سؤال من سفر الخروج

أَمَة

اخدم بفرح
نائب المشرف العام
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
12,001
مستوى التفاعل
2,763
النقاط
113
الإقامة
في رحم الدنيا، اتطلع الى الخروج منه الى عالم النور
أهلاً و سهلاً بك أخ مينا عياد 62 .

كنت أتمنى لو جئت و طرحت سؤالاً واضحاً مبيناً ما تريد معرفته، لكنتُ أدركتُ انك فعلاً قرأت السفر و تأملت به و لكنك لم تفهمه. لن أقول اكثر من ذلك لأنك فهمت قصدي.

الرد على سؤالك أن الرب هو كاتب الكلامات على اللوحين كما قال في العدد الأول، و هذا نصه:

1. ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْحَتْ لَكَ لَوْحَيْنِ مِنْ حَجَرٍ مِثْلَ الاوَّلَيْنِ فَاكْتُبَ انَا عَلَى اللَّوْحَيْنِ الْكَلِمَاتِ الَّتِي كَانَتْ عَلَى اللَّوْحَيْنِ الاوَّلَيْنِ اللَّذَيْنِ كَسَرْتَهُمَا.

أما التلميح غير المباشر في موضوعك فقد أدركه الدارسون و الباحثون و العلماء في الدين و تأكدوا بأن الرب هو كاتبه. و هذا واضح لو قرأ الإنسان السفر بتأني و حب للمعرفة لأن الله يفتح عيني مثل هذا القارئ و قلبه و ذهنه ليفهم كلمة الله، أما القارئ من أجل التشكيك تزيد غشاوة الظلمة على عينيه و على قلبه.

في العدد 27 يقول الرب لموسى:
https://arabchurch.com/ArabicBible/Exodus/34
27. وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «اكْتُبْ لِنَفْسِكَ هَذِهِ الْكَلِمَاتِ لانَّنِي بِحَسَبِ هَذِهِ الْكَلِمَاتِ قَطَعْتُ عَهْدا مَعَكَ وَمَعَ اسْرَائِيلَ».

لم يقل الرب أكتب هذه الوصايا. المقصود بـِ هذه الكلمات هو ما ذكره الرب بداية من العدد 10 حتى نهاية العدد 26. يا ريت تقرأها ضمن السفر بالنقر على العدد.

28. وَكَانَ هُنَاكَ عِنْدَ الرَّبِّ ارْبَعِينَ نَهَارا وَارْبَعِينَ لَيْلَةً لَمْ يَاكُلْ خُبْزا وَلَمْ يَشْرَبْ مَاءً. فَكَتَبَ عَلَى اللَّوْحَيْنِ كَلِمَاتِ الْعَهْدِ الْكَلِمَاتِ الْعَشَرَ.

أما الفاعل فكتب في العدد 28 تعود الى الله و ليس لموسى بدليل أن كلمات الله لموسى بداية من العدد 10 حتى نهاية العدد 26 تزيد عن العشر وصايا، و الدليل الآخر ما جاء في سفر التثنية الأصحاح 10:

2. فَأَكْتُبُ عَلى اللوْحَيْنِ الكَلِمَاتِ التِي كَانَتْ عَلى اللوْحَيْنِ الأَوَّليْنِ اللذَيْنِ كَسَرْتَهُمَا وَتَضَعُهُمَا فِي التَّابُوتِ.
 
أعلى