آلاف المسيحيين الأردنيين يحجّون إلى كنيسة سيدة الجبل

paul iraqe

عضو مبارك
عضو مبارك
إنضم
3 يناير 2014
المشاركات
15,247
مستوى التفاعل
1,244
النقاط
113
الإقامة
IRAQ-BAGHDAD


articles_image120220620080012jzcb.jpg




أدى الآلاف من أبناء الطوائف المسيحية من مختلف المحافظات الأردنية، يوم الجمعة 17 حزيران، الحج المسيحي في كنيسة سيدة الجبل بمدينة عنجرة المعتمدة من قِبل الفاتيكان، بحضور محافظ عجلون (بلدة عنجرة تتبع محافظة عجلون) خالد الجبور وعدد من مديري الدوائر الرسمية والمطران جمال دعيبس.
وقال البطريرك بيير باتيستا بيتسا بالا الذي ترأس القداس الإلهي: إن الحج المسيحي والذي يقام سنوياً يُسهم في زيادة التآلف بين الطوائف المسيحية ويعبّر عن الضمير للعودة إلى الله، مبيّناً أن الأردن نموذج يحتذى في التعايش الديني بين المسلمين والمسيحيين.
وأشاد بالجهود التي بذلت من الجهات المعنية في المحافظة لتسهيل أداء الحج ووصول الحجاج المسيحيين إلى موقع الحج لأداء مناسكهم.
وألقى النائب فريد حداد كلمة أشار فيها إلى أن التعايش الديني في الأردن بين المسلمين والمسيحيين يُعَدّ نموذجاً، وما يتمتع به الأردن من أمن واستقرار بفضل تلاحُم أبناء الوطن مع القيادة الهاشمية.
بدوره، أكد راعي كنيسة سيدة الجبل في عنجرة الأب يوسف فرانيس أهمية الحج إلى كنيسة سيدة الجبل، الذي يُعَدّ فرصة لالتقاء آلاف الحجاج من مختلف المحافظات، داعياً أن تكون ثمرة الحج سلاماً وخيراً على جميع المشاركين وذويهم.
وألقى عدد من أبناء الطائفة المسيحية الكاثوليكية قراءات وتراتيل دينية من الإنجيل المقدس ركزت على المحبة والتسامح بين جميع أتباع الديانات.
يجدر بالذكر أن كنيسة ومزار سيدة الجبل هي كنيسة كاثوليكية تقع في بلدة عنجرة في محافظة عجلون، شمال غرب الأردن (58 كيلومتراً شمال غرب العاصمة الأردنية عمّان). يعود تأسيسها الحديث إلى عام 1932، حيث اُقيمت على أنقاض كنيسة أثريّة قديمة تعود إلى القرن الرابع للميلاد. وتُعد الكنيسة من المواقع الخمسة المُعتمدة من الفاتيكان للحج المسيحي، حيث يشرف عليها منذ عام 2000 لتكون وجهةً للحجاج المسيحيين في الأردن.
وتعود أهمية هذا المزار إلى الاعتقاد عند المسيحيين أن المسيح ووالدته مريم العذراء قد أمضيا فترة وجيزة في أحد كهوف عنجرة، حيث كان المسيح وتلاميذه ينتقلون في بعض مدن بلاد الشام متجولين، إذ سلك الطريق الواصل بين الناصرة والقدس عن طريق وادي الأردن ماراً بأم قيس، طبقة فحل ثم عنجرة وجرش، ومنها إلى المغطس في نهر الأردن، حيث كان يوحنا المعمدان (النبي يحيى) يسلك هذه الطريق للابتعاد عن اليهود الذين كانوا يريدون قتله.
يُشار إلى أن الحج المسيحي إلى كنيسة سيدة الجبل يُنظم عادةً في شهر حزيران/ يونيو من كل عام.
 
أعلى