ماليش لازمه

soso a

Jesus Loves Me
عضو مبارك
إنضم
1 مارس 2011
المشاركات
18,155
مستوى التفاعل
1,789
النقاط
0
الإقامة
فى حضن يسوع
- واحدة كتبت
“ I feel as useless as a white crayon ”
" أنا حاسة أني ماليش لازمة زي قلم الألوان الأبيض " !

- واحد رد عليها وقالها ..
“ you just gotta find someone who prefers black paper ”
" أنتي بس محتاجة تلاقي حد بيحب يرسم على ورق أسود" !

- المشكلة مش قلة حب أو عدم إهتمام قد ما هي أرواح بتتنافر رغم الود،
بس ظني أن زي ما ربنا خلقك بتركيبتك دي، هو برضه خلق حد مش بس يقدر يتعايش معاك، لأ، دا هيعشق كل تفاصيلك الصغيرة .. ساعات الواحد بيكون حوليه الدنيا كلها ومع ذلك بيهرب منها لإحساس بالعجز والفشل جواه... واحد وصل لدرجة من اليأس أنه مش عارف يحب نفسه ومش شايفها تستاهل تتحب... و أغلب الناس هيقولوا له أنه مش هيلاقي حد يحبه غير لو هو حب نفسه الأول واتصالح معاها... بس ليه؟!! ما يمكن أنت محتاج حد يصالحك على نفسك... محتاج تشوف نفسك بعيون حد بيحبك، يمكن تعرف ترجع تحب نفسك تاني... محتاج شخص واحد بس يفهم احتياجك ويأمن بيك... وبقدراتك اللي أنت نفسك مش مدركها... محتاج بس شوية نور يظهروا الجمال اللي العتمة مخبياه... محتاج حد كده زي اللي قالت عليه رضوى عاشور لما قالت: ” يبعث لك الله من يحتضنُك في قلبه كوطنٍ صغير. بعيداً عن تفاهة هذا العالم والسوء الذي يسكنه في كل زاوية.“😊
 

+ماريا+

نحوك اعيننا
عضو مبارك
إنضم
22 أكتوبر 2012
المشاركات
5,462
مستوى التفاعل
2,033
النقاط
113
جميله يا سوسو
 

soul & life

روح وحياة
مشرف
إنضم
28 نوفمبر 2011
المشاركات
10,522
مستوى التفاعل
2,994
النقاط
0
الإقامة
باريس الشرق
وحشتينى يا سوسو ووحشتنى مواضيعك واختياراتك الراقيه .. كلام صحيح لان اللى بيحبك هيشوفك بعيون محبة وحنونه حتى لو فينا عيوب هيحاول برفق يصلحها ويرشدنا لكن لو شخصيه مش بتحبك اكيد اى عيب او ضعف فى شخصنا هيشوفه كبير ومش هتفرق يقف حنبنا ويرشدنا
 

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
61,118
مستوى التفاعل
4,205
النقاط
113
حلوووة ياسوسو
فينك مشتاقين لمشاركاتك
يارب تكون بخير
 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,584
مستوى التفاعل
933
النقاط
76
فعلاً يا سوسو ساعات الشيطان بيملئ عقول القليلي الايمان بالرب يسوع ويشعرهم بانهم عاجزين وفاشلين في حياتهم وان الله اللي هو كله محبة قد ظلمهم حاشاه فان الله ميزهم واختارهم وفرزهم وبذل ابنه الوحيد الله البار القدوس من اجل خلاصهم وفدائهم وهم لا يفكرون الا بعجزهم وفشلهم ناسين محبة الله الابدية لهم ورحمته الواسعة اللامتناهية لهم واحساناته ورأفته اللي مكللاهم وصدره الحنين اللي عاوز يحضنهم ويعانقهم بقوة ويمطرهم بقبلاه ان التجألوا اليه طالبين عونه ومعونته فهو اله امين وعادل ولا يظلم احداً حاشاه حتى المرضى بيقولوا ان الله جعلهم مرضى حاشاه فهو اله محبة وكله محبة واعماله كلها محبة والرب يسوع في حال تجسده على الارض كان يجول يصنع خير يشفي كل مرض في الشعب فان كان هو مصدرها فلماذا يشفي الامراض الله لا يناقض نفسه ابداً حاشاه وهو يروم ان تعيش فرحان وان تكون ناجحاً كما نفسك صحيحة وناجحة
ربنا يرجعك للمنتدى من تاني انه سميع مجيب
 

soso a

Jesus Loves Me
عضو مبارك
إنضم
1 مارس 2011
المشاركات
18,155
مستوى التفاعل
1,789
النقاط
0
الإقامة
فى حضن يسوع
فعلاً يا سوسو ساعات الشيطان بيملئ عقول القليلي الايمان بالرب يسوع ويشعرهم بانهم عاجزين وفاشلين في حياتهم وان الله اللي هو كله محبة قد ظلمهم حاشاه فان الله ميزهم واختارهم وفرزهم وبذل ابنه الوحيد الله البار القدوس من اجل خلاصهم وفدائهم وهم لا يفكرون الا بعجزهم وفشلهم ناسين محبة الله الابدية لهم ورحمته الواسعة اللامتناهية لهم واحساناته ورأفته اللي مكللاهم وصدره الحنين اللي عاوز يحضنهم ويعانقهم بقوة ويمطرهم بقبلاه ان التجألوا اليه طالبين عونه ومعونته فهو اله امين وعادل ولا يظلم احداً حاشاه حتى المرضى بيقولوا ان الله جعلهم مرضى حاشاه فهو اله محبة وكله محبة واعماله كلها محبة والرب يسوع في حال تجسده على الارض كان يجول يصنع خير يشفي كل مرض في الشعب فان كان هو مصدرها فلماذا يشفي الامراض الله لا يناقض نفسه ابداً حاشاه وهو يروم ان تعيش فرحان وان تكون ناجحاً كما نفسك صحيحة وناجحة
ربنا يرجعك للمنتدى من تاني انه سميع مجيب

ميرسى لرد حضرتك
المملوء نعمه وبركه
 

خادم البتول

عضو نشيط
عضو نشيط
إنضم
13 أبريل 2012
المشاركات
972
مستوى التفاعل
874
النقاط
0
الإقامة
عابـــر سبيــــل

كلماتك وتعبيراتك رائعة يا أستاذة سوسو.. تدل على شخصية رقيقة حساسة وروح فنانة مبدعة وكمان مثقفة.. أكيد أنا قلتلك الكلام ده في التقييم.. لا أتذكر.. لكن انا عموما "معجب" من زمان يا أستاذة ـ أحد معجبينك :).. أتابع كتاباتك وأستمتع دائما بها.. نشكر ربنا إنك بخير ولا يحرمنا أبدا من طلتك ومشاركاتك الجميلة.

الكتابة دي طبعا قديمة ولا شك انك تجاوزتي هذه المرحلة.. لكن لا مانع من بعض التعليقات السريعة:

***

واحد وصل لدرجة من اليأس أنه مش عارف يحب نفسه ومش شايفها تستاهل تتحب...

إنتي مش بتحبي نفسك "عشان" تستاهل تتحب، انتي بالأحرى بتحبي نفسك "رغـم" إنها غالبا ما تستاهلش!
icon10.gif
.. ده معنى الحب أصلا.. إنه بدون شروط مسبقة.. بتحبي بغض النظر عن أي استحقاق أو جدارة.. لأن أساس الحب وجوهره هو "القبول" أولا.. قبول نفسك أو الآخر كما هو تماما.. بدون شرط أو حتى تقييم مسبق.. بدون دراسة جدوى.. بدون تقدير للأرباح ـ أو للخسائر ـ المتوقعة! دي كلها هي فقط حسابات "الأنا" لما تدخل في الموضوع وتاخد الحب لحسابها.. لما تزعم إنها هي اللي بتحب ثم تبدا في تحويل هذا الحب إلى مشروع لصالحها.. إلى نوع من الاستثمار.. هكذا يبدأ التقييم والأحكام العقلية.. وهكذا تظهر كل هذه الأفكار من نوعية "أستاهل" أو "ما استاهلش".. "أستحق" أو "لا استحق".. "جدير" أو "غير جدير"!

لكن الحب مش من أنفسنا أصلا.. "الأنا" لا تحب أبدا بل حتى لا تستطيع أن تحب.. الحب يأتي من الله فقط.. نبع الحب ومصدره الحقيقي هو الحضور الإلهي داخلنا.. حبك بالتالي لنفسك هو في الحقيقة حب القدوس ذاته نحوك.. فقط من خلالك.. وهو ده الفرق بينه وبين "الأنانية".. وكما أن محبته سبحانه غير مشروطة، بيحبك في كل حال، بيحب الجميع دون استثناء يشرق شمسه للأشرار كما للصالحين ويرسل مطره للأبرار والظالمين، كذلك انتي أيضا: حبك لنفسك أو للآخر هو في الأصل غير مشروط.. دائما غير مشروط.. لأنه بالأحرى حب الرب ذاته.. لا يلتفت لأي تقييم ولا يخضع لأي أحكام مسبقة.. بالتالي بتحبي نفسك بغض النظر تماما هل "نستاهلي" أو "ما تستاهليش"!


بس ليه؟!! ما يمكن أنت محتاج حد.... محتاج تشوف.... محتاج شخص .... محتاج بس شوية.... محتاج حد كده.......

أبدا.. إنتي مش محتاجة أي حد أو أي شيء نهائيا.. على الإطلاق.. لأن انتي جوه قلبك بالفعل ـ الآن في هذه اللحظة ـ بحر محبة.. فيضان محبة بدون حدود.. محبة تفوق حتى خيالك.. مع ذلك انتي مش حاسة بكده.. ليـه؟ ببساطة لأن الحب خبرة عكس جميع الخبرات الأخرى: تشعري بالحب فقط لما تعطيه مش لما تاخديه! الحب بيغيب عن حياتنا مش عشان لم نعد نتلقى الحب فعلا أو نجده وإنما بالأحرى عشان احنا نفسنا توقفنا عن إعطاؤه!

سبب تعاستنا بالتالي مش غياب الحب وإنما فقط "الاعتقـاد" بغياب الحب.. الاعتقاد ده نفسه هو المشكلة الحقيقية.. الاعتقاد ده نفسه ـ رغم إنه مجرد وهم ـ هو اللي بيخفي الحب بالفعل عن إحساسنا ووعينا.. والنتيجة بالتالي إننا بنرسى في حالة وحدة ومعاناة واحتياج حقيقي فعلا!

بعبارة أخرى: احنا اللي بنخلق أولا المشكلة وبعد كده بنقضي باقي العمر كله في محاولات حلها! الحب يفيض بالفعل داخلنا.. في كل لحظة.. نور مشرق في قلوبنا.. سلسبيل عذب لا ينقطع أبدا عن أرواحنا.. مش بس الحب بل السلام وحتى السعادة نفسها أيضا داخلنا.. قمة الأنس والفرح والسلام والسعادة.. كل ده حاضر بالفعل.. نحن نملك كل ده فعلا.. لكن عشان "توهمنا" غيابه: توقفنا عن عطاؤه وبذله.. توقف بالتالي إحساسنا بوجوده.. غاب عن وعينا حضوره الباهر بالفعل جوانا.. رحنا بالعكس نطلبه وننتظره ونبحث عنه خارجنا.. وهكذا بدأت المأساة الإنسانية كلها!


 

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,584
مستوى التفاعل
933
النقاط
76
أحبي المسيح من كل قلبك وقدرتك وفكرك ونفسك ودعي محبته تشتعل في قلبك واجعليه هدف حياتك الوحيد لانه بيحبك محبة متفانية لامحدودة لا مشروطة وهو خلقك علشان تحبيه وتعبديه وتسبيحي وترنمي ليه واخدميه بأي شكل من أشكال الخدمة ودعي محبته تملاكي وتسود حياتك ساعتها هاتختفي كل المشاعر السلبية والشعور بالنقص ومش هاتشعري تاني انه ملكيش لزمة في هذا العالم بل انت سفيرة ورسولة للمسيح وشاهدة له عن حبه وصليبه وفديته وانت ملح ونور للذين من حواليكي وصدقيني عندها هاتلاقي تلقائياً بتحبي مش نفسك بس بل الاخرين الاخرين المحيطين بك وستشعري وتختبري محبة المسيح لك التي قادته للموت من اجل خلاصك وهاتشكريه وهاتباركيه طول غربتك لما تعرفي انك لؤلؤة ثمينة في عينيه وغالية اوي عليه وربنا يحفظك ويباركك تبارك اسمه القدوس لابد امين
 

soso a

Jesus Loves Me
عضو مبارك
إنضم
1 مارس 2011
المشاركات
18,155
مستوى التفاعل
1,789
النقاط
0
الإقامة
فى حضن يسوع

كلماتك وتعبيراتك رائعة يا أستاذة سوسو.. تدل على شخصية رقيقة حساسة وروح فنانة مبدعة وكمان مثقفة.. أكيد أنا قلتلك الكلام ده في التقييم.. لا أتذكر.. لكن انا عموما "معجب" من زمان يا أستاذة ـ أحد معجبينك :).. أتابع كتاباتك وأستمتع دائما بها.. نشكر ربنا إنك بخير ولا يحرمنا أبدا من طلتك ومشاركاتك الجميلة.

الكتابة دي طبعا قديمة ولا شك انك تجاوزتي هذه المرحلة.. لكن لا مانع من بعض التعليقات السريعة:

***

واحد وصل لدرجة من اليأس أنه مش عارف يحب نفسه ومش شايفها تستاهل تتحب...

إنتي مش بتحبي نفسك "عشان" تستاهل تتحب، انتي بالأحرى بتحبي نفسك "رغـم" إنها غالبا ما تستاهلش!
icon10.gif
.. ده معنى الحب أصلا.. إنه بدون شروط مسبقة.. بتحبي بغض النظر عن أي استحقاق أو جدارة.. لأن أساس الحب وجوهره هو "القبول" أولا.. قبول نفسك أو الآخر كما هو تماما.. بدون شرط أو حتى تقييم مسبق.. بدون دراسة جدوى.. بدون تقدير للأرباح ـ أو للخسائر ـ المتوقعة! دي كلها هي فقط حسابات "الأنا" لما تدخل في الموضوع وتاخد الحب لحسابها.. لما تزعم إنها هي اللي بتحب ثم تبدا في تحويل هذا الحب إلى مشروع لصالحها.. إلى نوع من الاستثمار.. هكذا يبدأ التقييم والأحكام العقلية.. وهكذا تظهر كل هذه الأفكار من نوعية "أستاهل" أو "ما استاهلش".. "أستحق" أو "لا استحق".. "جدير" أو "غير جدير"!

لكن الحب مش من أنفسنا أصلا.. "الأنا" لا تحب أبدا بل حتى لا تستطيع أن تحب.. الحب يأتي من الله فقط.. نبع الحب ومصدره الحقيقي هو الحضور الإلهي داخلنا.. حبك بالتالي لنفسك هو في الحقيقة حب القدوس ذاته نحوك.. فقط من خلالك.. وهو ده الفرق بينه وبين "الأنانية".. وكما أن محبته سبحانه غير مشروطة، بيحبك في كل حال، بيحب الجميع دون استثناء يشرق شمسه للأشرار كما للصالحين ويرسل مطره للأبرار والظالمين، كذلك انتي أيضا: حبك لنفسك أو للآخر هو في الأصل غير مشروط.. دائما غير مشروط.. لأنه بالأحرى حب الرب ذاته.. لا يلتفت لأي تقييم ولا يخضع لأي أحكام مسبقة.. بالتالي بتحبي نفسك بغض النظر تماما هل "نستاهلي" أو "ما تستاهليش"!


بس ليه؟!! ما يمكن أنت محتاج حد.... محتاج تشوف.... محتاج شخص .... محتاج بس شوية.... محتاج حد كده.......

أبدا.. إنتي مش محتاجة أي حد أو أي شيء نهائيا.. على الإطلاق.. لأن انتي جوه قلبك بالفعل ـ الآن في هذه اللحظة ـ بحر محبة.. فيضان محبة بدون حدود.. محبة تفوق حتى خيالك.. مع ذلك انتي مش حاسة بكده.. ليـه؟ ببساطة لأن الحب خبرة عكس جميع الخبرات الأخرى: تشعري بالحب فقط لما تعطيه مش لما تاخديه! الحب بيغيب عن حياتنا مش عشان لم نعد نتلقى الحب فعلا أو نجده وإنما بالأحرى عشان احنا نفسنا توقفنا عن إعطاؤه!

سبب تعاستنا بالتالي مش غياب الحب وإنما فقط "الاعتقـاد" بغياب الحب.. الاعتقاد ده نفسه هو المشكلة الحقيقية.. الاعتقاد ده نفسه ـ رغم إنه مجرد وهم ـ هو اللي بيخفي الحب بالفعل عن إحساسنا ووعينا.. والنتيجة بالتالي إننا بنرسى في حالة وحدة ومعاناة واحتياج حقيقي فعلا!

بعبارة أخرى: احنا اللي بنخلق أولا المشكلة وبعد كده بنقضي باقي العمر كله في محاولات حلها! الحب يفيض بالفعل داخلنا.. في كل لحظة.. نور مشرق في قلوبنا.. سلسبيل عذب لا ينقطع أبدا عن أرواحنا.. مش بس الحب بل السلام وحتى السعادة نفسها أيضا داخلنا.. قمة الأنس والفرح والسلام والسعادة.. كل ده حاضر بالفعل.. نحن نملك كل ده فعلا.. لكن عشان "توهمنا" غيابه: توقفنا عن عطاؤه وبذله.. توقف بالتالي إحساسنا بوجوده.. غاب عن وعينا حضوره الباهر بالفعل جوانا.. رحنا بالعكس نطلبه وننتظره ونبحث عنه خارجنا.. وهكذا بدأت المأساة الإنسانية كلها!



مشكور لحضرتك
نورت الموضوع
بردك القيم
 

soso a

Jesus Loves Me
عضو مبارك
إنضم
1 مارس 2011
المشاركات
18,155
مستوى التفاعل
1,789
النقاط
0
الإقامة
فى حضن يسوع
أحبي المسيح من كل قلبك وقدرتك وفكرك ونفسك ودعي محبته تشتعل في قلبك واجعليه هدف حياتك الوحيد لانه بيحبك محبة متفانية لامحدودة لا مشروطة وهو خلقك علشان تحبيه وتعبديه وتسبيحي وترنمي ليه واخدميه بأي شكل من أشكال الخدمة ودعي محبته تملاكي وتسود حياتك ساعتها هاتختفي كل المشاعر السلبية والشعور بالنقص ومش هاتشعري تاني انه ملكيش لزمة في هذا العالم بل انت سفيرة ورسولة للمسيح وشاهدة له عن حبه وصليبه وفديته وانت ملح ونور للذين من حواليكي وصدقيني عندها هاتلاقي تلقائياً بتحبي مش نفسك بس بل الاخرين الاخرين المحيطين بك وستشعري وتختبري محبة المسيح لك التي قادته للموت من اجل خلاصك وهاتشكريه وهاتباركيه طول غربتك لما تعرفي انك لؤلؤة ثمينة في عينيه وغالية اوي عليه وربنا يحفظك ويباركك تبارك اسمه القدوس لابد امين

الرب يعطينا قلب مملوء بمحبه حقيقة ليه
مشكور لردك القيم
 
أعلى