لدي سؤال روحي اود الاجابة عليه

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,584
مستوى التفاعل
933
النقاط
76
ما معنى أنات الرب يسوع وكيف ننتظرها لننال فيض بركاته والسؤال للجميع من يعرف الاجابة ليرد علي
 

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,001
مستوى التفاعل
2,763
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
يا ريت يا اختي المحبوبة توضحي سؤالك أكثر. هل تتكلمين عن الآية 26 من الأصحاح الثامن من رسالة رومية التي تقول: "وَكَذَلِكَ الرُّوحُ أَيْضاً يُعِينُ ضَعَفَاتِنَا لأَنَّنَا لَسْنَا نَعْلَمُ مَا نُصَلِّي لأَجْلِهِ كَمَا يَنْبَغِي. وَلَكِنَّ الرُّوحَ نَفْسَهُ يَشْفَعُ فِينَا بِأَنَّاتٍ لاَ يُنْطَقُ بِهَا" أم أنك تتكلمين عن شيء آخر؟
 
التعديل الأخير:

حياة بالمسيح

أمة الرب
عضو مبارك
إنضم
29 أبريل 2014
المشاركات
10,584
مستوى التفاعل
933
النقاط
76
ايوا بالضبط ما هي الانات وماذا يقصد بأنات الله وما هي وكيف ننتظرها وماذا نفعل ازاءها لننال فيض بركاته كما وردت في ترنيمة ( علمني انتظرك يا رب)
 
التعديل الأخير:

ElectericCurrent

أقل تلميذ
عضو مبارك
إنضم
27 مارس 2009
المشاركات
5,295
مستوى التفاعل
863
النقاط
113
الإقامة
I am,Among the Catechumens
اناة الله غير أنّات الله
أناة الله تعنى صبر ولطفه وطول إمهاله -[ انظرى رومية 2 : 4 و رومية 11 : 22] فى تعامله مع بنى البشر ، وفقا لما تقتضيه تقديراته وتدابيره وحكمته التى تعلو عن افهامنا نحن ..
فما اكثر ما وقفنا عاجزين عن الادراك عن امور عسيرة الفهم والتعليل فى معاملات الله مع الانسان فتارة يطيل اناته - ويتحنن ويصبر ويمد لللانسان فى حبال الرأفة والسماح والتحنن ... وتارات اخرى ووفقا لما تقتضيه تقديراته هو يتخذ قراراته بانزال العقاب صارما باتا جازما سريعا حادا -حسب ما نعتقد نحن ..
وفى الحالتين - ارادته وتقديراته هو تعلو عن الافهام والتقديرات البشرية العاجزة
 

My Rock

خدام الكل
مدير المنتدى
إنضم
16 مارس 2005
المشاركات
27,001
مستوى التفاعل
2,605
النقاط
113
الإقامة
منقوش على كفيه
الاخت الغالية

النص الكريم يذكر ان الروح القدس الذي يسكن في كل مؤمن يشفع فبنا لانه في أحيان لا نعلم ماذا نصلي او نطلب ونحن في ضعفاتنا، يكون تأثر الروح القدس فينا ان تكون فينا أنات روحية بدون كلمات تصف ما نمر به من امور الحياة ومصاعبها.

بالنسبة لكيف ننتظرها فهو لا ينتظر بل يكون تحصيل حاصل في حياة المؤمن ونتيجة الروح القدس الساكن فينا.
 
أعلى