تامل اليوم الجمعة

إنضم
15 أكتوبر 2022
المشاركات
181
مستوى التفاعل
151
النقاط
43
صنع العجائب أمام آبائهم في أرض مصر بلاد صوعن شق البحر لهم ليعبروا ونصب المياه كتل مرتفع هداهم بالسحاب في النهار وطول الليل بضوء النار شق صخورا في البرية فسقاهم كأنما من لجج أخرج سواقي من الصخرة وأجرى المياه كالأنهار ثم عادوا يخطأون إليه ويتمردون على العلي في القفر جربوا الله في قلوبهم طالبين طعاما يشتهونه فتكلموا على الله وقالوا أيقدر الله أن يهيئ لنا مائدة في هذه البرية؟فضرب الصخرة وإذا المياه تسيل وتفيض أنهارا وقالوا أيقدر أن يعطي خبزا أو يهيئ لحما لشعبه؟فسمع الرب واغتاظ جدا وثار غضبه على بني إسرائيل على بني يعقوب كنار مشتعلة لأنهم لم يؤمنوا بالله ولا توكلوا على خلاصه أمين
مزمور 78 : 12 - 22
فقال إيليا لجميع الشعب إقتربوا مني فاقتربوا منه فرمم مذبح الرب الذي كان تهدم وأخذ اثني عشر حجرا على عدد أسباط بني يعقوب الذي قال له الرب إسرائيل يكون اسمك وبنى تلك الحجارة مذبحا على اسم الرب وحفر حول المذبح خندقا يسع نحو دلوين من الماء ثم رتب الحطب وقطع الثور ووضعه على الحطب وقال إملأوا أربع جرار ماء وصبوا على المحرقة وعلى الحطب ففعلوا ثم قال ثنوا فثنوا ثم قال ثلثوا فثلثوا فجرى الماء حول المذبح وامتلأ به الخندق فلما حان وقت الذبيحة تقدم إيليا النبي من المذبح وقال أيها الرب إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليعلم اليوم هذا الشعب أنك إله في إسرائيل وأني أنا عبدك وبأمرك أفعل كل هذا إستجب لي يا رب إستجب لي ليعلم هذا الشعب أيها الرب أنك أنت الإله وأنك رددت قلوبهم إليك فنزلت نار الرب والتهمت المحرقة والحطب والحجارة والتراب وحتى الماء الذي في الخندق فلما رأى ذلك جميع الشعب سجدوا إلى الأرض وقالوا الرب هو الإله الرب هو الإله أمين
1 ملوك 18: 30-39
فإذا جئت إليكم أيها الإخوة وكلمتكم بلغات فكيف أنفعكم إذا كان كلامي لا يحمل وحيا أو معرفة أو نبوءة أو تعليما فلو كانت آلات العزف الجمادية كالمزمار والقيثارة لا تخرج أنغاما متميزة بعضها من بعض فكيف نعرف اللحن المعزوف بها؟ولو أخرج البوق صوتا مشوشا فمن يتأهب للقتال؟وكذلك أنتم إن نطق لسانكم بكلام غير مفهوم فكيف يعرف أحد ما تقولون؟ألا يذهب كلامكم في الهواء؟في العالم لغات كثيرة ولا واحدة منها بغير معنى فإذا جهلت معنى الألفاظ أكون كالأعجم عند من أكلمه ويكون من يكلمني كالأعجم عندي أما وأنتم أيضا ترغبون في المواهب الروحية فاطلبوا أن يزيدكم الله منها لبنيان الكنيسة أمين
قورنتس الاولى 14 : 6 - 12
فقال الجيران والذين كانوا يرونه من قبل لأنه كان شحاذا أليس هو ذاك الذي كان يقعد فيستعطي؟وقال آخرون إنه هو وقال غيرهم لا بل يشبهه أما هو فكان يقول أنا هو فقالوا له فكيف انفتحت عيناك؟فأجاب إن الرجل الذي يقال له يسوع جبل طينا فطلى به عيني وقال لي اذهب إلى سلوام فاغتسل فذهبت فاغتسلت فأبصرت امين
يوحنا 9 : 8 - 11
 

كلدانية

مشرف
مشرف
إنضم
1 نوفمبر 2010
المشاركات
62,901
مستوى التفاعل
4,773
النقاط
113
امين
مجهود رااائع
الرب يبارك ويديم خدمتك شماس
 
أعلى