أُورُشَلِيمَ

هل من هلك من الانبياء هلك في اورشيلم فمثلا يوحنا المعمدان لم يهلك في اورشيلم
 

عابد يهوه

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
10 ديسمبر 2008
المشاركات
1,220
مستوى التفاعل
70
النقاط
48

الخائن

New member
إنضم
18 يناير 2017
المشاركات
11
مستوى التفاعل
1
النقاط
3
قد قرات رد الدكتور غالي .
الدكتور غالي في رده يقول ان المسيح يتكلم عن نفسه
لكن نلاحظ ان السيد المسيح استخدم كلمه نبي نكره و النكره في سياق النفي تفيد العموم و الشمول
فلو كان يريد التحدث عن نفسه كان سوف يقول لا يمكن ان يهلك النبي

و الدليل ان السيد المسيح يتكلم عن جميع الانبياء العدد 34

يَا أُورُشَلِيمُ، يَا أُورُشَلِيمُ! يَا قَاتِلَةَ الأَنْبِيَاءِ وَرَاجِمَةَ الْمُرْسَلِينَ إِلَيْهَا، كَمْ مَرَّةٍ أَرَدْتُ أَنْ أَجْمَعَ أَوْلاَدَكِ كَمَا تَجْمَعُ الدَّجَاجَةُ فِرَاخَهَا تَحْتَ جَنَاحَيْهَا، وَلَمْ تُرِيدُوا!

فهو يتكلم عن الانبياء و ليس عن نفسه
 

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,140
مستوى التفاعل
2,764
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه
الاخ العزيز الخائن،

عملتني السنين انه عندما يأتيك شخص بنص عدد واحد مقصوص ومعه سؤال، فاعلم ان هناك مغالطة مقصودة في الموضوع. لانه من غير المنطقي والمقبول ان يُفهم سياق الكلام من عدد واحد وعادة قراءة الإصحاح بالكامل يرد على السؤال الذي يحمله السائل هذا لو كان أميناً في بحثه.

بالنسبة لسؤالك فهو يطابق هذا الوصف. عدد واحد مقصوص من إصحاح كامل يطرح سؤال يرد عليه سياق الكلام بنفسه.

لنقرأ عدد بسيط من الأعداد قبل وبعد العدد 33 لنفهم سياق الكلام:

  • 31. فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَقَدَّمَ بَعْضُ الْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ لَهُ: «اخْرُجْ وَاذْهَبْ مِنْ هَهُنَا لأَنَّ هِيرُودُسَ يُرِيدُ أَنْ يَقْتُلَكَ».
  • 32. فَقَالَ لَهُمُ: «امْضُوا وَقُولُوا لِهَذَا الثَّعْلَبِ: هَا أَنَا أُخْرِجُ شَيَاطِينَ وَأَشْفِي الْيَوْمَ وَغَداً وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ أُكَمَّلُ.
  • 33. بَلْ يَنْبَغِي أَنْ أَسِيرَ الْيَوْمَ وَغَداً وَمَا يَلِيهِ لأَنَّهُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يَهْلِكَ نَبِيٌّ خَارِجاً عَنْ أُورُشَلِيمَ.
  • 34. يَا أُورُشَلِيمُ يَا أُورُشَلِيمُ يَا قَاتِلَةَ الأَنْبِيَاءِ وَرَاجِمَةَ الْمُرْسَلِينَ إِلَيْهَا كَمْ مَرَّةٍ أَرَدْتُ أَنْ أَجْمَعَ أَوْلاَدَكِ كَمَا تَجْمَعُ الدَّجَاجَةُ فِرَاخَهَا تَحْتَ جَنَاحَيْهَا وَلَمْ تُرِيدُوا.
  • 35. هُوَذَا بَيْتُكُمْ يُتْرَكُ لَكُمْ خَرَاباً! وَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ لاَ تَرَوْنَنِي حَتَّى يَأْتِيَ وَقْتٌ تَقُولُونَ فِيهِ: مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ».
المسيح كان في الجليل عندما تقدم إليه الفريسيين يخبروه بأن هيرودس يريد أن يقتله طالبين منه ان يذهب عن المدينة. المسيح رد انه سيكمل مسيرته وانه سيخرج الشياطين وسيشفي وأنه سيدخل الى أورشليم لانه لا ينبغي ولا يليق أن يهلك خارج اورشليم. فلا هيرودس ولا قيصر روما يستطيعوا أن يوقفوا المسيح من مسيرته في الجليل . ودخوله لاورشليم. ومن ثم يتكلم عن أورشليم قاتلة الأنبياء وعن خراب المدينة الذي حدث بالفعل

هذا هو سياق ومعنى الكلام. نأتي الآن لسؤالك هل هلك الانبياء في أورشليم؟ والجواب هو لا لم يهلك كل الانبياء في اورشليم كمكان فعلي لتنفيذ حكم الموت عليهم. وصياغ الكلام هنا المسيح يتكلم عن مسيرته التي كانت ستنتهي بدخوله الى اورشليم وبمحاكمته وجلده ومن ثم صلبه على مشارف اسوار اورشليم كما تنبأ في لوقا 20 (فَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْكَرْمِ وَقَتَلُوهُ).
المحاججة بقواعدة اللغة العربية شئ غير منطقي لان النص مكتوب باليونانية وليس بالعربية. فلا يصح يتطبيق قواعد اللغة الانجليزية على القرآن، كذلك لا يصح تطبيق قواعد اللغة العربية على الكتاب المقدس.

نأتي الى سؤالك التالي الي يقتبس من العدد 34 "يَا أُورُشَلِيمُ، يَا أُورُشَلِيمُ! يَا قَاتِلَةَ الأَنْبِيَاءِ وَرَاجِمَةَ الْمُرْسَلِينَ إِلَيْهَا" فهل قتلت اورشليم الأنبياء ورجمة الرسل؟
للرد على هذا السؤال يجب ان نفهم ما معنى كلمة أورشليم. فالمدينة أورشليم بحد ذاتها كمكان لا تستطيع ان تقتل وترجم. فهنا واضح ان التعبير مجازي يشير الى قادة وشعب إسرائيل المتمثل في عاصمتهم ومدينتهم أورشليم التي تعتبر رمز كبير.
فالعهد القديم مثلاً يخبرنا عن زنى أورشليم الروحي وهنا بطبيعة الحال الكلام ليس عن مكان جغرافي بل عن شعب إسرائيل الذي زنى الزنا الروحي بإتباع الهة آخرى غير يهوه.

فنعم حكم الموت على الأنبياء يتم إصداره من قادة شعب إسرائيل الذي كان متمركز في أورشليم في مجلس السنهدرين. وهذا الشئ حدث بالفعل مع المسيح ورسله أذ تم محاكمة المسيح في مجلس السنهدرين وتم الحكم عليه بالتجديف لان أعلن أن هو والله واحد ومن ثم تم إحالته الى الحاكم الروماني ومن ثم طلب شعب اورشليم صلبه الذي تم على اسوار وارشليم.

وهذا المعنى المجازي ليس بعيد عنا في يومنا الحالي. فالحرب الجارية بين روسيا واوكرانيا كثيراً ما تذكر في الاخبار "حذرت كييف من أنشطة عسكرية مكثفة للقوات الروسية في جنوب أوكرانيا". فهنا المعنى مجازي يشير الى القيادة الأوكرانية المتمركزة في مدينة كييف عاصمة اوكرانيا والتي تمثل الشعب الأوكراني بالكامل.

اتمنى الرد واضح ووافي للسائل والقارئ الباحث عن الحق.
سلام ونعمة
 

الخائن

New member
إنضم
18 يناير 2017
المشاركات
11
مستوى التفاعل
1
النقاط
3
فنعم حكم الموت على الأنبياء يتم إصداره من قادة شعب إسرائيل الذي كان متمركز في أورشليم في مجلس السنهدرين. وهذا الشئ حدث بالفعل مع المسيح ورسله أذ تم محاكمة المسيح في مجلس السنهدرين وتم الحكم عليه بالتجديف لان أعلن أن هو والله واحد ومن ثم تم إحالته الى الحاكم الروماني ومن ثم طلب شعب اورشليم صلبه الذي تم على اسوار وارشليم.
الذي اقتنعت به من رد هو هذه الجزئية التي اقتباستها من ردك My Rock اخ العزيز
و هذا ايضا يشبه ما قاله المفسر وليم إدي وسوف اختصر كلامه لانه لا يمكن قتل نبي خارج اورشيلم بمقتضي الشريعه لان المجلس الذي يحكم في دعوي الانبياء هو في اورشيلم

و الرب يباركك
 
أعلى